رواية معاناة شوق الفصل الخامس عشر 

ا#معاناة_شوق 
زياد دخل يشوفها وفجاه بدا يزعق بصوت عالي شوووووووووق 
زياد فضل يدور في كل مكان ويرن علي الكل ومحدش عارف مكانها وخرجوا يدورا عليها كلهم بقلق  في المستشفيات والاقسام واي مكان ممكن تروحه ختي اصحابها وباباها
كان شوق واقفه في البنك وبتسحب فلوس ومعاها شنطة سفر وبسبور وبتتنفس بصعوبه وخرجت بالم من كتر الصداع وطلعت المسكانات وبدات تاخد منها وراحت المطار وقفت  بكل هدوء وهي ماسكه الموبيل وبتبتسم وداست إرسال  وهي حاسه براحه وبعدين قفلت التلفون وادته للامانات في المطار وعليه اسم شوق او شاهيناز وقالت للموظف ان اول حد يسال عنها يديه ليه ضروري   وقبل متركب الطياره كانت واقفه بتبص وراها بقلق بس سمعت الاعلان بيقول اخر نداء ل ركاب الطائرة رقم 542المتجه الي نيويورك  سيتم الاقلاع خلال دقائق  شوق مڜيت ف اتجاه الطياره وقبل متدخل من الباب وقفت تبص وراها وكانها بتاخد اخر انفاس فيها ريحة بلدها وركبت بابتسامه الطياره  كان شكلها مرهق بس مبتسمه وخصوصا بالكانيولا الي ف اديها  ووشعا الاصفر كانت سرحانه  وبتفتكر كل حاجه حصلت وحتي الرسايل الي بعتتها لكل الي تعرفهم والدموع في عنيها بألم 








اما بقا عن الباقي فكانوا بيدوروا علي شوق في كل مكان وهما قلقانين  وفجاه محمد وجمال اتقابلوا جمال سمعه وهو بيسال علي شوق اتجنن جمال  بغضب لسه فاكر تسال وباى حق فهمني! 
محمد  بغضب بحبها وهلاقيها واكيد هصلحها  هتخف وهنتجوز 
جمال سمع الكلام واتجنن وفضل يضر*ب فيه بكل غل وغضب  سمع صوت رساله في موبايله بس ماهتمش وكمل واىناس بتحوش  وهو مش بيبعد فجاه سمع رنت الموبيل فكرها شوق بس طلع زياد رد بقلق ها يا زياد عرفت حاجه 
زياد اقرا الرساله الي شوق بعتتهالك هتفهم 
جمال قراء الرساله بعيون حمرا وحزينه وقال بصوت مهزوز  سافرت
زياد بحزن فتحت الدولاب ملقتش هدومها ولا الباسبور والورق بتاعها انا خايف عليها يحصلها حاجه  وهي لوحدها 
جمال مردش وقفل الفون وخرج راح علي المطار كان بيدور عليها  في كل مكان زي المجنون ودخل نده عليها في المكرفون  لقي شخص بيندهه يروح الامانات اول مراح اداه الفون ومعاه ظرف  
فتح الظرف بقلب بيتنفض  وقراه 
كانت كاتبه 
جمال انا عارفه انك اول واحد هيجي هنا يا حضرتك الظابط بس بلاش تدور عليا وانا هاحاول اكلمك وخلى بالك من ماما وبابا انا عرفت ان بابا تعبان وفي المستشفي من ناس جيرنا بس مجبتش شجاعه اشوفه وانا كده  تعبت من كوني حمل علي الكل وتعبت من منظرى الي اتبهدل لوني الي اتخطف ووشي الي دبل وشعرى الي بيقع  حتي لو خفيف بس تعبت انا مش هينفع افضل كده كان لازم اقرر اغامر وابطل اخاف اصلي هخاف من ايه الوجع الي انا كده او كده بحس بيه ولا من المو*ت الي هو اصل مصير الكل وانا اولهم بسبب مرضي قررت اغامر وادافع عن نفسي هواجه وابطل ابقي ضعيفه محتاجه دعوات الكل لو رجعت ابقي فكرني احكيلك سر ولو مرجعتش  ابقي سمي بنتك علي  اسمي بس سميها شوق مش شهيناز.  عشان شوق اجمل   
جمال فضل يسال على طيارة شوق رايحه فين  الطياره الجايه امتي بس اتصدم انها بعد يومين بسبب وقوف الملاحه الجويه في الخط ده 





جمال بغضب ليه 
الاستقبال يا افندم حصل تقلبات جويه شديده مش هينفع نستني تاني 
جمال خرج بغضب وهو مش مستوعب الي بيحصل 

اما شوق كانت نامت من التعب وهي حاطه دمغها علي شباك الطياره وشعرها ساب ونزل من تحت الطرحه كان في طفل واقف وراها ومامته بتلاعبه راح مسك شعرها وشده فجت في ايده خصله كبيره من شغرها الطويل البني المحمر الولد  اتخض وعيط 
صحيت شوق علي  صوته وبصتله بعنيها العسلي الصافي وابتسمت ابتسامه هدته وبدات تكلم مامته الي كانت يونانيه وبتتنقل هنا عشان  عشان بتدور علي  الجراح الالماني  
شوق ابتسمت وقالتلها انها ضمن فريقه الطبي وانها سافرت مخصوص عشان عمليه مكلفه للتجهيز ليها قبل حضوره بيومين 
الست فرحت جدا وشوق خدت الود تلعبه وفجاه نزفت د*م فكل الركاب المحيطين بيها اتخضوا 
المضيفه ندهت دكتور وجه يشوفها ولما سالها لو دي اول مره  شوق اتوترت وقالت لاء 
الدكتور بيتكرر كتير 
شوق بتوتر اه لاء 
الدكتور اه ولا لاء
شوق ايوه 
الدكتور لازم تعملى التحاليل  دي  بس قبل ميكتبها نطقا شوق اسماء التحاليل الي بتتعمل في حالات النزيف وكمان الاشعات 
فالدكتور قالها بالظبط يا كتوره  
شوق اتنفست وقالت بس انا مش دكتوره 
الدكتور  امال  عرفني ازاى؟  
شوق عشان انا ممرضه في تخصص الجراحه وخصوصا جراحات المخ المصاحبه للسرطان 
الدكتور نطق مصريه 
ابتسمت وقالت ايوه 
قعد الدكتور  في الكرسي الفاضي الي جنبها وقال بس ممرضات مصر مش شاطرين في المجال ده مش عشان هما قليلين لاء عشان... 
شوق قطعته عشان مفيش امكانيات ولا مجال للتعليم كويس بس انا ظروفي مختلفه  وبعدين بصت للساعه وسالت المضيفه هيوصلوا امتي 
المضيفه كمان  ساعه 
شوق بغضب مينفعش عندي حاله لازم اجهزها كات نفىوض نوصل دلوقت 








المضيفه بتوتر يا افندم في اضطرابات جويه اتسببت في انحراف مسار الطياره وعلي مالطيار اتصرف كان في فرق نص ساعه والرجوع للنقطه الاصليه مش اقل من نص ساعه وعشان نوصل ل لمطار كمان نص ساعه يبقي ساعه 
شوق بانفعال الطفل لو جرالها حاجه هاخر*ب بيتك انتى والطيار وشركة الطيران انا حيات المريض عندي اهم من حياتي انا شخصيا وشخطت فيها بغضب فالدكتور شورلها تمشي وفضل يهدي شوق الي من خوفها وتوترها فضل الد*م ينزف بشكل مرعب اكتر من اي مره مع صداع نصفي شديد خلها تصرخ  الدكتور بتوتر كان بيحاول يكشف عليها  بس شوق زعقتله انه يشوف العلاج في شنطتها وده صدمه جدا لانه طلع علاح سرطان وهو عمره متوقع ده 
طلع العلاج وادهوله وقتها شوق قلعت الجوانتي الي مخبي الكانولا وطلبت منه يجهز الحقنه ويديهلها وفعلا نفذ وقتها هديت الرغشه والصداع والزيف قل بالتدريج وابتسمت شوق للطفل الي عرفت من امه انه مريض سركان وكان بيبصلها بخوف فابتسم وقتها شوق سندت علي الشباك ونامت وهي بتنده باسم جمال بس قامت مفزوع علي صوته انا هنا يا شوق..... 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق