رواية ليتني لم افعل الفصل السابع 

بصله المدير بإستغراب وهو بيقلع النضارة وقال - امك مين.! 

مسح وشه وقال وهو بيتكلم بتوهان - هي .. هي كانت لابسة عباية سودة و ... ومعاها كيسة سودة هي جت امبارح. 

- يا أستاذ ياريت صورة أو أي حاجة عشان اعرفها..! 

بص حواليه بحيرة، هيجيب صورة ليها منين وهو عمره ما صورها او أتصور معاها.!!! 

خرج برة الدار ومِشىٰ على الطريق بحيرة، وقف قصاد سور الكوبري الفاصل بينه وبين الماية وضغط على السور بإيده. 

بص للماية ولإرتفاع السور وهو بيفكر..... 

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق