رواية العمارة الفصل الاول

سنة سنتين تلاتة مش فارقة كتير ،المهم في الأخر هنكون سوا ،صح يا خالد ؟
خالد : أكيد يا حبيبتي انا ان شاء الله اول ما ينقلوني هنا  هاجي اتقدملك وساعتها مش هنتقابل سرق*ة 
اسيل : طيب فيها ايه لما اجي معاك مكان خدمتك ونأسس حياتنا في مكان جديد 
خالد بغض*ب : احنا مية مرة اتكلمنا في الموضوع دا وقلتلك اني مش جاهز للجواز دلوقت 
اسيل : انت متغير اوي يا خالد ، من ساعة م اتخرجت وانا حاسة انك بتتهرب مني 
خالد : افهميها زي ما تفهميها بقي ، انا زهق*ت من النكد بتاع كل مقابلة دا 





اسيل بدموع : طيب يا خالد ،انا مش هوريك وشي تاني 
خالد : المركب اللي تودي 

اسيل وخالد جيران من وهما صغيرين ومن زمان اوي وهما بيحبوا بعض وكبروا خالد اتخرج من كلية الشرطة من ست شهور تقريباً واسيل في اخر سنة ليها في كلية التجارة ولكن من وقت تخرج خالد وهو بيحاول يفس*د علاقته بيها واسيل بتتحمل تصرفاته لانها بتحبه او لانها كانت فاكرة انها حالة طارئة وهيرجع خالد لطبيعته الهادية.الرومانسية .

في غرفة اسيل 

اسيل : الو يا ندي 
ندي : الو يا اسيل في ايه خير بتتصلي ف وقت متأخر كدا ليه 
اسيل : انزليلي دلوقت يا ندي ، انا محتاجة اتكلم 

ندي هي جارة اسيل وخالد يعني هما التلاتة ساكنين في نفس العمارة من زمان .






ندي : مالك يا اسيل ؟!
اسيل ببكا*ء : انا وخالد سبنا بعض يا ندي 
ندي : طيب اهدي بس وقوليلي ايه اللي حصل 
اسيل : ما بقاش بيحبني ،مش مصدقة ان هو دا خالد اللي كنت بحبه وكان فيه حنية الدنيا 
ندي : هو الخسر*ان يا اسيل ، ما تبكيش ع حد سابك 
اسيل : اكيد بيحب واحدة تانية 
ندي : ولا تانية ولا تالتة ايه الكلام اللي بتقوليه دا 
اسيل : ي تري مين ال** اللي خطفته مني ونسته حبي 
ندي : لااا دا انتي لازم ترتاحي لانك بدأتي تخر*في ف الكلام 
اسيل : انتي بتدافعي عنهم ليه 
ندي : وانا هدافع عنهم ليه يعني  وبعدين انا نعست ولازم امشي لان الوقت اتأخر 

ندي مشيت وسابت اسيل بدموع*ها وحسرت*ها ع السنين اللي عدت ف حب واحد مايستاهلش ولكنها قررت تنسي وتتعافي بس كانت مصرة انها تعرف ليه خالد عمل معاها كدا ومين البنت اللي فضلها عليها .

بعد مرور اسبوع 

هيام ( ام اسيل ) : وعد عاوزاكي برا ي اسيل 
اسيل : خارجة لها يا ماما وهو 

وعد هي صديقة اسيل من الكلية فالبرغم من انهم جيران في نفس العمارة الا ان اسيل كانت مكتفية بصداقة ندي وخالد وقافلة ع نفسها لحد ما قابلت وعد ف الكلية وبدأت علاقتهم تقوي موقف بعد موقف 

اسيل : اذيك ي وعد 
وعد : مش وقت سلامات 
اسيل : في ايه خير ؟!
وعد : خبر مش عارفة اقوله ازاي 
اسيل : قوليه زي ما هو يا وعد قلقتيني
وعد ..........يتبع 
                          الفصل الثاني من هنا 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق