رواية لم انضج بعد الفصل التاسع 


طف : م مش عايزة اخلف تالت
قالتها الطفلة اللي عندها ١٢ سنة لما عرفت انها حامل في ابنها التالت






محمد : لطف فوقي وشال لطف بسرعة حطها على سرير الكشف في عيادة الدكتور
الدكتور نده على الممرضة اللي بتشتغل معاه
وفي ثواني علقوا للطف محاليل
الدكتور : هي بتتعب في البيت وكدا
محمد : انت ازاي تسال سؤال زي دا
الدكتور : يا استاذ محمد المدام متعقدة من الخلفة كمان مرة وواضح انها مبتاكلش خالص حضرتك لازم تهتم بأكلها جدا الفترة الجاية عشان تقدر تولد الطفل دا وكمان مينفعش ضغط اعصاب ابدا عليها
محمد : طيب يا دكتور
محمد خد لطف وروحوا وكلم مامته قالها أنه هيسيب البنات يباتوا عندها اليوم دا
محمد اول ما وصل البيت لطف غيرت هدومها وقعدت على السرير بتبص قدامها وهي سرحانة خالص ومش شايفة قدامها اصلا محمد دخل ووقف قدامها وبدأ يتكلم معاها
محمد : هو انا كل يومين هتقعي مني واروح اعلقلك محاليل 
لطف : انا اسفة
محمد : ادعي يختي يطلع ولد
عدا ايام وشهور ولطف بقت بتقعد على الاكل تاكل بالعافية عدت ٣ شهور ولطف النهاردة راحة تعرف جنس النونو بنات لطف كبروا وبقوا ١١ شهر 
الدكتور : ممم شكله كدا بنت
محمد قام وقف
الدكتور : اقعد يا استاذ محمد انا لسا بشوف 
محمد قعد تاني
الدكتور : الف الف مبروك يا مدام لطف توأم بنات...
محمد قام وقف وبس ل لطف وقال
محمد : انتي طالق..

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق