رواية كبرياء رجل الفصل السابع
المجهول : هتبقى ضربه قاضيه ليهم.
ذياد بضحك ومكر : اه اوييي.

المجهول : فتح عينك الفتره الي جايه دي كلها خطر.
ذياد : متقلقش كلو تمام.

وسابه ومشي وهو بيلف الشوراع بتوهان لاقي نفسه راح لأول مكان اتقابله في.

قعد على مقعد وهو باصص للبحر بسرحان وهو بيفكر في كل حاجه حصلت وهو اتعلق بيها جدا لكن مش قادر يحدد الشعور ده تعود ولا حب. 




جات ست كبيره وقعدت جمبه وهي بتقول :
هتفرج يابني سيبها على الله. 

ذياد بدموع : وحشتني اويي مش عارف لي عملت كده. 

الست العجوزه : كل شيء لي سبب يابني وسابته ومشيت. 

ذياد بدموع : يااااااارب. 

عن ورد قالت يسريه : متزعليش يابنتي هو كده بصي هو عنده شركه هاخليه يعينك سكرتيره هناك وفي أوضه في الجنينه لو مش حابه تقعدي في الفيلا. 

ورد بفرحه ودموع : بجد ياطنط. 
يسريه بضحك : ايه طنط دي يابت اسمي ماما. 
ورد بضحك : حاضر يماما. 




سمعو صوت بنت من وراهم وهي بتقول : 
اي ده يسوسو دا احنا انحرفنا لااا البيت دا طاهر وهيفضل طول عمره طاهر 😂😂

يسريه بضحك : اسكتي يابنت الجزمه صحيح معرفتش اربي 😂
ورد كانت فاطسانه ضحك عليهم واتعرفو على بعض. 

عند شرين كانت بتتكلم في الفون وهي بتقول :
لا التسليم يوم ***
أمن على المخازن دلوقتي. 

عند نور كان بيتكلم في الفون وهو بيقول :
متقلقش يباشاا كل تمام هانت خلاص. 

عند ورد كان باسم رجع من برا ودخل المكتب. 
دخلت وراه وهي بتقول : استاذ باسم. 

باسم بعدم اهتمام : نعم. 

ورد بتوتر : احم كنت عاوزه اقدم شغل في شركه حضرتك. 

باسم بتفكير : اوكي انتي معاَكي ايه. 
_ خريجه كليه تجاره. 

باسم : تمام تعالي بكره واعملي انترفيو وان شاء الله خير. 

عند ذياد قرر يعمل شركه صغيره ومع الوقت هيكبر فيها. 
اتصل بحد وهو بيقول : عقد الشراكه هنمضي بكره ونبدأ في الشركه. 

الشخص : تمم الساعه 10 هنتقابل عند المحامي. 
ذياد : تمم. 

قفل السكه وفضل يفكر في كل حاجه بتحصل وهو خايف من الجاي. 

#يتبع 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق