رواية جحيم الليل الفصل الثامن 


 
صحيت لقت نفسها ف اوضه بيضه ولابسه هدوم المستشفى وليل واقف مع بنت لابسه بالطو باين انها الدكتوره الِ فجأه قالت بصدمه.....  طفل ايه الِ مات يا ليل باشا دي انسه اولا ثانياً الدم دا البيريود!!! 
فجأه دخلت الممرضه بسرعه... دكتوره فِ حاله خطيره محتجالك 
الدكتوره هزت راسها ومشت.. سبته واقف مصدوم والفرحه م سيعاه لسا بيبُصلها لقاها بتبُصله هي كمان والدموع فِ عنيها...جري عليها حضنها بفرحه غامره حسستها انها طايره ف السما. 
ليل بصوت ملهوف.... انتي كويسه ف حاجه بتوجعك سكت بصدمه اما قربت منه بايرادتها وحضنته وقعدت تعيط....  بس ازاي انا م مصدقه بس الشريط (شهقه) اكد اني حامل (شهقه) ووصحبتي برضو دكتوره وقالت اني حامل (شهقه)  ازاي انا م فاهمه حاجه  ووبعدين ازاي بنت بنوت لسا طب والحادثه 
قرب منها بحب ومسك وشها بين ايديه بحنيه... اهدي وكل حاجه هتوضح الوقتي اما الدكتوره تيجي خدها ف حضنه وفجأه جه ف باله انها كانت متجوزه برضو ازاي لسا بنت وكمان ليه الوقتي مجبتش سيره معقول ميكونش قربلها.. حضنها بحنان....  همم لياليا وبيحاول يطلعها من حضنه بس هي متشبته جامد فيه.
ليالي دفنت وشها ف رقبته بخوف.... سيبني انا مرتاحه كدا انا مطمنه هنا 
فرح جدا بكلامها وشدد من احتضانها بقوه ليه....  دا مكانك انتي وبس لوحدك مبسوطه كدا 
بصتله وابتسمت.... اها 









ليل بهدوء وصوت خالي من المشاعر.... مش عارف انا بقول كدا ليه وعارف ان الي ف بفكر فيه مستحيل او معجزه لو حصل بس ف حاحه جوايا عايزه كدا. 
هسهست بدموع وتهرب...  ممكن منتكلمش الوقتي اما بنروح نبق نتكلم
بصلها كتير من غير كلام وهز راسه بهدوء وشدها ليه اكتر...  الي انتي عايزاه هيحصل 
..
قاطعهم دخول الدكتوره 
ليل باستغراب.... فـِ حاجه 
_احم انا اسفه يا ليل باشا بس حصل لخبطه شديده 
رفع حاجبه بشر واردف بترقب.... بمعني 
الدكتوره بتوتر.....  الهانم فعلا مدام  وحامل والتقارير دي م بتاعتها 
ليل وقف بصدمه حاسس انه كان طاير ف سابع سما وفجأه نزل ع وشه لسابع ارض 
.. 
عدى شهر بحاله وليل معاملته اتغيرت كُليا 
ليالي بعييط....  انت ليه بتعمل معايا كدا حرام عليك انت ليه محسسني انه كان بمزاجي 
ليل ببرود.... روحي اجهزي عشان هتنزلي معايا الشركه النهارده خدي ف بالك هتفضلي قدام عيني 24ساعه 
صرخت بدموع فـِ وشه.... انا بقول اي وانت بتقول اي انت يستحيل تكون انسان طبيعي زينا انت.. سكتت بصدمه من اثر صفعُه ليه وفجأه مسكها من شعرها بشر.... انتي ليكي عين كمان تتكلمي يا*****...  انا ليه اقبل بيكي ليه اقبل بواحده زيك مغتصبه... انتي بواقي ***... فا تحُطي جزمه ف بوءك ومسمعش صوتك غير حاضر ونعم والا وعزه وجلاله الله هتشوفِ وش يكرهك حياتك فاهمه... ردي فاهمه 
هزت راسها بكسره.... فاهمه 
 ليل ببرود... غوري بق اجهزي واه انا جبتلك هدوم جديده بدل القرف بتاعك 
ابتسمت بقهر ودخلت من سكتات وفجأه صرخت...  ايه دا انتي عايز تلبسني نقاب!!! 








كتف ايديه قدام صدره....  اذا كان عجبك وهتلبسيه بالزوق بالغصب هتلبسيه واهو تتداري فيه شويه 
حست من كلامها وكان ف سكا. كين بتتغرز ف قلبها من غير كلام مسكت الهدوم ونفذت كلامه 
.. 
ليل بغضب وتهور.... حطه كحل لايه هو انتي نقصه هيبق عيون ملونه ومتكحله كمان شيلي الزفت دا 
بصتله بعتاب..... هو مش حرام عشان تقول كدا 
مسكها من دراعها بقسوه....  من غير كلام كتير انا لسا قايلك اي 
همست بالم.... حاضر بس سيب ايدي انت بتوجعني 
نفض ايدها وزفر بغضب وهو بيخلل صوابعه ف شعره الكثيف الطويل..اخلصي ف ليلتك السودا دي

ليل ببرود....  الجواندي يتلبس والخمار يطول شويه... بالمنظر دا ايه الفرق بينه وبين الطرحه 
غمضت عنيها بنفاذ صبر.... حاضر  
_قبل ما تمشي  محدش يعرف بجوازنا  فـِ الشركه.. انا مديرك وانتي موظفه مافيش غير كدا...ملكيش دعوه بحد هناك وحزاري يا ليالي لو لقيتك قريبه من اي شاب وبتكلميه بس حتى لو شغل امسكي الموبايل دا 24ساعه معاكِ فاهمه
بصتله بزهول ودموعها اخدت مجراها ع خدها من تحت النقاب... ههه فاهمه ي ي ليل بيه حلو كدا 
ابتسم بعجرفه....  حلو قدامي
.. 
طول الطريق بتفكر ف كلامه مسحت دموعها من تحت النقاب بقوه.... ميستحلش دموعي انا هدمه ع كل كلمه قالها وابتسمت بخبث.. قابل الِ هيحصل يا استاذ ليل اما خليتك تلف حوالين نفسك مايبقاش اسمي ليالي..  فاقت من شرودها ع صوته البارد..... انزلي
حركت براسها بتمرد وخبث..... تؤ. 
بصلها بتفاجأ... افندم 
اجابت ببرود..... انزل انت الاول عشان ماحدش يشك اما يشوفونا نزلين مع بعض بقلمي بسمله بدوي
ضغط ع شفايفه بقوه وبغيظ..... انزلي وانا خمسه وهبق ووراكِ
مسكت حقيبتها بخبث وردت برقه متلاهيه.... اذا كان كد اوك
دخلت الشركه بتوتر وخوف.... يارب دي كبيره اوي وشكلي غريب اوي ليهم ربنا يسامحك ياليل قاطعها صوت بنت بغضب.... است








ني عندك هنا هي وكاله من غير بواب يا ماما راحه فين 
ليالي بهدوء.... طالعه فوق
دفعتها بغرور... هو اي الي طالعه فوق انتِ مكانك تحت مش انتي عامله نظافه صح 
ليالي بعصبيه....  ايدك لو سمحتي وبعدين انا زي زيك هنا مش انتي موظفه هنا برضو انهت كلامها بسخريه احرجت الواقفه مقابلها امام الجميع وشاورت ع الكارنيه بتاعها.... زي زيك وتاني مره بلاش تتسرعي ولسا هتمشي لقت الي بتشدها من دراعها بشر..... بق حتت جربوعه زيك تتكلم معايا انا كدا دا انا هندمك ع كل كلمه قولتيها ونهت كلامها وهي بتشدها من خمارها والنقاب قدامهم ووو





تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق