رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثاني و الثلاثون 





رنيم طلعت ووجدت سيف واقف وبيتكلم مع شخصاً ما لتقول بعيون دامعه: ابو تياااا 

حينها التليفون وقع من ايد سيف وقال بفرحه: رنيييم 
سيف استدار ورنيم جرت عليا وحضنته جامد أوى وقالت: كنت همو"ت يا ابو تيا 

سيف وضع ايده على شعرها وقال: وحشتنى أوى يا روحى 
رنيم وهى بتشهق: ياسمين ياسمين واحمد حاولوا يقت"لونى 

سيف بعد عن رنيم وقال بصدمه: انتى بتقولى اي يا روحى 
رنيم بعياط: شوفتهم يا سيف شوفت ياسمين واحمد 

هنا قد تاكدت كل شكوك السيف ليقول: كان معايا حق لما قولت ان ياسمين وراء الموضوع ده خصوصاً ان والدها قال إنها مختفيه بقالها اسبوع 

رنيم مسكت ايده وقالت: المهم بنتى بخير صح قولى انها بخير 
سيف بص لتحت ورنيم هزت سيف وقالت: سيف رد عليا بنتى بخير صح 
سيف وهو حاطط وجهه في الأرض: للأسف فقدتى الجنين يا رنيم 













رنيم وقعت على الأرض وصرخت بأعلى صوت وسيف نزل لمستواها عالطول وخدها في حضنه وقال: رنيم عشان خاطري أهدي واوعك تنسي انك كنتى بين الحياه والمو"ت

رنيم مسكت في هدوم سيف وقالت بعياط: أنا عايزه بنتى يا سيف أنا عايزه بنتى
سيف وضع ايده على شعرها وقال: رنيم عشان خاطري كفايه
رنيم بدأت تفقد تركيزها تدريجياً 
_انا عايزه بنتى أنا عايزه بنتى 

رنيم اغمى عليها وسيف قال: رنيم رنيم 
سيف حملها بين أيديه والست طلعت وقتها وقالت: أي أللى حصل يا ابنى 
سيف وهو متجه الى جوه: مفيش دكتور هنا يا ستى 
الست هزت رأسها وقالت: في واحد قريب من هنا أوى هروح اجيبه واجى 

سيف هز رأسه ودخل جوه ووضع رنيم على السرير وقعد جنبها وقال: رنيم رنيم 
سيف مسك كوبايه وسكب فيها مياه ووضع أطراف أصابعه في الكوبايه وبدا يمسح وجهه رنيم 

(بعد مهله من الوقت)
الدكتور وصل وسيف قام عالطول ووقف على جنب وأيده كانت بترتعش من الخوف على رنيم

الست وقفت جنبه ووضعت أيدها على ايده وقالت: متقلقش يا أبنى هتكون بخير !! 

سيف ابتسم والدكتور قال بعد ما فحص رنيم: ضغطها ارتفع شويه 
سيف: هتفوق امتى يا دكتور ؟ 
الدكتور: أنا اديتها ابره مهدا لان ضغطها عالى من التوتر 

سيف هز رأسه والدكتور قام وقال: ساعه ساعتين وأن شاء الله هتفوق 
الست خدت الشنطه من الدكتور وقالت: اتفضل يا دكتور 
الست وصلت الدكتور لحد الباب ووضعت فلوس في ايده وقالت: اتفضل يا ابنى 

الدكتور وضع الفلوس في ايدها مره أخري وقال: اخص عليكى يا أم محمد 
_ده حقك يا ابنى !!
الدكتور ابتسم وقال: مش عايز اكتر من دعوه حلوه منك يا امى 
وضعت أيدها على خده وقالت: ربنا يحميك لشبابك يا رب ويوعدك بواحده طيبه زيك بالظبط 

الدكتور مسك أيدها وقبلها بكل حب وقال: احلى دعوه من احلى ام في الدنيا 
فرت دمعه من تلك العجوزه اللى قالت: أنت عملت معايا اللى معملهوش أبنى 
_وانا إبنك يا امى ولا عندك رأيي تانى 
حضنته وقالت: ابنى حبيبى كمان

سيف قعد جنب رنيم ووضع ايده على خدها وقال بحب: كنت خايف من اللحظه ده أوى 
وقتها الست دخلت وقالت: أن شاء الله هتبقا بخير 
سيف قام وراح عندها وقال: أنا مش عارف اقولك اي 
الست مسكت ايده وقالت: متقولش حاجه يا أبنى المهم تطمن على مراتك 

سيف ابتسم وقال: انتى عايشه هنا لوحدك 
الست هزت راسها وقالت: كنت عايشه مع أبنى محمد بس لما اتجوز مراته قالتلوا يا أنا يا امك 

سيف بحزن: واختارها هى ؟
الست هزت راسها وقالت: ربنا يسعدهم يا ابنى
ثم كملت: اي رايك نفطر سوا لحد ما مراتك تفوق 
سيف: بابا جاي في الطريق مالوش لازوم 
_ولحد ما والدك يجى هكون حضرت الفطار ومش عايزه نقاش 

سيف حينها تذكر رنيم فهى تقول هكذا لكى تسكت السيف
(بعد مهله من الوقت) 
كمال وصل وسيف طلع برا 
كمال نزل من العربيه وجري على سيف وقال: رنيم اخبارها ايه دلوقتي 

سيف خد نفس عميق وقال: رنيم اتذكرت كل حاجه يا بابا وأول ما عرفت انها فقدت الجنين اغمى عليها 
كمال: هى فين دلوقتي؟ لازم ناخدها المستشفي 
سيف: الدكتور كشف عليها وقال ضغطها ارتفع من التوتر 
_طب قولى هى فين 
سيف: جوه يا بابا 

كمال دخل وسيف دخل وراء 
_الدكتور قالك هتفوق امتى 
سيف: ساعتين كده 
كمال خد نفس عميق وراح عند الست وطلع فلوس ووضعها في أيدها وقال: مش عارف أقولك اي أنا متشكر جدا على اللى عملتى مع ولادي 

الست وضعت الفلوس في ايد كمال وقالت: متقولش كده يا بيه دول زي ولادي بردو 
سيف وقف جنب كمال وقال: خدي الفلوس يا ستى وبعدين ده حقك 
_وعلى فكره التليفون وقع منى واعتقد اتكسر لانه وقع على حجره 














وضعت أيدها على خد سيف وقالت: فداك يا أبنى 

سيف خد من والده الفلوس ووضعها في أيدها وقال: عشان خاطري طيب 
_بس 
سيف قبل أيدها بكل حب وقال: هو انا ماليش خاطر عندك ولا أي 
_طبعا يا حبيبي !!

سيف بابتسامة: يبقا تاخدي الفلوس والا هزعل 
خدت منه الفلوس فعلاً وكمال قال: سيف انا بفضل أننا ناخد رنيم وهى كده لأنها لو فاقت مش هنقدر نسيطر عليها
سيف هز رأسه وحمل رنيم بين أيديه وطلعوا براااا 
الست: خد بالك منها يا ابنى 
سيف: حااااضر 

كمال فتح الباب وسيف وضع رنيم في الخلف وقال: بابا تعالى انت مع رنيم وراء وانا هسوق العربيه 
كمال: مش شايف ايدك بترتعش ازاى 
سيف: بابا انت مش هتقدر تسوق العربيه 

كمال: ولو قولتلك انى جيت هنا لوحدي من غير سائق 
سيف: بابا افهمنى 
كمال وضع ايده على ايد سيف وقال: افهمني انت وبعدين أعصابك سايبه خالص ازاى هتسوق العربيه انت عايزنا نعمل حادثه ولا اي 

سيف باستسلام: ماشي يا بابا 
كمال ابتسم وسيف فتح الباب وركب جنب رنيم ووضع راسها على رجليه وبدا يمشي ايده على شعرها بكل حنيه 
كمال ركب قدام وشغل العربيه وقادها بسرعه متوسطه 

*في ألمانيا*
ملك طلعت من غرفتها ووضعت تلك الورقه اللى في ايدها عند باب غرفه ياسين 
معتز طلع أيضا وقال: يلا يا ملك هنتاخر 
دمعه فرت من عين ملك اللى قالت في سرها: طب على الأقل أطلع عشان اودعك 

معتز وصل عند ملك وقال: واقفه هنا ليه 
ملك وهى تنظر الى باب الغرفه: ولا حاجه 
معتز وضع ايده على كتفها وقال: طب مش يلا ولا أي 
ملك بصت لتحت ومشت مع والدها فعلاً 

بعد مهله من الوقت
ياسين خرج من غرفته وطرق باب غرفه ملك وقال: ملك ملك 
_ملك انا خلاص قررت اقولك على كل اللى في قلبي 
محدش رد على ياسين اللى قال بخوف: معقول مشت ؟ 

ياسين وضع ايده على رأسه وقال: لا مستحيل 
ياسين ضر"ب الأرض برجله وقال: سبتها تمشي يا ياسين سبتها تمشي 
ياسين شاف تلك الرساله التى تركتها ملك عند باب غرفته 

ياسين نزل لمستوي الأرض ومسك تلك الرساله وفتحها وبدأ يقرأها 
محتوي الرساله:

(مكنتش حابه اقول الكلام ده في ورقه كان نفسي اقوله قدامك ٠٠٠٠٠٠
ياسين أنا بحبك ايوه بحبك اكيدا مستغرب بس ده الحقيقه انا حبيتك في أول مره شوفتك فيها حبيت طيبه قلبك حبيبت بساطتك ياسين انت شخص مختلف أيوه شخص مختلف وأنا حبيت اختلافك ده دايما بشوفك مميز عن كل اللى حواليا 

اتمنى لو قريت الرساله ده وعندك نفس مشاعري توقفنى قبل ما سافر يا ياسين لان عايزه اكمل حياتى معاكى 
وفي اخر الرساله توقيع ملك 

الورقه وقعت من ايد ياسين اللى قال: معتز بيه قال ان الطايره هتقلع الساعه ١١:٣٠ ودلوقتى الساعه ١١
ياسين جري على الاسانسير وحاول يفتحه لكن مفتحش 
ياسين نزل من على السلم باقصي سرعه 

(في قصر كمال النصراوي وتحديداً في غرفه حمزه)
احبتتك جدا لدرجة ان عندما تغيبي عنى يغيب معاكى كل شئ ⁦♥️⁩٠٠٠٠

ميرال فاقت من النوم وبصت حواليها وقالت: ينهااار اسو"د انا ازاى نمت هنا 
حمزه ضمها لحضنه وقال: بتسو"دي النهار ليه يا مجنونه

ميرال وهى بتحاول تبعد عن حمزه: حمزه أبعد رنيم ممكن تشك في حاجه 
حمزه وهو مغمض عيونه: سيف رن على بابا امبارح وقاله انه مش هيعرف يسوق العربيه في الجو ده 

ميرال وهى بتزق حمزه: تلاقيهم راجعوا 
حمزه فتح عيونه وقال: هو انا خاطفك يا بنتى انا جوزك على فكره 
ميرال قامت وقالت: بس رنيم متعرفش الكلام ده اوعك تنسي انها فاقده الذاكره 

حمزه قام أيضاً وضر"ب ميرال على رأسها بخفه وقال: لا ياختى مش ناسي 
ميرال فتحت الدولاب وقالت: ينهااااري هدومى في الغرفه اللى هناك
حمزه وقف مكانه وقال: واي يعنى ؟

ميرال بصت على نفسها وقالت: انت مجنون ؟ مش شايفنى لابسه اي 
حمزه وهو ينظر اليها بخبث: قميص 
ميرال بغضب: عارف أنا غلطانه انى سمعت كلامك 
حمزه بكل برود: محدش ضر"بك على ايدك يا روحى وقالك وافقي 

ميرال راحت عنده وقالت: تعرف انى بدأت اكر"هك وبدأت اكره برودك ده 
حمزه وضع ايده على خصرها وقال بهدوء: انتى عايزه اي دلوقتى 
ميرال: روح هاتلى حاجه ألبسها 
حمزه: مش يمكن تكون رجعت 
ميرال زقته وقالت: أن شاء الله أول واخر مره 

حمزه: بوء على الفاضي
ميرال مسكته من ياقته وقالت: لا مش بوء على الفاضي وبكره تشوف بنفسك هعمل ايه
حمزه وضع ايده على خصرها وقال بهمس: يعنى مش عايزانى اقرب منك تانى 
ميرال بارتباك: معرفش 
حمزه وهو ينظر الى شفايفها: لا تعرفي ومتاكد انك بتحبي قربي 

ميرال سكتت وحمزه قرب منها وقبلها بكل حب وقال: شوفتي 
ميرال زقته وقالت: روح هات اي حاجه البسها 
حمزه وهو متجه نحو الحمام: وانا مالى !!
حمزه دخل الحمام وميرال بزعيق: ماشي يا حمزه بس خليك فاكرها 
ميرال وقفت عند الباب وبصت حواليها وطلعت تجري على الغرفه اللى قاعده فيها هى ورنيم موقتاً

ميرال دخلت وقفلت الباب وراءها وقالت وهى بتاخد نفسها: كويس ان رنيم لسه مرجعتش 
ميرال غيرت ملابسها وطلعت 
اتجهت الى غرفه حمزه وحاولت تفتح الباب لكن مفتحش لتقول بغضب: حمزه افتح الباب 
حمزه وقف قدام المرايه وقال: أي اللى حصل خلال الثانيتين دول 

ميرال: حمزه افتح الباب بقولك 
حمزه وهو بيعدل ياقه القميص: تصدقي خفت يا بت 
ميرال خبطت على الباب جامد أوى مما أثار غضب الحمزه 
حمزه فتح الباب وسحبها من أيدها وقال بعصبية: انتى مجنونه ولا انتى اللى كده 
ميرال زقته وبدأت تدور على هاتفها 
_راح فين ده 

حمزه اقترب من الكومدينو ومسك التليفون وقال: التليفون معايا 
ميرال رجعت شعرها لوراء وقالت: وطالما معاك مقولتش ليه 
حمزه: بحبك وانتى متعصبه أوى 
ميرال خدت نفس عميق وقالت: أستغفر الله العظيم 
_هااات التليفون يا بابا 
حمزه: تؤ تؤ 

ميرال: حمزه رجاااء أنا مش قادره اتكلم
حمزه: اعتذري الأول 
ميرال خدت نفس عميق وقالت وهى بتنفخ: انا اسفه 
حمزه: قوليها بنفس يا روحى 
ميرال ضغطت على سنانها وقالت: أنا أسفه 
_يا حبيبي 
ميرال بتمتمه: أستغفر الله العظيم 
حمزه سمعها وقال: استغفري يا روحى استغفري

ميرال ابتسمت ابتسامه صفره وقالت: أنا اسفه يا حبيبي 
_ومش هعمل كده تانى 
ميرال: يا حول الله يا رب 
حمزه: يلا يا ميرال ورايا شغل مهم
ميرال خدت نفس عميق وقالت: بوعدك مش هعمل كده تانى 
حمزه وهو يشاور على شفايفه: بوسه هنا بقا عشان اسامحك 

ميرال زقت حمزه على الأرض والتليفون وقع جنبه
ميرال مسكت التليفون وقالت: يدوب تلحق شغلك يا حبيبي 
ميرال طلعت وحمزه قام وقال: ماشي يا ميرال وربنا لخليكى تندمى على اللى عملتى 

*في المطار*
ياسين نزل من العربيه وجري على جوه وسال على الطايره الذاهبه الى مصر  
ياسين فرح أوى لأن الطايره لسه متحركتش 

ياسين بدأ يدور على ملك بين المتواجدين 
ياسين بصوت عالى جدآ: ملك ملك 
ملك سمعت صوته لتقول بفرحه: ياسين 
معتز ضم حواجبه وقال: ياسين؟ 
ملك قامت وقالت: ياسين قرأ الرساله يا بابا ياسين طلع بيحبنى 











معتز قام أيضا وقال: رساله اي يا بنتى 

ملك طلعت تجري وقالت بأعلى صوت عندها: ياسين 
ياسين وقف مكانه ولف حواليا وقال بصوت جهوري: ملك 
ملك وقفت مكانها أيضا وقالت: ياسين 
ياسين سمع صوتها ليتابع مصدر الصوت 

معتز قام وراح عند ملك ومسك ايدها وقال: ملك الناس بتتفرج علينا مينفعش كده 
ملك وهى تنظر حواليها: ياسين 
معتز: ياسين مش هنا يا بنتى 
ملك هزت رأسها وقالت: لا أنا سمعت صوته يا بابا صدقنى سمعت صوته 
ياسين واخيرا شاف ملك ليقف مكانه ويقول وهو مش قادر يتنفس: م ملك 

ملك سحبت أيدها وقالت بعيون دامعه: ياسين 
ياسين هز رأسه وملك طلعت تجري عليا وحضنته جامد أوى 
ياسين رفعها عن مستوي الأرض وقال: كنت خايف القيكى سافرتى 
ملك: وانا كنت متاكده انك هتيجى وتوقفنى 
ياسين نزلها على الأرض ووضع ايده على خدها وقال: بحبك 

ملك مكنتش مصدقه نفسها اخيرا قالها اخيرا قال الكلمه اللى انتظرتها كثيراً 
ياسين بص لوالد ملك وقال: عمى انا طالب ايد ملك بنتك 
معتز بص لملك وقال: الرأي رأي ملك 
ياسين بص لملك وقال: وانتى اي رايك يا عروسه 
ملك بصت في عيونه وقالت: بعد كلمه عروسه ده عايزنى اقول اي تانى 

ياسين: يعنى موافقه ؟ 
ملك بصت لتحت وهزت رأسها 
معتز راح عندهم وقال: يبقا على بركه الله بس يا ابنى الفرح يكون في بلدنا مصر 
ياسين ومازال ينظر لملك: طبعاً يا عمى 
معتز بص في الساعه وقال: للأسف الطايره مشت
_بس مفيش مشكله هروح أشوف اقرب طايره 

ياسين هز رأسه ومعتز مشي 
ملك بصت لياسين اللى قال: ليه مقولتيش من الأول 
ملك: خفت قلبي ينكسر يا ياسين
 ياسين: والبعد كان حل ؟ 
ملك بصت لتحت وقالت: أرحم من اني اعرف انك مش بتحبني 
ياسين مسك أيدها وقال: زي ما حبتنى من أول نظره انا كمان يا ملك حبيتك أوى ملك انتى اقتحمتى قلبي 

ملك: بس كنت قولت امبارح انك بتحب واحده 
ياسين: ولو قولتلك ان الواحده ده انتى 
الابتسامه اترسمت على وجهه ملك وياسين قال: اهم حاجه في اي علاقه الثقه والتفاهم وللاسف البنت اللى حبيتها معندهاش تفاهم 
ملك قعدت تضحك وقالت: على الأقل الثقه موجوده 
ياسين قرب منها وقال بهمس: يا ريت كنا في مصر 

ملك نظرت في عيونه وقالت: ليه ؟ 
ياسين: كنت اخدتك وروحت عند المأذون واتجوزتك 
ملك اتكسفت أوى وياسين قال: هتحبي بابا أوى 
ملك مسكت ايد ياسين وقالت: اي شخص انت تحبه انا هحبه 
ياسين ضم حواجبه وقال: طب أنا بحب صحابي حضرتك هتحبي صحابي ؟ 

ملك حضنته وقالت: مش للدرجه ده يعنى !!
معتز: ملك 
ملك بعدت عن ياسين عالطول ومعتز وصل عندهم وقال: اقرب طايره لمصر بعد يومين أن شاء الله 
ياسين: كتير أوى يا عمى احنا ممكن نرجع بطايره خاصه 
معتز: ولا كتير ولا حاجه يا أبنى وبعدين اليوم بيمر عالطول 
ياسين هز رأسه ومعتز قال: مش يلا ولا اي
ياسين مسك ايد ملك اللى بصت على ايده وابتسمت 
_يلااااااا













*في قصر جلال الوزيري*
دينا: ماما هروح أشوف رامى 
سميره هزت راسها ودينا طلعت فوق وكانت رايحه تفتح الباب ولكن سمعت رامى يتحدث مع شخصاً ما 

رامى: ماشي يا قلبي على موعدنا طبعاً سلام 
دينا وضعت أيدها على قلبها وقالت: بتخونى يا رامى ده انت يومك أسو"د 

رامى فتح الباب وقال بابتسامه: انتى هنا من امتى 
دينا: من أول ما قولت ماشي يا قلبي على موعدنا طبعاً 
رامى وضع ايده على كتفها وقال: الفطار جاهز ؟ 
دينا زقته ورامى ضم حواجبه وقال: مالك 
دينا بتافف: معرفش 
رامى خد نفس عميق وقال: احنا كل يوم هنبقا على الوضع ده ولا اي

دينا مدت ايدها وقالت: هات التليفون 
رامى ضم حواجبه وقال: ليه 
دينا بنفاذ صبر: رامى هات التليفون مش هقولها تانى 
رامي وضع الهاتف في ايدها وقال: يا رب نخلص من المواضيع ده بقا 
دينا جابت سجل المكالمات وقالت: فين اخر مكالمه 

رامى وضع ايده في جيبه وقال: اخر مكالمه كانت مع مصطفى صاحبي 
دينا: امممم يعنى مكنتش بنت ؟ 
رامى ضم حواجبه وقال: بنت 
دينا وضعت التليفون في ايده وقالت: ايوه بنت ويا تري هتقابلها فين 
رامى: في الزمالك أن شاء الله 

دينا بغضب: رامى متعصبنيش
رامى: مين اللى بيعصب مين وبعدين مش ملاحظه انك مش بتوثقي فيااا 
دينا ربعت أيدها ورامى خد نفس عميق وقال: والله العظيم كان مصطفي صاحبي 
دينا عكس ما بداخلها: مش فارقه أصلاً
رامى وضع التليفون في جيبه الخلفي ووضع ايده على خصرها وقال بهمس: تعرفي انى بحب غيرتك عليا أوى 

دينا بصت في عيونه وقالت: وممكن الغيره ده تعمل مسافه بينا
رامى باسها من خدها بحنيه وقال: وانا مستحيل اسمحلك تبعدي يا روحى 
دينا ابتسمت وقالت: متزعلش منى أنا والله ما بقدر اسيطر على اعصابي خصوصاً لما الموضوع يخصك 
رامى قبل أيدها بكل حب وقال: ولا يهمك يا روحى

دينا وهى بتلعب فى زراير قميصه: ما تيجى نطلع 
رامى: وهنسيب ماما لوحدها 
دينا: داده سميحه هنا 
رامى: عايز تخرج فين يا جميل 
دينا: انت وذوقك يا حبيبي 
رامى: حاضر يا قلب حبيبك 













دينا باسته من شفايفه بكل رقه وقالت: يلا ننزل ماما منتظرنا تحت 
رامى وضع ايده على كتفها وقال: يلااااا

*في قصر كمال النصراوي وتحديداً في غرفه سيف*
سيف وضع رنيم على السرير وكمال: لازم ترتاح يا أبنى 
سيف هز رأسه وقال: بابا انا عايز اتكلم معاك في موضوع 

كمال هز رأسه وطلع هو وسيف 
بعد شويه وتحديداً في مكتب كمال 
سيف قعد على الكرسي وكمال قعد على الكرسي المقابل ليا وقال: موضوع اي اللى عايزنى فيا
سيف: رنيم قالتلى انها شافت احمد وياسمين في الشاحنه 
كمال بصدمه: أي؟ 
سيف: والغريب ان سويلم بيه جى الشركه امبارح وقالى ان بنته مختفيه بقالها أسبوع 

كمال بعدم استيعاب: يعنى ياسمين وأحمد اللى عملوا كده طب ياسمين واتوقع انها تعمل كده بس أحمد اللى كان بيحب رنيم 
سيف هز رأسه وقال: احمد محبش رنيم يا بابا 
كمال: تقصد اي؟
سيف قام وقال: بعدين يا بابا المهم دلوقتى انك تروح لسويلم بيه وتخبروا ان بنته ما"تت 

كمال هز رأسه وسيف خد بعضه وطلع
سيف فتح الباب ودخل ووجد رنيم كما هى نايمه
بعد شويه
سيف غير لرنيم ملابسها وقعد بجانبها ومسك أيدها وقال: مر ساعتين وانا منتظرك تقومى يا قلبي
رنيم بدأت تفوق بالفعل 
_س س سيف 
سيف انعدل وقال: رنيم 
رنيم فتحت عينها وسيف قال: أخبارك اي دلوقتى 

رنيم انعدلت وسيف وضع مخده خلف ضهرها وقال: رنيم ردي عليا حاسه بأي دلوقتى 
رنيم مكنتش بترد على سيف فكانت الصدمه مسيطره عليها 
سيف قعد جنبها وقال: رنيم عشان خاطري ردي عليا 
دموع رنيم نزلت على خدها وسيف وضع ايده على خدها وقال: رنيم متعمليش فيا كده 
رنيم: ممكن تسبنى لوحدي 
سيف: رنيم انتى بتقولى اي
رنيم بصتله وقالت: ارجوك سبنى لوحدي 

سيف قام وقال: حاضر يا رنيم ٠٠٠٠بس مش هسمحلك تد"مري نفسك 
سيف طلع ورزع الباب وراء 
سيف وقف حين نادت الميرال عليا 
ميرال جرت على سيف وقالت: رنيم فين 
سيف: رنيم هتد"مر نفسها يا ميرال 
ميرال ضمت حواجبها وقالت: تقصد اي بكلامك ان رنيم رجعتلها الذاكره 
سيف هز رأسه وميرال فرحت اوى وجرت على اوضه سيف 

ميرال فتحت الباب وجرت على رنيم وحضنتها جامد أوى وقالت: يااااا اخيرا يا رنيم 
رنيم كانت تنظر في اتجاه واحد 
ميرال بعدت عنها ومسكت ايدها وقالت: سيف لما قالى فرحت أوى 
رنيم مكنتش بترد علي ميرال اللى كانت تحدث نفسها 
ميرال: رنيم انتى كويسه 
رنيم: _______________

ميرال وضعت أيدها على خدها وقالت: رنيم انا ميرال اختك 
رنيم: عايزه ارتاح 
ميرال: حاضر بس اطمن عليكى الأول 
رنيم بعصبية: ميرال عايزه ارتاح 
ميرال انخضت لان ولا مره رنيم انفعلت كده 

ميرال قامت وقالت: ماشي يا رنيم بس احب اقولك اللى بتعملى ده غلط 
ميرال كملت بعصبية: لو فضلتى على كده صدقينى سيف مش هيستحملك 
ميرال طلعت ورزعت الباب وراها بكل غضب

*بعد مهله من الوقت وتحديداً في قصر سويلم *
الخدامه: اتفضل يا بيه 
كمال قعد على الكرسي ومكنش عارف هيقول لسويلم اي او بمعنى اصح مش عارف هيبدا منين 

الخدامه طلعت فوق وطرقت الباب وقالت: سويلم بيه 
سويلم وضع صوره ياسمين تحت المخده ومسح دموعه وقال: في حاجه يا فتحيه 
_كمال بيه منتظر حضرتك 
سويلم قام عالطول وفتح الباب وقال: فين؟ 
_في الصالون يا بيه 

سويلم نزل عالطول ودخل الصالون وقال: كمااال 
كمال قام ومد ايده وقال: أخبارك اي يا سويلم 
سويلم سلم عليا وقال: تعبان أوى يا كمال بنتى مختفيه بقالها اسبوع 















كمال خد نفس عميق وقال: وانا هنا بخصوص الموضوع ده 

سويلم مسك ايد كمال وقال بفرحه: يعنى انت عارف مكان بنتى فين؟ 
كمال هز رأسه وسويلم قال: قولى ارجوك بنتى فين 
كمال: بنتك عند العادل يا سويلم 
سويلم ترك أيد كمال وقال: تقصد اي 
كمال بصوت جهوري: بنتك حاولت تق"تل مرات ابنى وعارف ربنا عمل فيها 

نبضات قلب سويلم ازدادت أوى وكمال قال: بنتك ما"تت يا سويلم بنتك ما"تت 
كمال مكنش عارف ازاى اتعصب كده فهو عندما علم ان ياسمين كانت ناويه تق"تل رنيم فقد كل ذره عقل لديه
سويلم وقع على الأرض مغشياً عليه 
كمال بصدمه: سويلم 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق