رواية في حب صعيدي الفصل التاسع
سناء بتزغرط : لووووووووي الف مبروك يولدي نادت علي الخدامه تقول لصفوان 

سناء : انزلي چولي لعمك صفوان أن الدكتوره چالت أن اريج حبله 

نزلت الخدامه علشان تقول لصفوان علي الخبر 

الخدامه : عمي الحج صفوان 

صفوان : في اي يبتي 

الخدامه : الدكتوره كشفت علي الست اريج چالت أنها حبله 

صفوان بفرح : بجد طيب روحي ادبحي فراخ وبط ووز 

وراح صفوان علشان يقول للاحارس عم احمد 

صفوان بفرح : يا عم احمد روح ادبح تلت عجول ووزاعهم علي الناس الغلابه علشان اريج مرت سالم حامل 

فرح عم احمد جدااا وراح ينفذ الي اطلب منه 

عند سالم كان لسه هيتكلم سمع صوت ضرب نار نزل يشوف في اي 




اريج بعياط : لا يماما اكيد لي غلط عند الدكتوره 

ولاء : اهدي يحبيتي هنلاقي حل ايوا اكيد في غلط عند الدكتوره 

نزل سالم يشوف اي اي لاقي أبوه جري عليه يحضنه 

صفوان بفرحه : مبروك يولدي   
سالم بهدوء عكس الي جواه : الله يبارك فيك يبوي 

الناس بدأت تبارك لسالم أهل البلد 
وبعدها سالم سابه وقال لابوه انو هيطمن علي اريج 

دخل سالم الاوضه لاقي اريج قاعده بتعيط وامها واخده  في حضنها  

سالم بهدوء : اهدي يا اريج اكيد في غلط عند الدكتوره 
اريج بعياط : ايوا والله اكيد الغلط عندها 
سالم : انا متاكد من ده قوموا البسوا علشان نروح نعمل تحاليل 
ولاء :سالم معاه حق اكيد في غلط عند الدكتوره انا وثقه في بنتي وهنروح نعمل زي ما قال سالم علشان نعرف اي الي حصلك  

قامت اريج وهيا بتعيط وعنيها جت في عنين سالم شافت فيهم ثقه واطمئنان ف هديت شويه 

لبسوا ونزلوا علشان يروحوا 

سناء : وه يولدي رايحين فين كاد البنيه حبله 

سالم : الدكتوره چالت نروح علشان تطمن عليها  اكتر  

سناء : طيب اصبر يولدي هاجي معاكوا 

ولاء : لا يحبيتي متتعبيش  انا رايحه معاهم 

سناء : طيب بس خلي بالك منها سالم 

هز سالم رأسه مواقفه علي كلام أمه

اخدهم سالم وراح المستشفي 

سالم ل موظفه الاستقبال : انا كنت عايز اعمل تحاليل لمراتي 

موظفه الاستقبال: قسم التحاليل هناك وشاوريلو يروح انهي ناحيه  





راحوا في ناحيه قسم التحاليل وعملوا التحاليل لاريج  

دكتور التحاليل : التحليل هيظهر بعد شويه 

راح سالم مع الدكتور ودخلت ولاء ويزن لاريج في الاوضه 

بعده كده جيه سالم 

سالم : التحليل طلعت مفيش اي حاجه من الي الدكتوره قالتها صح مفيش حمل 

ولاء بثقه فى بنتها: أنا طبعا متاكده من ده .بس اى سبب الاغماء.
سالم بزعل :اريج عندها السكر .
ولاء واريج ويزن يتصدموا .اريج تترمى فى حضن مامتها و يبكوا الاتنين.
ولاء ببكاء:يا حبيبتي يا بنتى متعيطيش والله يا اريج هتبقى كويسه .وانا مش هغفل عنك ابدا دانا مطلعتش من الدنيا غير بيكى انتى واخوكى.
اريج بعياط: الحمدلله على كل حال.قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا.
يزن بحزن:سلامتك يا اريج .والله هتبقى كويسه .وبعدين يا ستى لو عندك سكر سفى شوية نمل
يضحكوا ويمسحوا دموعهم .
اريج تبص ل سالم اللى زعل جدا عليها وبيبتسم وعيونه كلها دموع وحزن .:سلامتك يا بنت عمى .
اريج بابتسامه مصاحبها حزن:الله يسلمك يا سالم.
يزن باستخفاف:هنعمل ايه فى موضوع الحمل اللى دبستنا فيه الدكتور دى بتاعت سنه اولى طب .
سالم بتريقه:والله يا واد عمى لو سنه اولى طب مكنتش غلطت برضو .شكلها تمرجيه.

اريج : عادي هنقولهم الدكتوره شخصت غلط 

سالم : مينفعش ابوي چال لاهل البلد كلهم مسمعتيش ضرب النار 

يزن : طب هنعمل اي 

ولاء : طب نتبني طفل 

سالم بزعيق : نعمم انا مش هتبني  عيل واكتبه علي اسمي اولا حرام ثانيا مش هدخل حد غريب العيله ويورث كمان 

اريج : طيب هنعمل اي مقدمناش حل غيرو 

سالم بهدوء : احنا هنكمل علي اساس اريج حامل وهنيجي في الشهر السادس او السابع ونعمل أن اريج وقعت وبعدها سقطت 

ولاء : وبكدا تكون الوصيه اتحققت حتي لو الولد مجاش ونزل بس هيكون بقا طفل كامل  

يزن : تمام فكره كويسه بس بطن اريج هتكبر ازاي 

اريج : هحط مخده واربطها بحزام 

سالم : خلاص كده لاقينا حل يرضي كل الأطراف 

بعد ما خلصوا رواحوا البيت   

عند سندس قابلت يزن وهي نازله رايحه الكليه 

يزن : رايحه فين 

سندس : هجيب ملزمه من الكليه 

يزن : طيب تعالي اوصلك 

اخدها يزن وحابوا يتمشوا لحد الكليه كانت قريبه منهم شويه 

يزن بيفكر مع نفسه انو يفتحها في موضوع الجواز 

يزن : سندس احم كنت عايز اخد رايك في حاجه 

سندس : اكيد قول 

يزن : في بنت انا معجب بيها جداا وعايزه اصراحها واتجوزها 

زعلت سندس جدااا وكانت هتعيط بس مسكت نفسها 

سندس بحزن بتحاول تتدريه : طب ايه الي مانعك 

يزن لاحظ تغير نبره صوتها : خايفه منها خايف تكون مش عايزاني أو مش معجبه بيه بتحب حد تاني 

سندس : جرب تقولها ولو ربنا كاتبها ليك هتكون
يزن : أن شاء الله 
وكان لسه هيتكلم بس سندس قطعته 

سندس : انا  هناك صحابي هروحلهم 

يزن : طيب هستناكي علشان ارجعك 

سندس : بسرعه لا لا انا هروح مع صحابي 

يزن بتنهيده : طيب  

روح يزن وقعد يدور علي سالم لاقه قاعد في الجنينه 

يزن : عمال ادور عليك 

سالم : تعال اجعد مالك في حاجه 

يزن : صراحه اه عاوز اقولك حاجه 
سالم : جول يولد عمي 

يزن بتوتر : انا كنت طالب ايد سندس اختك 

سالم وقف مره واحده يزن وقف معاه وهو خايف يرفض 

سالم بابتسامه : اكيد طبعا موافقج 
يزن بتنهيده : ياخي دا انا قلبي وفق وبعدين ضحك بجد 
سالم : ايوا بس لازم اخد رأيها ومفيش جواز الا بعد ما تتخرج 

يزن : تمام معنديش مشكله 
بعدها بمده دخلت سندس وباين عليها الحزن وطلعت علي فوق علطول طلع وراها سالم 
علي يقولها ويشوف رأيها 
سالم بيخبط علي  الباب 

سندس من جواه : ادخل 

يدخل سالم 
سالم : ممكن اتكلم معاكي 
اتعدلت سندس 
سندس : اكيد يا اخوي 
دخل سالم وقعد جنبها 
سالم : سندس انتي عارفه اني بحب جد اي 

سندس بحب : عارفه يا اخوي 
سالم : يزن ابن عمك متجدملك انا واقفجت بس لسه رايك 

فرحت سندس جدااا 
سندس : الي تشوفه ياخوي 

سالم بابتسامه : خلاص هنعمل خطوبه بعد ما تخلصي السنه دي 

فرحت سندس وحضنت اخوها 

نزل سالم وقال لايزن والعيله علي  الخبر وكلهم فرحولهم 

بعد سته شهور   في المده دي كانت سناء هينه وصفوان بيهتموا ب اريج  
تنهدت اريج وهيا بتفتكر اي الي حصل لما وصلت الشهر الرابع والعيله كانت عايزه اعرف نوع البيبي
فلاش باك
كانوا علي الغدا 
صفوان : اي يولدي معرفتوش نوع العيل اي 

سالم زور وادلوا مايه 
سالم : هو لسه يابوي 

سناء : لسه اي يولدي مرتك في الشهر الرابع 

اريج : ايوا هو فعلا انا كنا هنروح نكشف بعد كام يوم 

صفوان : علي خيرت الله 

سناء : هتكون بنت أن شاء الله ونسميها ملاك 

صفوان : وه وميكنوش ولد لي عاد ويبجا مالك 

سناء : لا هيا بنت 

بصتلهم اريج بحزن لأنهم فرحانين علي حاجه مش موجوده وبصت لسالم لاقته بيبصلهم بحزن برضو  وبعدها بصلها وفاقوا علي صوت كرسي لارا الي مقتدرش تتحمل تسمع اكتر من كده وطلعت تعيط فوقه 

اند فلاش باك 
كانت اريج بتفتكر لحد ما فاقت علي صوت.
كانت مرفت بنت صفيه و كريم نزلت تنده علي الخدامه علشان تساعدها في تنضيف الاوضه

مرفت : يا ام احمد تعالي ساعديني في التنضيف 
قامت اريج وندت عليها 
اريج : مرفت ممكن اجي اساعد 
مرفت : لا يحبيتي متتعبيش نفسك 

اريج : ولا تعب ولا حاجه 

مرفت : يبنتي انتي حبله 
اريج : متخافيش مش هتحصل حاجه 

طلعت معاها فوق وبدأ ينضفوا ويتكلموا ووسط الكلام اريج سالت عن صفيه 

اريج : مرفت ممكن اسالك عن حاجه 

مرفت اكيد يخيتي جولي 

اريج : هيا مامتك فين انا مش ساعت ما جيت ومشفتهاش 

اتكلمت مرفت بحزن : امي سابتنا ومشيت  من واحنا صغار 

اريج بحزن علي حالها : متزعليش يحبيتي 

مرفت ببتسامه الم : لا عادي مبجتش تفرج 

وكملوا ووسط ما اريج بتنضف لاقت صوره لصافيه وكريم ومعاهم ولد وبنت صغرين 

اريج بصدمه : مرفت هيا مين دي 

مرفت : دي امي صافيه يا اريج 

اريج سابتها بسرعه وخدت الصوره وراحت لسالم 

كان قاعد في المكتب بيشتغل خبطت اريج

سالم : ادخل 

دخلت اريج رفع سالم عينه وباصلها 
سالم : خير يا اريج في حاجه 
اريج : سالم مين دي وورته الصوره 
سالم : دي صفيه مرت عمي كريم
 اريج : دي طنط نهي مامتك بري صحبتي 
يتبع....

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق