رواية طفله الريان الفصل الثامن 



ريان اتصدم لما لاقي راجل طالع من الاوضه بسرعه وايسل مش في السرير!

جري بسرعه علشان يلحق الراجل لكن للأسف اختفى ريان بأعلى صوته اييييييييييسلللللللل!

في مكان تاني ايسل كانت موجوده ومربوطه في كرسي وحاطين حاجه على عينها.








راجل قرب منها وهو بيبصلها جامد وبيقول الموت خساره فيكي.

ايسل بغضب ابببببببعد عني ابعد ريان َمش هسيبكو فى حالكو..

الراجل بضحك دا إذا عاش.
ايسل بصدمه يعني ايه!

الراجل بخبث....
ايسل بصريخ رياااااااااان

عند ريان كان بيدور في المستشفى زي المجنون كان تايه زي الولد الي مش لاقي امه.

دعاء جت وهي مخضوضه وبتقول في ايه.
ريان بغضب ايسل اتخطفت انا هوريهم ولاد ال***

راح لمدير المستشفى وزق الباب بهمجيه وعنف.
ريان مش ادالو فرصه يتكلم وهو بيقول عااااوز كمراااات المخروووبه دي. انا رياااان السويفي 

المدير بخوف اتفضل استريح يباشا.
جابو الكاميرا وشاف اتنين لابسين لبس ممرضين وواخدين ايسل وخوجرو بيها من الباب الخلفي.

ريان بغضب اه ياولاد اللل***** بقي بتلعبو مع ريان السويفي... سابهم وخرج من المكان خالص كان راكب عربيته وبيسوق بسرعه كبيره حاول يوقف العربيه لكن العربيه مافيهاش فرامل!!












عند ايسل الراجل قال : ابدا ياقطه قطعنا فرامل العربيه.
ايسل بصريخ رياااااااااان!

مره واحده شخص دخل عليهم وايسل برقت من الصدمه.

عند ريان العربيه مكانش فيها فرامل مره واحده جات عربيه كبيره نصف نقل خبطت عربيه ريان العربيه اتشقلبت كذا مره.

الناس حاولو يطلعو وبالفعل طلعو بعدها بثواني العربيه انفجرت!

طلبو المستشفى واخذوه على العمليات وَواحد من الناس اتصل بآخر رقم كلمه وكان رقم دعاء.

عدا وقت طويل جدا لغايه ما الدكتور طلع وقال :
البقاء لله.
دعاء بصدمه

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق