رواية سمراء ولكن الفصل التاسع

صبا كانت نزله علي السلم لقت اللي شاددها وكتم بوقها وزقها ناحيه الحيطه 

صبا برقت وقالت في سرها شذا 

شذا بشر: اسمعي يبت انتي بطلي تلفي ناحية جوزي احسن قسما عظما لد*فنك زي م دفن*ت ناس قبلك

صبا وهي بتشيل ايد شذا من علي بوقها بغضب: انتي ايه اللي عملتيه دا ازاي تتجرئ انك تشديني بالطريقه الزبا*له دي انتي مجنو*نه

شذا بنرفزه وهي بترفع صوبعها قدام وش صبا: لمي لسانك الطويل ده احسن واللهي لهتشوفي وش مش هيعجبك

صبا بسخريه: لا بجد انا خوفت كده بقولك ايه يبتاعه انتي لمي نفسك عني ومتستعجليش اوي علي انتقا*مي منك وسابتها ومشيت




شذا بستغراب: انتقا"مي منك 

صبا بعد م مشيت شويه انتبهت للي قالته ل شذا وقالت بعصبيه خفيفه: غبيه.. غبيه ي صبا 

فجاه لقت اللي حط ايده علي كتفها 

صبا اتخضت وبصت وراها وبعد كده اتنهدت: هادي 

هادي ضحك: مالك ي صوڤا اتخضتي كده ليه 

صبا بسرعه: افتكرتك اا.. وبعد كده اتنهدت مفيش.. مفيش 

هادي بشك: تمام طاب يلا تعالي ننزل نفطر 

صبا كانت هتمشي لقت اللي مسك ايديها 

هادي وهو بيبص علي ايديهم: كده يلا




صبا نزلت وهي بصه علي ايديه اللي ماسكه ايديها وابتسمت بس فجاه اتلاشت ابتسامتها لما هادي ساب ايديها وصبا لقت علامت سمرا علي ايديها وعرفت ان الكريم اللي حطاه مده راحت كانت هتتسحب وتطلع بس لقت اللي نادي عليها 

هادي: صوڤا تعالي يلا

صبا لفت وابتسمت بتوتر وراحت قاعدت جمب هادي وكان شادي قصادها برضو 

صبا كانت بتلعب في الطبق ومتوتره حد يشوف لون ايديها اللي مختلف عن لو ن بشرتها وسليم لاحظ دا 

سليم: في ايه يبنتي مش بتكلي ليه مع اننا عملين الاكل الايطالي اللي بتحبيه زي م هادي قال 

صبا ابتسمت بتوتر: لا ي عمي انا بس بس وفجاه جه في دماغها فكره بصت لقت كوبايه العصير جمبها فبحركه سريعه منها وقعت الكوبايه علي الفستان بتاعها 

صبا قامت بسرعه ومخدتش بالها من الشوربه السخنه اللي وقعت علي ايد هادي 

هادي بصرخه مكتومه: ااه

صبا اتخضت وخافت وبسرعه مسكت ايده هادي ونسيت خالص موضوع ايديها 

صبا بخوف ودموع في عنيها: انت.. انت كويس 

هادي بآلم: اهدي.. اهدي مفيش حاجه دا وجع بسيط 

صبا بدموع: ازاي وجع بسيط انا اسفه والله 

شادي كان بيبص عليهم وازاي صوڤا خايفه علي هادي ازاي ويص ل شذا اللي كل همها الفلوس والشوبنج واتنهد بغل وهو بيبصلهم 

صبا وهي بتقوم هادي: هادي قوم تعالي نطلع اوضتنا واحطلك مرهم عليها 

هادي قام معاها وطلعو على الاوضه 

سميه ببتسامه: ولا وابننا كبر وعرف يختار شريكه حياه مناسبه وبتخاف عليه وبتحبه وبعد كده بصت ل شذا مش كل همها الفلوس والشوبنج 

شذا بصت لها بغضب وغر*زت الشوكه على الطبق وبصت ل شادي اللي بصلها بجمود وقام من علي الاكل 

قوق عند صبا

صبا دخلت الحمام وجابت الاسعافات الاوليه وطلعت مرهم للحروق 

صبا وهي بتقعد قدامه: افرد ايدك 

هادي فرد ايده وهي كانت بتحطله المرهم وهو كان سرحان في شكلها وشعرها اللي بيطير وراها وكل شويه يجي علي عنيها وهي مش عارفه تعمله عشان كانت بتحطله مرهم 

هادي وهو بيحطلها شعرها ورا ودنها وصبا بصتله وعنيهم اتقبلت مع بعض بس صبا فاقت وبعدت عنه 

صبا بتوتر: انا.. انا هدخل الحمام اغسل ايدي وهاخد دوش وهربت من قدامه 

هادي ابتسم ونزل لتحت تاني 

صبا كانت بتلبس البورنوس وكانت بتنشف شعرها بالفوطه فجاه لقت اللي بيحط ايديها علي وسطها وبيقربها منه 

صبا بصت له بصدمه  : ش.. ش.. شادي 

#يتبع.. 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق