رواية معاناة شوق الفصل التاسع عشر 

شوق بصتله وسكتت وبعد مده بدات شوق ترجع لقوتها وتقف علي رجليها وفكة الخياطه والرباط الي ف دماغها شوق كانت بتعمل تحاليل والدكتور قالها انها بقت بخير 
رجعت شزق لشغلها رغم انها لسه ماتعفتش تماما..... 
وبعد خمس سنين كانت واقفه بنت رابطه شعرها كحكه وبتلف عليه حجاب وبعد مخلصت رفعت ماسك علي وشها ولبست فوقه كاب ونزلت 
كان مستنيها تحت دكتور مارك 
مارك بغضب حتي ف عز نجاحك يا شاهي بتخبي وشك؟ ده انت هتتكرمي ك تالت اكبر دكتوره في مجال جراحة المخ والاغصاب ف المانيا 
شوق بهدوء مش عايزه الماضي يقف قصادي تاني ويمنعني 



جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليلة



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق