خاتمة رواية اسير عشقها  



حور حضنته وهي بتتشبث في قميصه بقوه :
:متبعدش عني انت و يحيى و إياد حياتي يا نوح وحياتي عندك متبعدش عني انا حسيت ان روحي بتنسحب مني لما عمار... 

نوح بمقاطعه:خالص يا حور خالص انسى عمار وحياه عندك وبعدين ابعد عنك اي دا انتي حياتي كلها 

حور ابتسمت بارهاق دقايق و نوح حس بارتخاء اعصابها و أنفاسها انتظمت على صدره بصلها لقاها نامت 
عدلها و بينام بيشدها بقوه لحضنه وهي محاوط خصره بخوف لينحني يقبل جبينها طويلا غمض عيونه وقلبه بينتفض بقوه واحساس انه ممكن يفقده بيوجعه حضنها بتملك وهو بيحاوطها بدراعه الاتنين بقوه





 

جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليلة


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق