رواية سمراء ولكن الفصل السادس عشر والاخير 

انتي ازاي تتجرأي وتحاولي تق*تلي امي ي شذا هانم اي كنتي مفكراني غب*ي ومش هعرف انك انتي اللي عملتي كده ولزقتيها ل صبا 

شذا رفعت راسها بصدمه وقالت: انت..

هادي: ايوه انا وفجاه شدها من ايدها انتي لازم تجي معايا فورا عشان نخرج صبا يلاااااا 

شذا شدت ايديها منه بكر*ه: صبا.. صبا.. صباااا.. انااااا بكرررر*ررره الاسم دااااا بكر*ررره.. واناا مش جايه في ايه حته سيبها تع"فن فيه لان لو طلعت انا انا انا هقت*لها فاهم هقت"لهااااااا 

هادي بخذلان: ليه ليه تحاولي تقت*لي امي ليه 

شذا وهي بتلف وظهرها مقابل وشه وقالت بك*ره: هي السبب في جواز شادي منها بتحبها هي مع انها قالت بقرف شكلها وح*ش اوي  بعد كده قالت بكر*ه بس كانت بتقولي هي قلبها ابيض من وشي كانت.. كانت بتقولي الجمال جمال الروح وانتي معندكيش الصفه دي بتقولي اني.. اني حقو*ده وبغ*ل كانت كل مره تقلل مني قدام الناس ملقتش فرصه احسن من دي عشان انتق*م واخوك صدق اللي قولتهوله ان صبا هي اللي حاولت تقت*لها مع ان انا اللي حاولت اقت*لها هههههههه وبصتله انا اللي قتل*تهااا هههههههه كانت بضحك بجنو*ن ولمعه الكر*ه باينه في عنيها 

هادي ضرب*ها كف: انتي واحده زبا*له وانا*نيه وفعلا امي عندها حق لما قالت عليكي حقو*ده وبغ*ل ي شذا والتسجيل دا ورفع ايده بالفون ايوه انا سجلتلك ومش محتاج اخدك معايا عشان خلاص انا معايا الدليل واجهزي لان البوليس جاي وهيخدك انا اتصلت بيه قبل م اجيلك والخدامه اللي خلتيها تشهد زو*ر هناك دلوقتي وبتعترف عليكي 

شذا كانت مصدومه: يعني ايه يعني انا هدخل السج*ن 

هادي: وهتعف"ني فيه 







شذا بسرعه جابت السكي*نه اللي علي طبق الفاكهه وقالت بجنو*ن: انت مش هتعمل كده لان لو عملت كده انا انا انا هقت*لك هات التسجيل 

هادي بضحك: انتي مفكراني هخاف من البتاعه اللي في ايدك دي لا يحبيبتي اللي بيخافو منها انتي والي ذيك فاهمه وانا هخرج صبا وانتي اللي هتدخلي بدالها فاهمه ولف عشان يمشي

شذا وهي بتبص علي السكي*نه بجنون وضحكت: يبقي انت اللي اخترت واااااااااه

هادي مسك جمبه بأيديه ولف وبصلها لقي الطع*نه التانيه في بطنه 

والبوليس دخل والضابط مسك منها السك*ينه 

شذا ضحكت بجنون: ما"ت ايوه ما"ت انا انا قتل*ته وعيطت انا مكنتش عاوزه اقتل"ه وفجاه ضحكت بس يستاهل.. ايوه يستاهل 

الضابط بص عليها بشفقه: ي عسكري خدها علي البوكس 

في المستشفى 

هادي دخلوه اوضه العمليات وسليم وشادي بص ل هادي بحزن ودموع: انا اسف ي اخويا حقك علي قلبي انا مش مستعد اخسر"ك 

سليم بحزن وهو بيطبطب علي شادى: ادعيله ادعيله ي شادي 

فجاه صبا دخلت من باب المستشفي وسألت علي هادي قالولها في العمليات 

صبا وهي بتبص علي هادي من لوح الازاز اللي كان فاصل بنها وبين الاوضه وقالت بدموع: هادي.. انا اسفه كله بسببي انا السبب في حالتك دي ارجوك قوم قوم عشاني وعشان عيلتك اللي مش عاوزه تخس*ر فرد تاني قوم 

بعد عدت ساعات 

الدكتور طلع وهو بيمسح عرقه بتعب واضح 

صبا وشادي وسليم جريو عليه بلهفه 

سليم: ابني عامل ايه ي دكتور 

الدكتور ببتسامه متعبه: الحمدلله عدي مرحله الخط"ر وهنحطه 24ساعه تحت الملاحظة وبعدها هيتنقل اوضه عاديه 

صبا برتياح: الحمدلله.. الحمدلله 

تاني يوم هادي اتنقل اوضه عاديه وفاق 







صبا كانت ماسكه اوكره الباب وخايفه تدخل لقت اللي حط ايده علي كتفها 

سليم بحنان: ادخلي ي حبيبتي لجوزك واطمني عليه واحنا هندخل بعدك 












صبا بصتله وبصت ل شادي 

شادي ببتسامه: صحيح انا كنت بكر*هك بس دلوقتي انا اللي بقولك ادخليله وحاولي انك تصلحي علاقتك بيه هو قلبه طيب وهيسامحك ادخليله 

صبا عيونها دمعت وبصتله وهزت راسها بشكر ودخلت 

صبا مشيت بخطواط تقيله وكأنها بتقدم رجل وتأخر رجل بس بقت قدامه خلاص 

صبا بدموع وهي بتحط ايده علي كتفه: هادي 

هادي اول م سمع صوتها غمض عنيه اوي وبعد كده فتحها وبصلها بحزن وعتاب: ليه 

صبا بتوتر وهي بتفرك في ايديها: ليه ايه 

هادي بصلها بخذلان: ليه تكسر*ي قلبي وتكد*بي عليا ليه

صبا عيطت: انا.. انا اسفه 

هادي بص قدامه وقالت بوجع: اسفه.. اسفه على اي ولا ايه ولا ايه علي انك كد*بتي عليا ومكنتيش فاقده الذاكره ولا علي انك خلتيني لعبه بين ايديكي تحركيها يمين وشمال ولا علي انك اتجوزتيني عشان خاطر تنتق*مي من اخويا ولا علي انك وبص في عنيها خلتيني احبك وخونتي*ني 

صبا بشهقه من كتر العياط:  واللهي مش انت لوحدك اللي حبتني انا حبيتك ايوه ومرضتش انتق*م من اخوك عشان كنت عاوزه ابني معاك حياه جديده ومختلفه و

هادي بوجع: تبني حياه جديده علي كد"ب لاسف ي صبا انتي جر"حتيني وجر"حك علم علي قلبي وخلاص خلاص 

صبا بدموع: يعني ايه 

هادي بصلها بوجع وعيونه دمعت: انتي طالق

صبا صوت شهقتها ودموعها زادو ووقعت علي الاوض: ااااااااااااه لاااا 
                                

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق