رواية مليكة الفهد الفصل الثامن عشر


الياس.ايه اللي انتي لابسه ده ازاي تنزلي منغير متقولي ليا 
مليكة ببرود.ايه الزعيق ده كله انا شايفه الموضوع مش مستاهل 










الياس حاصرها.عيدي كده تاني عشان مسمعتش 
مليكة بقوه اول مره قدام الياس.اولا انا نزلت بالبس ده عادي وبابا متكلمش معايا 
الياس شدها قربها ليه.بس انا جوزك دلوقتي لازم تاخدي أذني انك تنزلي وجايه تعمل ايه هنا 
مليكة برتباك من قربه.جايه اشتغل مع بابا وعمي 
الياس بزعيق.ومين سمح ليكي بكلام ده
مليكة.بابا وعمي وبعد كده انا مش لوحدي الي هشتغل هنا وشاهيناز كمان 
الياس بغيره شديده.وانتي كنتي واقفه مع شريف ليه وازاي لبسه الجيبه دي ليه 
مليكة بغيظ.عادي حب يتعرف عليا والجيبه دي قولت ليك كذا مره ان لبسي كده ومش هغيره 
الياس.لا هيتغير ومش هتطلعي من هنا عشان لبسك ده المواظفين بيتخانق بره عشان لبسك سامعه شوفتي وصلتيني لاأيه كل ده بسببك 
مليكة بدموع وغيره.طب شاهيناز كانت لبسه اشمعنا انا
الياس.بغضب اشمعنا انتي اه عشان انتي مراتي مش هي وملزومه مني سامعه
مليكة بدموع.ازاي بتقول اني مراتك وانتا بتمسك ايدها 
الياس صعبت عليه. طب خلاص اهدي عشان متتعبيش 
مليكة بسخريا.اتعب اه وده هيفرق معاك انا اصلا سبب مشاكلي انتا من يوم انا جيت هنا وانهارت في البكاء
الياس ضمها ليه.خلاص اهدي 
محمد فتح الباب لقي الياس واخد مليكة في حضنه وبتعيط 
محمد.في ايه صوتك عالي والناس واقفه بتسمع 
الياس بعد عن مليكة لا مفيش ده سوء تفاهم بنحله 
محمد مقتنعش بكلام الياس وصل علي مليكة وقال
محمد.مالك في حاجه معاكي 
مليكة بصت لاالياس.مفيش ي بابا الياس كان بيتكلم علي موضوع الشركه عشان مقلتلهوش 
محمد.اخدها في حضنه وقال لاالياس.انا وجدك قولنه ان هي هتنزل وكمان هي ليها نسبه هنا 
الياس اتعصب جدا عشان محمد واخد مليكة منه وقال.وانا جوزها المفروض تقولي انا الي أقرر تنزل ولا لا وانتا عاجبك لبسها ده ازاي تسمح لنفسها تنزل كده طب شكلي انا ايه قدام اهل الصعيد 









محمد.انا ابوها وملكش داعوه بنتي تلبس الي هي عايزه وانتا عارف كويس الي بيني وبينك ويارت تكون عارف ده كويس
الياس.سمع كلام محمد حزن جدا وطلع من المكتب هوا مخنوق 
مليكة طلعت من حضن ابوها.ليه يا بابا زعلته هوا كان بيتكلم عادي
محمد ساكت مش عايز يتكلم 
مليكة.بابا روحت فين 
محمد.اه معاكي
مليكة.لا انتا مش معايه خالص 
محمد.بس ي لمضه ارتاحي هنا عشان متتعبيش اكتر من كده وانا هروح الاجتماع عشان هيبدأء دلوقت 
مليكة.طب خدني معاك انا كويسه والله 
محمد.خلاص ماشي تعالي 
مليكة.مسكت ايد محمد وطلعت من المكتب 
عند الياس بعد مطلع من المكتب وهوا حزين دخل غرفه الاجتماع كان بلال قاعد
بلال.حصل ايه تاني
الياس.مفيش انا شكلي مش هينفع اكمل مع مليكة ولازم ادوس علي قلبي 
بلال اتنفض. لا اهدي كده وخف عبط انا بعد مصدقتك تحب البت 
الياس انا هقولك حكاله الي حصل مع محمد
بلال.دي مشكلة ومحدش هيقف في وش عمك غير مليكة
الياس.ازاي
بلال.لو هي بتحبك خليها تغير عليك شويه لو هي غارت عليك يبقي بتحبك وهتقف وتقول لا لو متأثرتش يبقي اعمل الي قال عليه عمك وجدك 
الياس.افكر الاول دخل شريف والعملاء وبعد كده احمد وشاهيناز ويلاليهم محمد ومليكة ماسكة في ايده
الياس بص بغضب بطرف عنيه لمليكة ومتكلمش وقعدت جمب محمد والياس كانت شاهيناز قاعده في وش شريف بص ليها بغيظ وتحدي وقال لنفسه.انتي وقعتي في وشي واستحملي بقا 
واحد من العملاء بص علي مليكة بأعجاب الياس شاف كده بص للعميل نظره الفهد الي بترعب ومسك ايد مليكة كأن بيقول للعالم ان دي بتاعتي لوحدي ومحدش ليه الحق فيها 
بدأء الاجتماع ومليكة بتحاول تسحب ايدها الياس مش عايز يسيب ايدها 
الياس.يبقي بكره الوفد جاي من السفر هيكون في اجتماع بعد بكره معاه 
احمد.تمام لما يجو نمضي علي العقود معاهم 
الياس.الاجتماع انتهي وقام وقف أخد مليكة من ايدها بره علي المكتب بتاعه 
كلهم خرجو بره معاده شريف وشاهيناز جايه تطلع شريف مسكها من ايدها
شريف.تو تو رايحه فين ي حلوه 
شاهيناز.عايز ايه ابعد ايدك دي 
شريف.مالك كده اهدي حتي انا قاصد خير وشدها ليه 
شاهيناز بغضب نزلت ايده من علي ايدها بعصبيه وضربته قلم علي وشه
شاهيناز. ده عشان تتجراء تلمسني تاني وطلعت 
شريف بغضب.وده الي انا منتظره منك اصبري عليا كلها يومين بلظبط
عند الياس في المكتب دخل وقعد مليكة علي الكنبه وقعد جمبها
الياس.شوفتي نظرتهم ليكي
مليكة بهدوء.ده مش زنبي
الياس. ازاي انتي مش حاسه بحاجه 
مليكة.ماعلينا انا عايزه اكل دلوقتي 
الياس انتي مفطرتيش 
مليكة.ايوه عشان كنت متأخره 
الياس.اصبري هجبلك اكل دلوقتي 
قعد علي المكتب ومسك التلفون وطلب اكل ليها وقفل الياس بص ليها وسرح في شكلها وقال انا ازاي اسيبك بعد متعلقت بيكي قطع تفكيره دخول محمد والياس زعلان من كلامه وراه احمد 










احمد.ايه الاخبار
مليكة.تمام الحمد لله 
مليكة.بابا انا عايزه موبايل 
محمد.انتي لسه معكيش موبايل 
مليكة.انا كنت بكلمك في تلفون البيت 
محمد. حاضر هجبلك واحد بس انتي بتاعك فين
مليكة بصت لاالياس.الياس اه ده وقت ما انا نزلت ومش عارفه راح فين 
احمد.مش.مهم نجيب غيره لا احلي مليكة 
مليكة بأبتسامه.شكرا ي عمو 
احمد.الياس الوفد الي نازل هتستقبله فين 
الياس.هحجز في الفندق جناح مخصص ليهم 
احمد .تمام 
الاكل جه مليكة.الله بيتزا بحبها اوي الياس ابتسم علي فرحتها 
مليكة. تعالو كلو معايه 
الكل.الف هنا ليكي 
بلال دخل من الباب.انا سمعت في اكل 
مليكة بضحك.تعالي كل معايه
بلال قعد جمبها.طبعا هي دي عايزه كلام يلا بسم الله
محمد بص علي الياس كان قاعد سرحان ومش بيتكلم 
محمد.الياس.تعالي عايزك بره
الياس. اه تمام وخرج معاه
مليكة. هوا في ايه 
بلال.علمي علمك يلا كملي اكل 








بره عند محمد لاالياس.متزعلش مني يبني بس انتا عارف مليكة عناديا ولو ملقتش حد واقف معاها هتعند اكتر وده الي انا مش عايزه بعد كده 
الياس.عادي يعمي بس انتا مكنش ينفع تتكلم بخصوص الموضوع ده قدام مليكة 
محمد.هي مسيرها تعرف يبني وكمان انا مش عايزها تتعلق بيك عشان لما تيجي تعرف ميأثرش معاها وانتا كتر خيرك استحملت كتير ولازم تشوف حياتك وهي كمان تشوف حياتها 
الياس بخنقه.حاضر يا عمي الي تشوفه 
وسأله وخرج بره الشركه يتمشي هوا مخنوق وبيفكر في كلام محمد 
الياس.يعني كده النهايه ولازم كل واحد يشوف حياته وانا مش هعلق قلبي اكتر من كده في الحال دايبه بس مش هقدر انساكي يا مليكة 
يتبع ......






تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق