رواية احببت مجنونة الجزء الثاني الفصل الرابع عشر 


انور باستهزاء _ انتي!  تعالى امسحي المكتب ده
صبا بارتباك _ افندم 
انور _ ايه اطر'شتي المكتب مش نضيف نضفيه 
صبا_ ح حاضر.  وتبتدي تدور حوليها علي مناديل مش  بتلاقي 
انور _ ما تخلصي
صبا بخو'ف _ انا مش لاقيه المناديل 
انور _ مليش فيه ان شاءلله تمسحيه بهدومك 

بيدخل رياض ويشوف اللي بيحصل 
رياض _ صبا تعالي علي مكتبك 
انور بتعند _ مش هتمشي غير لما تنضف المكتب 
رياض _ يلا يابنتي بقولك، ايه مش سامعاني 
انور يمسكها من معصمها _ انتي رايحه فين نضفي المكتب 
وهي تبتدي تبكي 
رياض يقربلو ويمسك ايدها _ انا لما اقول تعالي المكتب تسيبها،  هي مش امك عشان تنضفلك الو'سخ بتاعك،  ولو اتعر'ضتلها تاني هتز'عل 
انور يبصله بحده وميديش ردت فعل 
رياض _ تعالي ورايا،  وبياخودها ويمشي 

انور بغض'ب _ ماشي وحياتك لا هخلي منظرك يعر قدام الشركه كلها انت والخدا'مه بتاعتك 

مكتب رياض 

رياض بنرفزه_ بت انتي انا مبكر'هش قد اللى يبكي زي العيل الصغير، تاني مره اللي  يعاملك كده حتي لو كان  مد'يرك اقت'ليه فاهمه يعني ايه تق'تليه ولا اجي اقت'لك انا 
صبا ببكاء _ ف فاهمه 
رياض بزهق_ اييييي علي ليلتنا السو'ده انا مش لسه قايلك بكر'ه اللى يبكي  
صبا تحاول تهدا_ ماهو انا بخاف 
رياض _ طول مانتي هنا متخافيش انا متن'يل جمبك، مش انتي شغاله في القسم بتاعي يبقا محدش يقدر يتعر'ضلك فهمتي 
صبا برِاحه _ فاهمه 
رياض _ انتي عندك كام سنه 
صبا _ 24
رياض _ طيب ماشي روحي انتي دلوقتي  
صبا _ حاضر بس انا عاوزه اشكرك على الي انت عملتو
رياض _ العفو بس خليكي عارفه اني مش همشي وراكي احوش عنك اتعلمي تقوي شويه،  يلا امشي 
صبا_ تمام عن اذنك وبتمشي 

بعد شويه بيطلع يلاقيها علي مكتبها ماسكه القلم وبتشخبط بتركيز
يبصلها بفضول _ بتعملي ايه 
صبا تخبي الورق بارتباك _ م مفيش حضرتك 
رياض يمد ايده من غير كلام 
صبا بخوف تديلو الورقه وتبص للأرض
رياض باندهاش _ ايه ده،  انتي بتعرفي ترسمي؟ 
صبا _ شويه 
رياض _ لا شويه ازاي، ما شاءلله الرسمه هتنطق وكمان بالقلم الجاف طلعتي مش سهله 
صبا بخجل _ متشكره 
رياض _ طيب دا انا صح 
صبا _ ايوه،  انا بحب دايما ارسم الاشخاص اللي بقابلهم 
رياض _ لا بجد  هايله،  طيب لما تخلص انا هخودها ممكن 
صبا بإبتسامة _ تمام تحت امرك
رياض _  يلا سلام 

في شركة الاتصالات 

مراد _ يعني ايه مش هينفع دا تليفوني وانا عاوز اسمع اخر مكالمه 
الموظف _ لا والله يافندم انا مقدرش اعمل كده،  
مراد _ فين المدير 
الموظف _ مسافر يافندم 
مراد بزهق_ هيجي امتي 
الموظف _ يومين كده  . 
مراد _ يومين؟  طيب  ،  بيمشي ويسيبه 
مراد داخل العربيه _ يعني ايه ما انا لازم اعرف ايه اللي مخبياه عني،  بس ماشي انا هعرف يعني هعرف،  نستنا المدير عادي،  

بيت هشام 

ياسمين _ ياخبر ابيض ايه اللي عمل فيك كده يا يوسف 
يوسف _ البركة فيها مغر'قه الارض ميه ف اتزحلقت
ملك_ وانتي ايه عملك كده انتي كمان 
رودينا _ وقعت ايه موقعش اذا كان الشحط ده و'قع 
يوسف يمسك نفسه قدامهم وبهدوء مصتنع _ بسيطه معلش ممكن ادخل الحمام اغسل الطين ده 
ياسمين _ ماشي ياحبيبي اتفضل وانا هجبلك غيار تاني مينفعش تمشي بشكل ده في الشارع 
يوسف_ متشكر،  ممكن يا انسه توريني فين الحمام 
رودينا _ وانا كنت امك عشان اوديك الحمام 
ملك _ هضر'بك اتلمي روحي وصليه 
رودينا بعدم رضا _ اتفضل ولا غيرت رايك 
يوسف _ لا مغيرتش اتفضلي،  وبتمشي قدامه تشوح بعدم رضا وتوقف عند الحمام _ اهو الحمام صعب اوي تعرف طريقة ولا هو عند وخلاص 
يوسف'طيب ويدخل ويشدها معاه ويقفل الباب 
رودينا _ يانهار اللي خلفو'ك اسود انت بتحب'سني معاك في الحمام 
يوسف يحاويطها بايديه وبتحذير _ رودينا! 
رودينا بارتباك_ ع عاوز ايه 
يوسف_ وحيات ا'مك اللي قعده برا دي انا ممكن احط را'سك جوه قعدة الحمام وما اطلعها غير وانتي جس'ه ها'مده فهمااااني ولا نعيد تاني
رودينا_ الكلام ده تقولوه لعيله صغيره انما انا لا وبتضر'به في ركبته 
يوسف يوطي من الوجع وهي تقرّب من الباب عشان تمشي، بس بيمسكها تانى بسرعه 
يوسف _ انتي اللي جن'يتي علي نفسك، بيشي'لها ويحطها جوه البانيو ويشغل عليها الميه 
رودينا_ وربنا هصو'ت والم عليك الناس واقول عاوز يغت'صبني 
يوسف _ تصدقي فكره مجتش في بالي تعالي بقا 
رودينا _ ااااع يا ماما يا ماما 
يوسف يك'تم صوتها بايده _ محدش هيعبرك علشان انتي تق'يله علي قلوبهم يعني هيشكروني 
رودينا تبصله وتشيل ايده من علي بوقها وبخبث _ انا اسفه 
يوسف _ اممم اسفه؟ 
رودينا_ ايوه بس ممكن تسيبني امشي عشان هيفهمو غلط 
يوسف_ طيب خلاص بس لو غلطتي فيه تاني مش هر'ميكي في البانيو انا هر'ميكي في البحر
رودينا تمثل الندم والهدوء_ حاضر، وتمدله ايدها عشان يرفعها وهو فعلاً بيشدها وبتوقف جمبه وبكل هدوء_ انت امك دعتلك بأيه وانت خارج 
يوسف _ ماتت 
رودينا_ الله يرحمها،وبتذقه في البانيو وتشغل عليه الميه السخنه وتجري 
يوسف بلهوجه_ ااه اه، بيقوم بسرعه ويتلهوج من سخن'ية الميه 
رودينا توقف فجاه _ ينيلك الواد جلده هيت'سلخ، وترجعله جري، بقلق _ انا اسفه والله، تعاله تعاله، بتشده وتشغل عليه الدش ميه بارده 
يوسف بو_ جع اتلسوعت يابنت الجز'مه وربنا لا اود'يكي في دا'هيه 
رودينا_ خليك في نفسك دلوقتي، استني هجبلك مرهم حرو'ق 
يوسف بوجع_ ودا هيكفي ايه ولا ايه الله يخر'بيتك يا حر'بايه 
رودينا_ دا جزاتي اني عاوزه اساعدك طيب ايه رايك خليك كده ياخي ان شاءلله يكون الحر'ق في مكان حساس 
يوسف_ غوووو'ري هاتي المرهم 
بتيجي ياسمين وباستغراب_ ايه اللي بيحصل ده 
رودينا بارتباك_ الغ'بي دا شغل الميه السخنه بدال البارده ف اتلسوع، قعدت اقوله استني الميه مو'لعه يقولي لا هي في البدايه بتيجي بارده، مفيش ابرد من كده بصراحه
يوسف يطفي الدوش _ اسف مكنتش اعرف انها سخنه بشكل ده 
رودينا تكتم ضحكتها بعد ما خبي اللي حصل _ طنط فين المرهم عشان نلحقه قبل ما يتظلط ههههه
يوسف يبصلها بخن'قه وهو مش طا'يقها_ اتظلط؟!
ياسمين_ صح يابني تعاله هجبلك مرهم بس الاول غير هدومك دي 
يوسف _ تمام ياطنط ويبص لرودينا بغيظ ممكن تتفضلي وراها ولا اغير قدامك 

رودينا تمشي وهي بتضحك_ ههههه ياعيني بقا شبه الفار المبلول، بس حرام يا رودي الميه السخنه زمانها حر'قته في حتت صعبه ههههه بس يستاهل محدش قاله يتحداني 

جودي بتطلع من اوضتها تلاقيه قاعد بيدهن ايديه بالمرهم ولابس لبس ابوها وتهمس ل رودينا _ في ايه 
رودينا بهمس_ ههههه اصله اتحر'ق بالميه السخ'نه 
جودي بقلق_ ياساتر، وسعي، نشوفه سلامتك يا يوسف، ايه اللي عمل فيك كده 
يوسف_ الله يسلمك، مفيش بس فتحت السا'خن ف الميه طرطشت عليه كده 
رودينا تيجي وتقعد قباله علي الانتريه وتبصله بشما'ته وهو يبصلها بطرف عينه وشايفها مبتسمه 
ومبسو'طه بشما'ته... لنفسه_ بنت مست'فزه مسيرك تيجي تحت ا'يدي  

جودي _طيب انت تمام ولا نروح لدكتور

يوسف _ لا انا تمام بسيطه الحمدلله انتي عامله ايه دلوقتي  
جودي _ الحمدلله كويسه وتبص ل رودينا تلاقيها مبتسمه بشماته ف تحس انها هي السبب 
جودي_ رودينا تعالي عاوزاكي 
رودينا بضحكه_ حاضر وبتروح وراها وبيقفو بعيد شويه 
جودي _ احنا اتفقنا نطفشه مش نسل'خه، انتي الي عملتي فيه كده صح
رودينا _ ههههه اه بصراحه
جودي_ حرام عليكي مش كده، خلاص طالما انتي غبيه كده، متحاوليش تطفشيه تاني انا هرفضه احسن جتك اله'م 
رودينا_ لا يختي عاوزه متدنيش ال 100 جنيه دا بعينك لازم هو اللي يطفش بنفسه 

يوسف يقوم فجاه،_ عن اذنكم انا لازم امشي
ياسمين_ فجاه كده استني بس يهدي الحر' ق شويه 
يوسف _ كفايه كده بقا احسن، مع السلامه وبيمشي علي طول 
جودي تبص عليه هو وماشي _ بت ليكون سمعنا 
رودينا_ ليه مركب سامعات لا طبعا وياريت يكون سمع يوفر التخطيط



















في شركه مراد 

جني _ مستر مراد جه ولا لسه 
زينه  بقرف_ لا مجااش 
جني _ هيكون راح فين ده بيتاخر ليه 
زينه تبصلها من تحت لفوق_ وانتي بقا مشغوله عليه ليه هو  عيل مش  هيعرف يجي لوحده 
جني _ انتي تقصدي ايه بكلامك دا ياست انتي 
زينه _ والله اللي علي راسه بطحه بقا 
جني بغيظ _ انا همشي  عشان مقلش بنفسي مع  واحده مطلقه اربع مرات  زيك
زينه _ مطلقه احسن  ما امشي مع  مديري 
جني تبصلها بذهول _ بمشي مع مين،  لا دا انتي  زودتيها اوي بس يجي مستر مراد وانا اخليه يتصرف معاكي  وبتمشي  وتسيبها،  
بتطلع  بره الشركه وهي متعصبه ومش شايفه قدامها _ انا  بقا مش  جايه هنا  تاني  غير  لما  هي تمشي،
وفجاه بتقابل ياسين في وشها 
جني بتوتر_ انت تاني اقصد تالت هو  في  ايه 
ياسين _ مفيش حآجه انا بعدي من هنا  كل يوم 
جني _ ااه طيب  عن اذنك 
ياسين _ استني بس 
جني _ افندم 
ياسين _ مالك متعصبه كده ليه 
جني _ وانت مالك انت هتصاحبني 
ياسين _ لا انا بطمن بس 
جني _ وتطمن بتاع ايه 
ياسين _ خلاص براحتك انتي متنرفزه عليه ليه 
جني _ مجنونة ياسيدي عن اذنك 
ياسين يوقف قدامها_ ممكن توقفي وتكلميني بهدوء شويه
جني _ وقفت اهو نعم 
ياسين_ اتفضلي 
جني_ دا ايه ده
ياسين_ دي ورده ايه مش شيفاها
جني_ ايوة عارفينها بس ليه يعني تعرفني منين علشان تديني ورده 
ياسين_ بصراحه كده انا معجب بيكي وعاوز اتقدملك 
جني باستغراب_ نعم 
ياسين _ ايه مخطوبه يعني ولا ايه 
جني_ لا بس انت متعرفنيش علشان تعجب بيه وتتقدملي 
ياسين _ اعرفك اكتر من نفسك 
جني بتوتر_ ازاي ده 
ياسين_ اسمك جني 21 سنه بتدرسي وبتشتغلي مع باباكي في شركة مراد سلام، بنت طموحه وشاطره وبتحب الورد والشيكولاته والعصافير و..... 
جني_ باااس معرفتش المقاسات بالمره، 
ياسين _ عرفت الداخلي..... 
جني_ اخرس يا حيو'ان دا هيكمل، 
ياسين_ طيب ايه موافقه ولا لا 
جني_ ايوه بس انا معرفكش اصلا هو انت اسمك ايه 
ياسين_ اسمي ياسين، ولو عاوزه تعالي نقعد واعرفك علي نفسي كويس
جني_ امممم غريب انت بس ماشي نشوف حكايتك وهو بالمره اعرف عرفت عني الحاجات دي ازاي 

بعد ساعات بيوصل مراد  البيت  

مراد بفرحه _ والله البيت منور يا درش ايوه  كده  ياراجل 
مصطفى _ منور بيك  ياحبيبي حمدالله على السلامة 
مراد_ الله يسلمك،  عامل ايه من غيري 
مصطفى _ عايش اهو.  ها قولي  جودي عامله ايه دلوقتي 
مراد باستغراب _ وانت  عرفت  ازاي  انها  كانت تعبانه 
مصطفى بارتباك _ هي مش كانت عملت حادثة قبل  كده 
مراد بإبتسامة_ اااه لا بقت كويسه الحمدلله 
مصطفى _ كويس خالص،  لسه اخوات بردو؟!  
مراد بإبتسامة _ ايوه هيكون ايه اتغير يعني 
مصطفى _ لا اصل  لما جبت سيرتها شايفك ابتسمت ف فكرت ان في حآجه 
مراد _ عادي 
مصطفى _ طيب  كويس اوي احسن  بردو ان مفيش  ده كلو وجع  دماغ 
مراد _ جربت قبل  كده  ولا  ايه 
مصطفى  _ ههههه  اه جربت 
مراد _ طيب  ما تحكيلي 
مصطفى _ لا احكي ايه انا جعان  وكنت  مستنيك عشان  ناكول مع بعض عملتلك جمبري هتاكول صوابعك وراه 
مراد_ ههههه ماشي ادخل بس اغير واجيلك 
مصطفى_ بسرعه طيب

بيدخل مراد اوضته، وكالعاده يفتح التليفون ويشوف في رسايل منها ولا لا، ومبيلقيش 
مراد_ ام لسان مسالتش عليه ليه النهارده 
جودي بتكون ماسكه تليفونها ومستنياه يبعتلها وببرائة مصتنعه_ معلش كنت مشغوله ونسيت ابعتلك 
مراد_ نسيييييتي؟!
جودي_ ايوه 
مراد_ جايز،
جودي_ اكيد،   وصلت؟! 
مراد_ ايوه لسه واصل من شويه 
جودي_ حمدالله على السلامة 
مراد_ الله يسلمك، ها افتكرتي ولا لسه 
جودي بإبتسامة_ افتكرت ايه؟! 
مراد_ اللي كنتي هتقوليه 
جودي_ اااه لا خالص اتمسح من دماغي 
مراد_ غريبه رغم ان رساله خياليه وصلتني امبارح قبل ما انام بس مقدرتش احدد هي من مين ف فكرتها انتي
جودي بإبتسامة_ بتقول ايه الرساله دي 
مراد_ لا عيب دي اسرار
جودي_ لا بجد عاوزه اعرف
مراد_ بتقولي اني وحشها دلوقتي 
جودي بإبتسامة_  وايه كمان
مراد_ لا كفايه كده 
جودي_ طيب براحتك






















مراد_ اها بس تعرفي ان رديت عليها قولتلها ايه 
جودي _ ايه 
مراد _ قولتلها انتي مش وحشاني 
جودي _ ايوووه وليه بقا مش وحشاك 
مراد_ عشان دايما شايفها قدامي ومش بتفارق قلبي ولا عقلي 
جودي_ ههههه ياعيني، وبعدين
مراد_ وبحبها 
جودي قلبها يدق بسرعه _ طيب وانت عارفها مين لما تقول انك بتحبها 
مراد_ معرفهاش هي مين بس دايما بحلم بيها وبشوفها واتكلم معاها في خيالي
جودي_ وهي بترد عليك 
مراد_ ايوه بس مبتقولش كل حآجه شكلها خايفه
جودي بإبتسامة_ ماشي 
مراد_ ماشي، هسيبك دلوقتي بس متبقيش تنسيني وابعتي اطمني على اخوكي ولا مبقناش اخوات 
جودي_ لا 
مراد_ الله يسامحك يلا اقفلي طالما مبقيناش اخوات
جودي_ ههههه ماشي باي 

مصطفى يفتح الباب ويلاقيه بيكتب وهو مبسوطه_ بتكلم اختك؟! 
مراد _ هه اه بس خلاص قفلت 
مصطفى_ الله يباركلها بتخليك مبسوط اوي 
مراد _ ههههه عاوز تقول ايه انا عارفك 
مصطفى_ مش عاوز اقول حآجه، هو انا اتكلمت 
مراد بإبتسامة_ ايوة انا بحبها
مصطفى_ اختك؟!
مراد_ لا هي مش اختي 
مصطفى_ طيب وهي بتعتبرك اخوها لسه 
مراد_بيتهيالي لا بس لسه بتلف وتدور في الكلام 
مصطفى_ طيب ما تتعدل انت وتقولها
مراد_ عاوزها تيجي منها الاول
مصطفى_ ايوووه انت تستنا وهي تستنا لغيت ما يوسف ياخودها منك 
مراد بشك _ وانت عرفت منين انها هتتخطب 
مصطفى _ هو انا مش قولتلك اني صاحب ابوكم انتو التلاته يعني اكيد هعرف كل حآجه 
مراد_ ع فكره ماما قالتلي قبل كده ان عمي هشام بيقول ملهوش صحاب بالاسم ده 
مصطفى بارتباك _ يمكن بيهزر، وفجاه بيرن الجرس
مراد _ طيب انا هفتح، 
بيروح يفتح الباب يلاقي هشام 
مراد_ حمدالله على السلامة مقولتليش ليه كنا جينا سوا 
هشام_ اطريت اعمل شغل قبل ما اجي 
مراد _طيب اتفضل كويس انك جيت، حذر فزر مين عندنا 
بيطلع مصطفى من الاوضه ويتصدم لما بيشوف هشام 
هشام_ عارفة وعلشان كده جايله 
مصطفى يوقف مكانه وهو مستعد ان خلاص السر هيتكشف قدام مراد بس بيتفاجاء لما هشام بيقول 
هشام_ ايه ياعم مصطفى بقا كده تنسا صحابك السنين دي كلها، 










مصطفى ياخد نفسه براحه ويقرب منه _  وحشني والله وياخده بالحضن 
هشام بعتاب _ كده تمشي من غير ما تقول وكمان متحاولش تتصل بيه اتصال واحد 
مصطفى_ غصب عني ، انت عامل ايه، وعايش ازاي 
هشام_ اهو عايش، كنتي فين كل السنين دي 
مراد_ الظاهر انكم كنتو صحاب اوي 
هشام_ واكتر من الاخوات كمان، بس هو نسي 
مصطفى_ خلاص بقا لينا قعده وهنتكلم 
مراد _ طيب انا اسيبكم واروح اجهز غدا درش عاملنا جمبري ريحته واصله اول الشارع  
هشام _ وانا  اقول  ايه ريحة الشياط دي اتاريه هو  اللي  بيطبخ ههههه 
مصطفى _ روح  هات الاكل ومش هنخليه ياكول عشان يحرم يتريق على  اكلي 
مراد _ ههههه  حاضر  عن اذنكم 
هشام _ وحشني يامراد كده تمشي من غير ما تقول  او نعرف  عنك  حآجه 
مصطفى _ كنت  مطر اعمل  كده بس  خلاص  انا  رجعت  اهو 
هشام _ حمدالله على سلامتك،  المهم متتكررش تاني  
مصطفى _ لا خلاص  مفيش  رجوع تاني 
هشام _ هتقول لمراد انك ابوه؟! 
مصطفى _ مي مش  موافقه  بتقولي  نستنا شويه 

مراد  بيجيب الاكل  ويجي وهما ميحسوش بيه 

هشام _ تعرف ان مي فرحت اوي برجوعك متعرفش هي اتعذبت قد ايه لما مشيت 









مراد بصدمه يرجع للخلف ويتدارا منهم قبل ما يشوفوه عشان ميعرفوش انه سمع 

مصطفى _ مش لوحدها يا هشام انا كنت عاوز اروحلها البيت بس خوفت من مراد هو ميعرفش القصه دي

مراد بانفعال _ يعني  ماما كانت تعرف  مصطفي قبل  كده،  وايه اتعذبت لما مشيت دي، مين  الراجل ده وايه علاقته بيها وازاي عمي  هشام  يكون  عارف  ان في  حآجه  غلط بتحصل وساكت 

مصطفى _ ايييه يا مراد كل  ده بتجيب  الاكل 
مراد بارتباك _ ح حاضر  جاي اهو.... وبقهر _اكيد بيتكلمو وفي بينهم حآجه  امال ايه كنت هروح وخوفت من مراد و جه ازاي  بعد  ما مشينا من هنا علي  طول،  بس اعرف الحكاية كلها ولو طلع الي  ف بالي صح هتمو'ت علي  يدي يا مصطفى،  هقت'لك 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق