رواية جحيم عشقه الفصل  الثامن 8 بقلم ملكه القلم

#جحيم_عشقه

#ملكه_القلم

#الفصل_الثامن


كيان بفزع وخوف....زهررررره 

زهره كانت هتقع من علي السلالم لولا ايد ليل اللي سحبتها

زهره كانت بتترعش من الخوف 

كيان زاحت ليل بعيد عنها وقربت من زهره....حبيبتي انتي كويسه

زهره مكنتش قادره تقف....ايوة انتي كويسه حصلك حاجه 

كيان لفت لليل واتكلمت بغضب....انت عارف لو اختي كان حصلها حاجه كنت هوريك حاجه عمرك ما كنت تتوقع انك تشوفها

ليل بتحدي.....وريني انا حابب اشوف هتعملي اي انتي ولا تسوي يا كيان

فاهمه 

كيان بعند....لا مش فاهمه وفكر زي ما تفكر بس خلي عندك دم وطلقني مش انا وحده خاينه سايبني علي زمتك ليه طلقني يا اخي بقا

ليل ببرود....عايزاني اطلقك

كيان بعند.....اه وياريت دلوقتي علشان كل واحد يروح لحاله

ليل مسك ايدها وكيان بصت ليه....انت بتعمل اي سيب ايدي

ليل سحبها وراه ونزل تحت لحد ما وصل لباب الفيلا زقها برا

ليل....طلاق مش هطلق وزي ما قولتي انك عايزه تمشي من هنا تقدري تتفضلي

زهره بلهفه....لا يا ليل هتروح فين دلوقتي ملهاش مكان تروح ليه

كيان بصت لزهره....متتكلميش مع واحد زي ده ومن النهارده انا عمري ما هفكر ادخل البيت ده تاني 

ليل ببرود....يفضل تقدري تعملي اللي عايزاه علشان تعيشي يكش تشحتي في الشارع 

زهره....انا هروح مع اختي مش هسيبها

زهره لسه هتخرج ليل سحبها من ايدها....لا هي هتمشي لوحدها زي ما هي كده بهدومها

كيان....زهره متخافيش عليا انا واجهت مشاكل اكتر من كده

كيان بصت لليل ومشيت 

زهره بحزن.....انت واحد اناني مش بتفكر غير في نفسك اختي دي عملت علشانك كتير وانت عملت اي هنتها وزليتها ياريتك ما رجعت

دخلت جوا ودموعها سبقاها

ليل فضل واقف مكانه وهو بيفكر في كلام زهره

عند كيان كانت ماشيه ومش لابسه حاجه في رجلها 

وهي بتفتكر كل كلمه جرحها بيها.....انت ظلمتني اوي يا ليل وانا عمري ما هسامحك يارب خليك جمبي

مكنتش عارفه هتروح فين في وقت متأخر زي ده الساعه كانت داخله علي اتنين بالليل

لقيت مقعد قعدت عليه وانكمشت علي نفسها....ازاي يجيلك قلب تعمل فيا كده هونت عليك للدرجه دي

انا عمري ما حبيت كدك ولا عمري فكرت احب حد غيرك انا طول فتره التلات سنين اللي غبتهم عني عشت اسوء ايام حياتي 

ولما رجعت كسرتني وجرحتني 

يارب انا ماليش غيرك يارب اقف جمبي 




كيان اتنفضت بخوف لما حست بايد حد علي كتفها لفت بخوف واتصدمت لما لقيته باسم

كيان بخوف....انت بتعمل ايه هنا

باسم قعد واتكلم ببرود....تتوقعي هعمل اي بعد اللي حبيب القلب عمله بس حرام لما يطرد حته قشطه لوحدها كده في انصاص الليل مش عيب برضو 

كيان لسه هتقوم سحبها....اقعدي انا لسه مخلصتش كلامي بس انا عندي ليكي مفاجاه هتعجبك

كيان برهبه....مفاجأة اي انت عايز ايه يا باسم

باسم بكره.....ليل عايز اتخلص منه 

كيان اتنفست بغضب....اوعي تفكر تقرب منه انت فاهم 

باسم ابتسم بخبث.....لسه بتدافعي عنه بس للاسف بعد اللي هتعرفيه دلوقتي عمرك ما هتفكري تدافعي عنه تاني 

كيان بتوتر....انت قصدك اي قول في اي

باسم ابتسم بخبث....انتي مسالتيش ليل البنت للي عايشه معاه تبقي بنت مين

كيان بتوتر....لا انا عارفه هي بنت مين

باسم ببرود....بنت مين قولي

كيان....ليل اتجوز وخلف ودي بنته

باسم ضحك بسخريه....لحق يتجوز ويخلف والبنت عندها تلت سنين لو فعلا اتجوز وكمان خلف يبقي دلوقتي البنت هيكون عندها سنتين مش تلت سنين ولا انتي اي رايك

كيان بصت ليه....انت تقصد اي عايز تقول اي

باسم قام وقف قدامها واتكلم.....اقصد انك كنتي حامل ببنته ولما ولدتي قالولك ميته

كيان بحزن.....بس انا فعلا بنتي ما"تت وانا بولدها

باسم بخبث....تؤ تؤ بنتك ما ماتتش بنتك عايشه وليل هو اللي اخد البنت وحطوا بنت ميته بدالها

كيان صوت نفسها بدء يعلي....انت بتقول اي

باسم....بقول ان كنزي بنتك

كيان فتحت عينيها بصدمه

                    الفصل  التاسع من هنا 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق