رواية مليكة الفهد الفصل التاسع عشر 


مليكة عناديا ولو ملقتش حد واقف معاها هتعند اكتر وده الي انا مش عايزه بعد كده 
الياس.عادي يعمي بس انتا مكنش ينفع تتكلم بخصوص الموضوع ده قدام مليكة 
محمد.هي مسيرها تعرف يبني وكمان انا مش عايزها تتعلق بيك عشان لما تيجي تعرف ميأثرش معاها وانتا كتر خيرك استحملت كتير ولازم تشوف حياتك وهي كمان تشوف حياتها 
الياس بخنقه.حاضر يا عمي الي تشوفه 
وسأله وخرج بره الشركه يتمشي هوا مخنوق وبيفكر في كلام محمد 
الياس.يعني كده النهايه ولازم كل واحد يشوف حياته وانا مش هعلق قلبي اكتر من كده في الحال دايبه بس مش هقدر انساكي يا مليكة 
يتبع ...... 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليلة


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق