رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل السابع و العشرون 

 
سليمان : وانت طالب اي دلوقتي 
اسماعيل : ملكي في ارض ابوي وكل المصانع والمزارع
سليمان : بس ولدي حازم هو اللي عمل كل المصانع دي من شقاه 
اسماعيل : حاجه متخصنيش انا ليا فيه يبقا هاخد
سليمان لسه هيرد الكل سمع صوت عالي 
....... 









حازم لف لقي جيجي زقها بغضـ.ـب
: انتي بتعملي اي يا وليه 
جيجي بدات تعيط بمسكنه لما شافها اسماعيل 
جيجي بدموع : انا كنت معديه وهو شدني وقعد يقولي تاخدي كام بس انا ولله قولتله عيب اللي بتقوله دا انا مرت عمك اكمني يعنى متجوزه واحد اكبر مني ابقا رخصيه 
خديجه: كدابه انا شوفتك وانتي بتحضنيه 
اسماعيل: انتي تخرسي خاااالص 
خديجه بقوه : لا مش هخرس وتلم الزباله بتاعتك دي 
اسماعيل لسه هيرفع ايده عليها 
اسماعيل : ما انتي قليلة ادب متربتيش
حازم مسك ايديه وبكل غـ.ـل
: كله الا دي يا عمي فاهم خديجة خط احمر هيبقا ليا تصرف تاني ومش هيهمني حد فاهم
اسماعيل نزل ايده بخوف لانه عارف حازم كويس واخد مراته ومشي 
سليمان : تعالو عايزكم في المكتب.. 
سليمان قال كدا لأولاده سليم وزين مشيو معاه
حازم : انتي كويسه
خديجه : اه
حازم باس جبينها : مش هتأخر هشوف ابوي واجيلك
....... 
سليمان : عمكم جاي وناوي يقسمك في هدومك حتي
حازم : هو مش خد حقه لما كنا في اعز حاجه الفلوس وسابنا في زنقتنا










سليمان : مخدتش عليه ورق مكنتش اعرف انه بالطمع دا
سليم : وبما اني علي مات فـ عمي اسماعيل هياخد النص بالظبط 
سليمان : واي العمل دلوقتي... 
سليمان بص لزين اللي مبتسم بخبث 
سليمان : زين
حازم : هتعملي فيها مباحث يروح امك هدفنك
زين اتعدل : عيب عليك يسطا بس محدش هيحيبه غير.... 
سليمان وزين فصوت واحد : جيجي
سليم : الواد دا ناوي علي طلاقه 
حازم : وانت ناوي تلمس القرف دي
زين اتنهد : حازم ايوه انا مش مبطل عط بس عمري ما اقرب من واحده تبقا مرات عمي علي سنه لله ورسوله 
حازم : لا دكر ياض
سليمان : هتعمل اي دلوقتي يعنى 
زين قام وهو بيحدف بوسه لابوه في الهواء
: يومين وهتلاقي قدامك ورقه ممضيه من عمي انه باع كل حاجه ليك
سليمان: لما نشوف يا خوي 
........
حازم دخل وقف قدام الدولاب يغير هدومه 
خديجه قاعد علي السرير بتسرح لليليان.. 
حازم غير وقعد ورا خديجه علي السرير.. 
بحبث خديجه قدامه وليليان فحجر خديجه 
حازم زاح شعرها علي جنب وبا*سها 
خديجه اتنهدت وهي بتبو*س ليليان
: قومي يا حبيبتي شوفي مرات عمو زين.. 
ليليان جريت لبرا بحماس 
خديجه لفت لحازم ولفت ايديها حوالين رقبته 
حازم : امم مش مكسفوين 
خديجه : غمض عنيك 
حازم ضحك وغمض عينيه
: في اي حتي غير شفا*يفي مش موافق
حازم استناها تبو*سه 
خديجه : فتح 
حازم فتح لقي خديجة حاطه حاجه قدام عينيه
حازم مسكه : اي دا 
خديجه بحماس: اختبار حمل 
حازم: ايوه مش فاهم
خديجه بإبتسامة : انا حامل 
حازم بفرحه : احلفي 
خديجه بضحك : الف مبروك ياابو دياب 
حازم شدها عليه : دياب دياب 
خديجه ضحت : استنا استنا عايز ولد ولا بنت
حازم : مش هتفرق بس حاسس ان كلهم ولاد 
خديجه : قصدك اي بكلهم 
حازم: الخمسه سته اللي هنجيبهم 
خديجه وقفت وحطت ايديها فنص وسطها
: نعــم









حازم شدها عليها :اهدي يابت
.......
جيجي قاعده علي السرير جنب اسماعيل وهي بتفكر 
: يعنى حلو وكبير بلد واملاكه متخلصش وهيبه لا دا ميتفوتش 
الباب خبط جيجي قامت فتحت من غير حت متهتم باللي هي لابساه.. لقيته زين
زين: احم عمي صاحي 
جيجي واللبانه في بوقها : لا نايم
زين بص للبسها بوقا*حه  : هو الجو حر ولا انا جعان
جيجي زقته لبرا بدلع وقفلت الباب علشان اسماعيل ومسكت اطراف القميص بتاع زين
جيجي بدلع : لما انت حلو اهو امال اخوك مش راضي ييجي سكه ليه
زين بخبث : واللي يجيبهولك
جيجي : اعملو اللي هو عايزه......


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق