رواية جحيم الليل الفصل التاسع 




ولسا هتمشي لقت الي بتشدها من دراعها بشر..... بق حتت جربوعه زيك تتكلم معايا انا كدا دا انا هندمك ع كل كلمه قولتيها ونهت كلامها وهي بتشدها من خمارها والنقاب قدامهم 










ليالي وقفت م مستوعبه الِ بيحصل فاقت ع الخمار وهو هيقع بس فجأه لقت وشها مدفون ف صدر صلب وبيقلع جاكيته وبيلبسوها لها وظبط نِقابها وخرج بيها ودخل بيها عربيته 
ليل بهدوء مُخيف....  اعدليه كويس بسرعه يالا 
ليالي بصوت مخنوق من البكا....  ح حاضر 
بعد شويه خبطت ع شباك العربيه... خلصت 
هز راسه بتفهم ومسك ايدها ولسا هيدخل تاني بيها الشركه وقفت وقالت بصوت باكِ...  ارجوك..  م عايزه ادخل.. عايزه اروح تاني والنبي 
مسك ايدها بحنيه...  متخافيش طول ما انا معاكِ... هندخل بس بسرعه ولو عايزه نرجع تاني هنرجع 
بعد ما التمست الصدق فِ عنيه ونظرته الحنينه هزت راسها وهي بتكبت نفسها من العياط ودخلت معاها 
وقف بنُص الشركه وزعق بصوت رعبها ورعبهم هما كمان.. لوريناااا 












جت نفس البنت الِ هزقتها بتجري بخوف.. ن نعم يا مستر ليل 
ليل جاب كُرسي وشده ل ليالي وقعدها ووجه كلامه لشخص... كوبايه لمون بالنعناع بسرعه واتلفت لِ للبنت بهدوء مُخيف....  تعرفِ الِ اتجرأتي عليها ومديتي ايدك عليها دي مين ﯾ لورينا
لورينا بخوف من نبرته قربت منه ببكا مزيف.... ليل هي الي بدأت الاول وحاولت تتمادى عليا و
ليل بصوت جوهري هز اركان المكان..... ليل حاااااااف... دي مراتي فاهمه يعني اي مراتي يعني انا وهي واحد بمعنى هي صاحبه الشركه الي بتشتغلي فيها دي واحترامها من احترامي تيجي انتي وتعملي كدا فيها 
لورينا بنظرات حقد لِ ليالي..... نعم مراتك يعني اي ياليل 
ليل قبض ع كفه بغل.... ليالي قومي
استقامت بهدوء بتجاهه... ن نعم
ليل ببرود....  الي عملته فيكِ اعمليه فيها 
ليالي بدهشه..... ن نعم
لورينا بصتلها بحقد وحاولت تستعطفه بدموعها المزيفه.....  ل ليل 
ليل بصوت قوي جوهري...... انتي مطرووووده يالا لمي حجاتك وبره براااااا  وشد ايد ليالي وطلع ف المصعد بهدوء يتنافى مع الي حصل من شويه 
.. 
قعدت قدامه ع الكرسي وانظارها فِ الارض بتوتر من نظراته....  ل ليل 
همهم بنظرات غريبه عليها.... همم... كملي
همست بخجل..... انت ليه عملت كدا اقصد يعني احم ا
قاطعها وهو بيلثم باطن كفها برقه.... انتي مراتي وكرامتك من كرامتي يا لياليا
بصتلع بصدمه والدموع بتترقرق ف عنيها من مجرد ذكره ليها باسمها بنبره تملك.
فضلو ساكتين باصين لبعض بس من غير كلام نظرات بس.
ليل بجديه.... يالا يا استاده اوعي تكوني فاكره اني هتساهل معاكِ عشان انتي مراتي وكدا لا قومي يالا عشان ورانا شكل كتير 
هزت راسها بفرحه ما عرفتش تداريها.... حاضر
 بقلمي بسمله بدوي
.. 
ف الجهه الاخرى 
_يعنييي ايييييييي يا غبيه قولتلك يا متخلفه بطلي تسرع 
*ماتغلطش... ايوا انا معترفه اني اتسرعت بس احترم نفسك وما تغلطش وبعدين ما انا صلحت كل حاجه اهو واتفقت مع الدكتوره تنفي كل الي حصل وان التقارير م بتاعتها بس الي هيجنني ازاي لست بنت ايوا عارفين ان الحادثه محصلتش وكلها كذب بس ازاي بق لسا بنت وانت كنت متجوزها 
حرك عنيه بتوتر ورد بتهرب.... ملكش دعوه وخلصي شوفِ هنعمل ف الخطوه الجايه بسرعه 
بصتله بكتير وهمست ف نفسها بشماته.... ليكون مبيعرفش 
فهم الي بيدور ف دماغها وف ثانيه كانت ايدها محتجزه بين ايده وهو بيضغط عليها بغل..... انا قولت اي... متدخليش الي ملكيش فيه وتنفذي وانتي ساكته من غير كلام كتير فاهمه
همست بخوف... حاضر.. فاهمه 
_اسمعي الخطه الي هتنفيذها كمان شويه.... 
.. 
كل شويه ينقل بصره من ع الاوراق ليها يتأملها بهيام  من الشباك الازاز الِ مقابل ليها وهي صبى كل تركيزها فِ الروق لحد ما رفعت انظارها من ع الاوراق وبصتله وفضلو باصين لبعض لوقت طويل لحد ما قاطعه دخول شخص ما بالعصير اللمون
ليل بصلها وشاورلها تيجي ووجه كلامه لشخص بسخريه.... ما لسا بدري








واللهِ يباشا انا 
ليل بغضب... انت هتحكيلي قصه حياتك مخصوم منك يومين
ليالي بحزن وقالت بصوتها الرقيق....  ليل خلاص لو سمحت اكيد هو م قصده
_ربنا يخليكي يا مدام ويرزقك من وسعه الهي تتهنوا وماتشوفو وحش ابدا ويخليكو لبعض 
ابتمست بخجل ونكست وشها للارض وليل سكت فضل يبصلها من غير كلام.. شاور لشخص يخرج واستقام ومد ايده بالعصير 
هزت راسها برقه واخدته منه.... شكرا 
من غير اي مقدمات نطق.... انا هطلقك بس 
مكملش الجمله وفجأه.. 
..

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق