رواية بريئة اوقعتني في حبها الجزء الثاني الفصل الثالث و الثلاثون 


سويلم حين سمع تلك الكلمات وقع على الأرض مغشياً عليه ليقول كمال بصدمه: سويلم 

بعد مهله من الوقت
الدكتور بعد ان فحص سويلم قام وقال: كان داخل على جلطه بس الحمدلله اتلحقت المهم يا ريت تبعدوا عنه اي حاجه ممكن توتره 

كمال هز رأسه والخدامه مسكت شنطه الدكتور ووصلته لحد برااا 

بعد شويه
كمال نظر لسويلم وقال: ده عقاب ربنا يا سويلم ده عقاب ربنا 
_يمكن طريقه كلامى كانت قاسيه بس ده الحقيقه ربنا عاقب بنتك 

دموع سويلم نزلت وكمال قال: على العموم البقاء لله وحده 
كمال بعد ما قال كده خد بعضه وطلع 

سويلم: ليه يا بنتى ليه عملتى في نفسك كده مفكرتيش هيجرالى اي لو حصلك حاجه 
سويلم بلوم: أنا السبب ايوه أنا السبب لو كنت خدتها وسفرنا مكنش ده حصل 

سويلم بدأ يلوم نفسه وحرفيا كان منهار جدا على بنته فهى كانت قوته في تلك الحياه فهو عايش من أجلها فقط ٠٠٠٠

في المساء
سيف فتح الباب ودخل بكل هدوء ووجد رنيم كما هى قاعده على السرير والصمت عنوانها 

سيف قعد على الأريكة وفتح الكمبيوتر فكان لا يريد ان ينظر لرنيم في تلك الحاله فعندما ينظر اليها يتقطع قلبه على حالتها 

رنيم قامت وراحت عند سيف اللى نظر اليها بطرف عينه 
رنيم: ممكن أعرف احمد كان عايز يقت"لنى ليه

سيف تجاهل كلامها وبدأ يضغط على لوحه المفاتيح بتاعت الكمبيوتر 
رنيم قفلت الكمبيوتر وقالت: رد عليا يا سيف أحمد كان عايز يقت"لنى ليه 

سيف هز رأسه وقال: معرفش يا رنيم معرفش
رنيم: لا عارف ٠٠٠٠فاكر لما قولتلى أحمد مش بيحبك وسألتك عرفت ازاى مردتش ترد عليا 

سيف كان على وشك المغادره ولكن رنيم مسكت ايده وقالت: مش هسيبك إلا لما أعرف أحمد كان عايز يقت"لنى ليه

سيف: ولما تعرفي ؟
رنيم: __________
سيف وقد فقد كل ذره عقل لديه ليمسك رنيم من دراعها ويقول بحده: ردي على سوالى 
رنيم زقته وقالت بزعيق: من حقي اعرف يا سيف من حقي أعرف 

سيف بزعيق مماثل: ليه ؟ من حقك تعرفي ليه كان مين عشان تقولى من حقي اعرف 
رنيم برد جعل السيف كالاسد عندما يكون جائع
_عشان كنت هكون مراته 

سيف وقد أصبح شخص آخر تماماً 
سيف مسكها من دراعها جامد أوى وقال بغيره: انتى مرات السيف يا رنيم مرات السيف وبس 
رنيم بدأت تتالم فكان تلك المتملك ضاغط على دراعها بكل قوته 

سيف ترك دراعها مع وجود علامات حمره اثر قبضته القويه 
رنيم ومازالت مصره تعرف الحقيقه: مش هسكت إلا لما اعرف الحقيقه يا سيف 
سيف وهو يهز راسه: كانت أكبر غلطه لما حبيتك كانت اكبر غلطه 

رنيم انصدمت وسيف مكملاً على كلامه: لو كنت اعرف ان ده هيحصل كنت دوست على قلبي وقتها 
رنيم بضحكه تحمل الوجع: اكبر غلطه ؟ حبك ليا اكبر غلطه 

رنيم مسكته من ياقته وقالت بزعيق: وطالما اكبر غلطه بتتجوزنى ليه ؟
رنيم بعيون دامعه: دوس على قلبك يا سيف دوس على قلبك وطلقنى 

سيف مكنش عارف ازاى قال كده بس اللى متاكد منه ان اللى قالوا ليس من قلبه بل من شده غضبه

رنيم مسحت دموعها وقالت: أنا دلوقتى فهمت كل حاجه 
رنيم هزت رأسها وقالت: بتحبها صح ؟ انصدمت لما عرفت انها ما"تت عشان كنت بتحبها صح

سيف: أي الكلام اللى بتقولى ده 
رنيم وضعت أيدها على رأسها وقالت: لأن أول ما قولتلك ان ياسمين كانت في الشاحنه انصدمت ده معنى انك بتحبها ومكنتش عايزها تمو"ت 

سيف قرب من رنيم وقال: اي الكلام الفارغ ده انتى عارفه انى بحبك انتى 
رنيم زقته وقالت بزعيق: كفايه كدب بقااا كفايه 
رنيم وقعت على الأرض وقالت بعيون داميه: انت لسه قايل ان حبك ليا اكبر غلطه 

سيف نزل لمستواها ومسك أيدها وقال بحنيه: لا طبعاً ده أحلى حاجه حصلتلى في حياتى 
رنيم زقت سيف وقالت: أبعد عنى أنا بكر"هك بكر"هك 

سيف قام وقال: حاضر يا رنيم بس عايزك تعرفي انى مستحيل اسيبك 
سيف طلع ورزع الباب وراء ورنيم انهارت من البكاء 

في غرفه حمزه
حمزه فتح الباب واترمى على السرير وقال: وربنا ده احلى لحظه في حياه الانسان 
ميرال وقتها خرجت من الحمام وقالت: أي هى يا حبيبي؟

حمزه قام وقال: انتى بتعملى اي هنا 
ميرال وقفت قدام المرايه وقالت: مش اوضتى ده ولا اي 

حمزه مسك ميرال من دراعها وقال: انطقي بتعملى اي هنا 
ميرال زقت حمزه وقالت: اي طريقه الكلام ده 

حمزه خد نفس عميق وقال: ممكن أعرف بتعملى اي هنا 
ميرال قعدت على السرير وقالت: رنيم رجعتلها الذاكره 

حمزه قعد جنبها وقال بفرحه: بتهزري 
ميرال ضر"بته في بطنه وقامت وقالت: لا يا حبيبي مش بهزر 

حمزه ضم ميرال من ضهرها وقال: طب ما تيجى 
ميرال زقت حمزه وقالت: انا لسه عند وعدي يا حبيبي 
حمزه: يعنى كده ؟ 

ميرال هزت رأسها وحمزه قعد على السرير وقال: ماشي يا ميرال براحتك 

ميرال وقفت قدام المرايه مره اخري وقالت: ما هو براحتى طبعاً
حمزه مسك المخده ورمها على رأسها من الغيظ 
ميرال مسكت المخده واستدارت ناحيه حمزه اللى عمل نفسه نايم

ميرال وهى تنوي شيئاً ما 
ميرال اقتربت من حمزه ونزلت عليا بالمخده 
_عاااااااا يا بت المجنونه 
ميرال: مفكرنى اي هبله ومش هعرف مين اللى رمى عليا المخده 

حمزه مسك مخده ونزل عليها وقال: وربنا لعلمك الأدب يا حفيده الجبالي 
بدأت مشاجره قويه بين حمزه وميرال اللى نزلوا على بعض بالمخدات 

الريش اللى في المخده طلع وحمزه حضن ميرال من الخلف وقال: كفايه كده 
ميرال وهى بتدفعه: ابعد يا حمزه 
حمزه نام على السرير وخدها في حضنه وقال: مقدرش ابعد 

ميرال ابتسمت وقالت: والسبب 
حمزه وهو بيمشي ايده على خدها: عشان حياتى بدونك ولا حاجه 
ميرال نظرت في عيونه وقالت: وأي كمان
حمزه وضع صوبعه على شفايفها وقال: عشان حياتى اتغيرت أوى أول ما دخلتى عليها

ميرال: ازاى 
حمزه وهو بيمشي صوبعه على شفايفها: الأول كنت قليل الأدب أوى 
ميرال بغضب: كويس انك عارف وبعدين مين البنت اللى دخلت ولقتها قاعده على رجلك والباقي انت عارفوا طبعا













حمزه: تسليه يا روحى 
ميرال بخوف: أوعك يا حمزه تكون عملت حاجه تانيه 
حمزه بغمزه: زي 
ميرال: حمزززززه 
حمزه قعد يضحك وقال: لا متقلقيش ولا مره قربت من واحده 

ميرال بنظره شك: بجد !!
حمزه مسك أيدها وقال: وحياتك عندي 
ميرال: امممممم 
حمزه قام وقلع الجاكيت وقال: مش كفايه كلام ولا أي 

ميرال ضمت حواجبها وقالت: قصدك اي 
حمزه رمى الجاكيت وقال: تعالى اعرفك قصدي أي يا روحى 

ميرال: حمزه انا قطعت وعد على نفسي 
حمزه: وعد اي يا بت المجنونه ده انا جوزك وبعدين مش واحشك ولا أي 
ميرال: لا طبعاً 
حمزه: لا واحشك وهعرف دلوقتى اذا كنت واحشك ولا لا 
ميرال: هتعمل ايه 
حمزه بمشاكسه: شوفتى مستعجله اكتر منى 

ميرال بارتباك: انت شكلك اتجنيت خالص وأنا ٠٠٠٠٠
حمزه اغلق الانوار وقاطع ميرال بقبله نقلتهم الى عالم آخر

في الجنينه
سيف كان قاعد على الاريكه وبيحاول يفسر اللى قالوا لرنيم 
سيف خد نفس عميق وقال: ازاى قولت كده يا سيف ازاى تقولها حبي ليكى اكبر غلطه 

سيف قام وقال: رنيم محتاجك اوى الفتره ده وانت بكل بساطه قولتلها حبي ليكى اكبر غلطه 

سيف هز رأسه وقال: لازم تصلح اللى قولتوا يا سيف لازم تصلح اللى قولتوا

سيف دخل جوه وطلع على اوضته
فتح الباب ووجد رنيم كما تركها 
سيف خد نفس عميق وقال وهو بيقرب منها: آسف !!
رنيم مسحت دموعها وسيف قعد على ركبته ومسك أيدها وقال: حقك عليا يا روحى

رنيم: مش عايزه اكلمك 
سيف: بس انا عايز أكلمك عارفه ليه عشان بحبك ومقدرش على زعلك
رنيم مردتش وسيف وضع ايده على خدها وقال: انتى قلبي يا بت 
رنيم قامت ونامت على السرير 

سيف قام وقلع الجاكيت ورمى على الكنبه ونظر لرنيم وقال: ماشي يا رنيم انا هسيبك النهارده بس صدقينى مش هسيبك بكره الا وانتى مسامحنى 

سيف دلف نحو الحمام واغلق الباب خلفه ووضع ايده على الحيطه ونظر للمرايه بعيونه التى تشبه عيون الصقر 
_مش هسمح للى حصل يبعدنا عن بعض٠٠٠٠٠ مش هسمح

بعد مهله من الوقت
سيف اتاخر اوى في الحمام مما جعل رنيم خائفه عليه 
رنيم قامت ووقفت عند باب الحمام وكانت على وشك ان تطرق الباب ولكن انفتح من قبل سيف

سيف حين رآها ابتسم وقال: قلبك أبيض !!
رنيم كانت على وشك المغادره ولكن سيف مسك أيدها وقال: عشان خاطري كفايه 
لا رد 

سيف وهو يقبل ايدها بكل حب: هو انا معنديش خاطر عندك ولا أي 
رنيم بعيون دامعه: مقدرش يا سيف انت قولت كلمه جر"حتنى أوى 
سيف: ولو قولتلك ان الكلمه ده طلعت غصب عنى وبعدين انتى السبب يا رنيم انتى اللى خلتنى أقول كده 

رنيم: ليه عشان عايزه اعرف الحقيقه ؟ 
سيف: حاضر يا رنيم عايزه تعرفي ليه احمد كان عايز يق"تلك 
رنيم سحبت أيدها وقالت: بعد اللى قولته مش عايزه اعرف حاجه تصبح على خير 

رنيم نامت على السرير وسحبت البطانيه عليها وسيف قبض ايده وبدأ يضر"ب الحيطه بكل قوه
بعد شويه 
سيف نام على السرير ورنيم استدارت حتى لا تكون في وجهه 

سيف وضع ايده خلف رأسه ولم تغلق له جفن فكيف ينام والفتاه التى عاشقها بكل جنون زعلانه منه 

في صباح يوماً جديد 
الشمس أشرقت وسيف لم تغلق له جفن طوال الليل 
رنيم فتحت عينها وقامت ودلفت نحو الحمام دون النظر لسيف 

سيف قام فكان مصدع جدآ من قله النوم 
بعد شويه
رنيم طلعت من الحمام ولم تجد سيف اللى غادر الغرفه منذ قليل 
رنيم خدت نفس عميق وقالت: لا يا رنيم بلاش تعملى كده وبعدين سيف بيحبك واللى قالوا اكيدا مكنش يقصده 

رنيم قعدت على طرف السرير وكانت تحدث نفسها: آمال كان يقصد أي ؟؟
سيف وقتها دخل وفتح الدولاب واخرج ملابس مخصصه للرياضه 

رنيم وقتها علمت أنه لم يذهب للشركه اليوم 
رنيم بصت في النتيجه وقالت في سرها: النهارده مش السبت عشان يذهب للجيم 
رنيم خدت نفس عميق وقد أدركت ان السيف غاضب جدا 

سيف دلف نحو الحمام وغير ملابسه وخرج 
رنيم قامت ومسكت ايده وقالت: النهارده مش السبت عشان تروح الجيم 
سيف: عاااارف

رنيم تركت أيده وسيف ترك الشنطه تقع على الأرض وقال: محتاجك !!
رنيم بصت لسيف وكانت مستغربه اللى قالوا لأن ولا مره قال السيف تلك الكلمه
سيف: بقولك محتاجك سكتى ليه؟ 

رنيم: ليه 
سيف: مش لازم يكون في سبب 
رنيم وقد تذكرت بعض الأيام التى لم ينام فيها السيف حتى يكون بجانبها
رنيم اقتربت من السيف فقلبها كأن يريد ذلك وعقلها لا يريد ذلك












سيف بص لتحت ورنيم حضنته مره واحده وقعدت تعياط بكل حر"قه
_متقولش كده تانى 
سيف باسها على رأسها وقال: أنا آسف يا روحى وبوعدك مش هقول كده تانى 

رنيم بصت في عيونه وقالت والدموع ممتلئه عينها: حسيت انى عبء على قلبك يا سيف
سيف وضع ايده على خدها وقال: محدش قالك انك مجنونه قبل كده

رنيم هزت رأسها وسيف ضر"بها على رأسها بخفه وقال: عبء اي يا مجنونه ٠٠٠٠انتى قلبي يا رورو 
رنيم حضنته جامد أوى وقالت: أنا أسفه !!

سيف وضع ايده على شعرها وقال: انا اللى آسف يا روحى 
رنيم ابتعدت عنه ونظرت في عيونه وقالت بخوف: عايزه أسألك على حاجه بس ارجوك متتعصبش عليااا 

سيف خد نفس عميق وقال: بليل يا رنيم هقولك على كل اللى انتى عايزه تعرفي بليل 
رنيم ابتسمت وقالت: هنزل اجبلك الفطار 
سيف بابتسامة جانبيه: ماشي 

رنيم فتحت الباب وطلعت وسيف خد نفس عميق وقال: انتى مش فاهمه حاجه يا رنيم انتى مش فاهمه حاجه 

(على الجهه الأخري)
ميرال خرجت من الحمام بعد ما اخدت شاور ووقفت قدام المرايه ومسكت المشط وبدأت تغنى بصوت عالى نسبياً

_ من يوم ما جت عيونه في عنيا وشوفت ضحكته الجميله ديا بحلم بيوم ما يبقا ليا وابقي ليا واصحي ألاقي حبيبي حواليا 

ثم كملت بصوت عالى جدآ: وادي اللى في خيالى بيحصل قصادي 
نظرت لحمزه النائم وقالت: حبيبي جنبي في حضنى الليلة دي والله وبقيت معاه

حمزه رمى المخده عليها واستدار 
ميرال راحت عنده واقتربت من أذنيه وقالت: نادا الفرح جمعنا بالحب نادا انا وحبيبي وتالتنا السعادة والحلم فسرناه

حمزه قام وقال بصوت جهوري: ميرااااال 
ميرال بخوف: نعم 
حمزه وهو بيشاور على الباب: برا

ميرال مسكت خدوده وقالت: ياللي زعلان مني ومخاصمني
ومش عايز تاني تكلمني واخد على خاطرك اوي مني يا حبيبي انا آسف

حمزه زقها وترك الفراش وقال: اقولك٠٠٠٠٠ انا اللى همشي 
ميرال قامت وجرت عليا ومسكت ايده وقالت: رايح فين يا حبيبي 

حمزه مردش عليها وميرال حضنته وقالت: خلاص أنا آسفه 
حمزه: اللى حصل ده لو اتكرر تانى وأنا نايم هقت"لك يا ميرال 

ميرال اخفت ابتسامتها بصعوبه وقالت وهى تنظر لتحت: حاضر 
حمزه قرب منها وباسها من خدها وقال: كده اقدر اقولك صباح الخير 

ميرال نظرت إليه وقالت: صباحك ورد وفل ولوز
حمزه مسكها من شعرها بخفه وقال: مش اغنيه ده بردو 
ميرال هزت رأسها وقالت: لا والله 

حمزه زقها وقال: انزلى اعمليلى فنجان قهوه 
ميرال مسكته من ياقته وقالت: اعمل اي يا عنيا وبعدين أنا مش خدامه حضرتك عشان تقولى انزلى اعمليلى فنجان قهوه

حمزه: ده من ضمن مسؤولياتك يا حبيبي
ميرال: مسؤوليات أي يا ابو مسؤوليات وبعدين سوسن تحت أنزل قولها 

حمزه: يعنى مش هتنزلى ؟ 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت وهى بترجع لوراء: لا
حمزه بدأ يمشي اتجاها وقال: انتى اللى جبتى لنفسك يا ميرال 

ميرال دخلت في الحيطه وقالت بصوت مقطع: انت انت بتقرب بتقرب ليه 
حمزه وضع ذراعيه على الحيطه حتى تكون الميرال في منتصف ذراعيه

ميرال: حمززززه 
حمزه وهو ينوي لشئ: واحد ٠٠٠٠٠اتنين 
ميرال وضعت أيدها على فمه وقالت: اهداا يا عم وبعدين مش فنجان قهوه اللى هيعمل فيك كده 

حمزه مسك أيدها وقال: ثانيه واحده والقي فنجان القهوه هنا
ميرال لفت ايدها حوالين رقبته وقالت: ده أنا لو خدت خطوه واحده الثانيه هتمر طب قول دقيقه 

حمزه: هدخل الحمام اغير هدومى ولو طلعت وما لقيت فنجان القهوه لأكون ٠٠٠٠٠٠
ميرال بتافف: قت"لك 
حمزه: لا طبعاً مقدرش بس في عقاب مش هيعجبك 

ميرال: عقاب اي 
حمزه بعد عنها وراح عند الدولاب وقال: الوقت بيمر اخلصي
ميرال قبضت أيدها وقالت في سرها:ماشي يا حمزه ماشي

ميرال فتحت الباب ورزعته وراءها 
حمزه بغضب: الباب يا حماره 

في المطبخ
ميرال دخلت المطبخ وكانت تحدث نفسها زي المجنونه 
رنيم بصت لميرال وقالت: ميرال انتى كويسه ؟ 
ميرال ابتسمت وقالت: رنيم 

رنيم راحت عندها وقالت: أنا اسفه أنى اتعصبت عليكى امبارح وزعلتك منى 
ميرال مسكت أيدها وقالت: كنتى مالك امبارح 
رنيم بصت لتحت وقالت: كنت زعلانه شويه 

ميرال وقد فهمت انها حزنت على طفلها لتقول: رنيم انتى كنتى بين الحياه والمو"ت ويا ستى لو على الطفل انتوا لسه صغيرين والعمر قدامكم 

رنيم ابتسمت وميرال قالت: على فكره سيف بيحبك اوى وبصراحه تمنيت لو حمزه بيحبنى أوى كده 

رنيم بصت لميرال وقالت: قصدك اي
ميرال ابتسمت وقالت: تعرفي ان الاسبوع اللى قعدتى فيا في المستشفى سيف منمش خالص مش بس كده مكنش راضي ياكل الا لما اطمن عليكى

رنيم بصت لتحت وقالت: بس ليه قالى ان حبي ليكى اكبر غلطه يا ميرال 
ميرال: سيف مستحيل يقول كده الا وانتى قولتى حاجه عصبتوا وبعدين متاكده انه مكنش يقصد لان سيف بيحبك اوى يا رنيم 

_وبعدين انتى دايما بتقولى بلاش نزعل من شخص جر"حنا بكلمه وننسي أي حاجه حلوه عملها معانا
رنيم ابتسمت وميرال خدت فنجان القهوه اللى عملتوا رنيم لسيف وقالت: رنيم انا هاخد فنجان القهوه ده لان لو حمزه طلع من الحمام ومالقاش فنجان القهوه هيق"تلنى 

رنيم بابتسامه بسيطه: ماشي 
ميرال طلعت تجري زي المجنونه ورنيم خدت نفس عميق وبدات تفكر في الكلام اللى قالتوا ميرال خصوصاً لما قالت إن سيف منمش خلال الأسبوع الماضي خالص عشانها 

رنيم وضعت الاكل على الصينيه وطلعت على فوق وكانت تنوي ان تصلح كل شئ بينها وبين سيف
 
في غرفه حمزه
ميرال فتحت الباب وانصدمت حين رأت حمزه واقف عند المرايه 
حمزه وهو بيرجع شعره لوراء: ما لسه بدري يا أستاذه 

ميرال بلعت ريقها وقالت في سرها: كان لازم اقف مع رنيم يعنى 
حمزه: القطه كلت لسانك ولا اي 
ميرال راحت عنده وقالت: والله كنت بشوف رنيم اصلها تعبانه أوى 

حمزه: قال بتكره الكدب وهى محترفه فيا
ميرال وضعت فنجان القهوه على الطاوله وقالت: قلبك أبيض يا ميزو














حمزه مسك أيدها وشدها ليا وقال بهمس: انفذ العقاب الأول عشان احس براحه نفسيه
ميرال بخوف: عقاب أي 
حمزه نظر لشفايفها وميرال لحظت نظراته إليها وقالت: حمزه 

حمزه قاطعها بقبله تحمل كل الحب والشوق
بعد شويه
حمزه قعد على الكرسي وقال: هو ده العقاب يا لولو 

ميرال ابتسمت وقعدت جنبه وقالت: كنت مفكره انك هتعذ"بنى 
حمزه نظر اليها وقال: ومن امتى وانا بعذ"بك يا بت 
ميرال وضعت رأسها على كتفه وقالت: ولا مره يا روحى 

حمزه باسها على رأسها ومسك فنجان القهوه وبدأ يشرب
ميرال: حمزه
حمزه: اممممم 
ميرال: هروح مشوار صغير كده 
حمزه وضع فنجان القهوه على الطاوله وقال: مشوار أي 

ميرال: مينفعش تعرف 
حمزه ضم حواجبه وقال: مينفعش أعرف ؟ 
ميرال هزت رأسها وحمزه قال: انتى مجنونه يا بت هو أي اللى مينفعش تعرف 

ميرال قامت وقالت: خصوصيات يا عم 
حمزه قام أيضا ومسك دراعها وقال: ويا تري الخصوصيات ده زي اي 
ميرال: ما قولتلك مينفعش تعرف

حمزه: احنا كده بنزرع الشك بأيدنا 
ميرال حضنته وقالت: مش هتاخر والله وبعدين هروح مع السائق 
حمزه: لما أعرف الأول 
ميرال بصت في عيونه وقالت: عشان خاطري

حمزه خد نفس عميق وقال: ميرال انا واثق فيكى 
ميرال ابتسمت وقالت: متخافش يا حبيبي وبعدين اسامه معايا 
حمزه: هتيجى امتى ؟
ميرال: لما اخلص هرن عليك 

حمزه: طب انا هروح الشركه 
ميرال طبعت بوسه على خده وقالت: ماشي يا حبيبي 
حمزه خد الجاكيت ولبسوا وميرال بدأت تعدله اللياجه 
حمزه في سره: يا تري رايحه فين يا ميرال ومش راضيه تقوليلى ليه 

حمزه بدا يفكر في أشياء سيئ جدا ليقول في نفسه: لا يا حمزه ميرال مستحيل تعمل حاجه شبه كده 
حمزه وقد تحدث بصوت مسموع: فعلاً 
ميرال بصت ليا وقالت: هو اي اللى فعلاً 

حمزه قبل أيدها بكل حب وقال: خدي بالك من نفسك ورنى عليا لما تخلصي 
ميرال ابتسمت وقالت: حاضر !!
حمزه: يلا عايزه حاجه
ميرال: سلامتك 

حمزه أستغرب جدآ لان دايما بتطلب منه ولكن لما يهتم كثيرا 
حمزه مشي وميرال فتحت الدولاب واخرجت فستان بنى ودلفت نحو الحمام 

ميرال طلعت من الحمام بعد ما لبست الفستان 
ميرال وقفت قدام المرايه وقالت: لازم اقطع الشك باليقين 
ميرال فتحت الدرج وأخرجت منه فلوس ووضعتها في الشنطه وطلعت

على الجهه الأخري
سيف نظر لرنيم الواقفه وقال: واقفه كده ليه ؟ 
رنيم بعيون دامعه: اسفه 
سيف وضع فنجان القهوه على الطاوله وقام وقال: رنيم انتى بتعياطى 

رنيم بصت لتحت وقالت: كنت قاسيه معاك أوى
سيف ابتسم وقال: ولا قاسيه ولا حاجه وبعدين أنا اللى غلطان لان كان لازم أتكلم معاكى بهدوء 

رنيم مسكت ايده وقالت: ما أنا اللى عصبتك 
سيف وضع ايده على جبينها وقال: انتى كويسه يا روحى 
رنيم ضر"بته بخفه على كتفه وقالت: متهزرش 

سيف خدها في حضنه وقال: ما أنا مستغرب بردو ازاى اتغيرتي بالسرعه ده 
رنيم بصت في عيونه وقالت: سيف انت فعلاً منمتش الأسبوع الماضي 
سيف: لا نمت طبعا مين قالك الكلام ده

رنيم وهى مازالت تنظر في عيونه: عيونك اللى قالتلى الكلام ده 
سيف بص لتحت وقال: كنت خايف تسبنى يا رنيم 
رنيم وضعت أيدها على خده وقالت: طول ما فيك النفس يا روحى أنا فيا النفس 
رنيم وضعت أيدها على قلبه وقالت: طول ما قلبك بينبض انا كمان قلبي بينبض 

سيف ابتسم وقال: أنا بحبك أوى يا رورو 
رنيم حضنته جامد أوى وقالت: وانا بعشقك يا سيفو 
سيف باسها على رأسها وقال: بقولك ايه أنا جعان أوى ما تيجى ناكل 

رنيم ابتعدت عنه وقالت بابتسامه: يلا 
سيف ورنيم قعدوا وبدأوا ياكلوا بالفعل 
بعد شويه
سيف قام ورنيم قامت أيضا وقالت: هتروح الجيم بردو ؟ 

سيف بنعاس: لا هنام أنا حاسس من قله النوم همو"ت 
رنيم وضعت أيدها على فمه وقالت: متقولش كده تانى 
سيف مسك أيدها وقبلها بكل حب وقال: حاضر يا قلبي

رنيم ابتسمت ووضعت الطباق على الصينيه وقالت: روح نام عشان لما تصحي هنروح مشوار 
سيف: مشوار اي
رنيم: زهقانه يا سيف عايزه اخرج 

سيف: عشر دقايق وهكون جاهز
رنيم مسكت ايده وقالت: نام الأول وبعدين عايزاك فايق عشان متنمش منى في الطريق
سيف ابتسم وقال: خايف اصحي متاخر 
رنيم: مش مهم المهم ارتاح !!
سيف باسها من خدها ورنيم خدت بعضها وطلعت 














سيف ظبط المنبه على الساعه 8 مساءا ونام 
(في منزل جلال الوزيري)
دينا وهى متجه نحو الباب: طيب 

دينا فتحت الباب وانصدمت حين رأت تلك الواقفه أمامها 
_رامى بيه موجود ؟ 
دينا: وعايزه رامى ليه 
تالين اتعصبت أوى من دينا لتقول: رامى بيه موجود ولا لا 

دينا بكدب: لا مش موجود 
تالين رأت رامى نازل على السلم لتقول بابتسامة: ممكن تقوليلوا تالين منتظرك برا 
دينا نظرت خلفها ورامى وصل عندهم وقال باستغراب: تالين 

دينا خدت بعضها ومشت فكانت غيرانه جدآ لأنها تعرف جيداً ان تالين بتحب رامى 
تالين: رنيت على حضرتك ومردتش ورنيت على سيف بيه تليفونه غير متاح 

رامى: في حاجه ولا اي 
تالين: المندوب الهولندي رن عليا من ربع ساعه وقالى انه على وصول 
رامى: بس اتفاقنا يوم ١٠/١٢
تالين: معرفش يا بيه 

رامى: طب اتفضلى هطلع اغير هدومى مش هتاخر 
تالين هزت رأسها ودخلت بالفعل ورامى طلع على فوق 
تالين بصت حواليها وقالت: القصر حلو أوى كان زمانى عايشه هنا منك لله يا دينا 

في غرفه رامى
رامى فتح الباب وقال: دينا أنا رايح الشركه 
دينا وقفت قدامه وقالت: ما امبارح كان عندك شغل ورفضت نطلع 
رامى وضع ايده على خدها وقال: مكنتش اعرف ان المندوب الهولندي هيجى النهارده 

دينا أزاحت ايديه وربعت أيدها والغضب كان عنوانها 
رامى خد نفس عميق وقال: صدقيني مكنتش أعرف 
دينا بصتله وقالت: البنت ده بتعمل اي هنا ومتقوليش جايه تقولك 
رامى: هى فعلاً جايه تقولى 

دينا: ومقالتش لسيف ليه 
رامى بهدوء: رنت عليا وتليفونه غير متاح
دينا بغضب: طب مرحتش لسيف ليه ولا عشان حضرتك حنين 

رامى: تصدقي انك بقيتي بارده وكلامك بقا كتير اوى
دينا: الله يسامحك 
رامى اقترب منها وباسها من خدها وقال: تالين مجرد سكرتيره عندي اكتر من كده صدقينى مفيش 
دينا هزت رأسها ورامى مسك أيدها وقال: خلاص بقاا 

دينا ابتسمت وقالت: خد بالك من نفسك 
رامى ابتسم وقال: هى ده البنت اللى بحبها 
دينا بصت لتحت ورامى ترك ايدها ودلف نحو الحمام 
دينا هزت رأسها وكانت تنوي لي شيئاً ما 

بعد مهله من الوقت
رنيم فتحت الباب ووجدت سيف نائم لتقترب منه وتقول: كنت خايفه الا تبعد عنى 
رنيم وضعت أيدها على خده وقالت: ساعات بحس انك زهقت منى 

رنيم بصت لتحت وقالت: وساعات بحس انى اغلى شخص عندك 
سيف وهو مغمض عيونه: انتى فعلاً اغلى شخص عندي يا رنيم 

رنيم ابتسمت وقالت: انت مش كنت نايم ؟
سيف مسك ايدها وقال وهو مازال مغمض عيونه: اول ما بتكونى قريبه منى قلبي بينبض بقوه ومش بس كده بحس بشعور غريب أوى بس اقولك بيبقا شعور حلو أوى

رنيم ابتسمت وقالت: كل ما افكر انى طلبت منك الطلاق اكره نفسي أوى يا سيف 

سيف فتح عيونه وقال: حتى لو طلبتى الطلاق في اليوم مية مره مستحيل أطلقك يا رنيم عارفه ليه 
ثم كمل: لان الحياه بدونك مثل الجحيم يا روحى 

رنيم ابتسمت وسيف غمض عيونه مره اخري وقال: رنيم انتى النفس اللى بتنفسه انتى اكسجيني 
_بعدك عنى زي انقطاع الاكسجين عن البشر يعنى المو"ت يا قلبي

رنيم وضعت أيدها على فمه وقالت وهى بتهز رأسها: اوعك تقول كده تانى 
سيف قبل أيدها بكل حب وقال: ده الحقيقه يا روحى انتى بقيتي النفس اللى بتنفسه 
_قوتى في الحياه عارفه لما بتكونى زعلانه منى بكون أضعف إنسان على وجهه الأرض عارفه ده معنى اي 

رنيم بفضول: أي؟؟
سيف فتح عيونه وقال: ده معنى انك مصدر قوتى ومصدر ضعفي 












رنيم: الاتنين 
سيف هز رأسه وقال: لما بتبعدي عنى بكون ضعيف أوى بكون مشلول يا رنيم 

رنيم نامت جنبه وحضنته وقالت: ومن النهارده مستحيل ازعلك منى ولا هبعد عنك في يوم عارف ليه ؟ 
سيف بنفس فضول رنيم: ليه 
رنيم دخلت في حضنه اكتر وقالت: عشان بحبك يا ابن كمال النصراوي

سيف باسها على رأسها وقال: ربنا يخليكى ليا يا روحى ودايما اشوفك فرحانه 
رنيم بصت في عيونه وقالت: طول ما انت فرحان انا هكون فرحانه 
سيف: جسدين في روح واحده
رنيم ابتسمت وقالت: بالظبط كده

سيف غمض عيونه وقال: هنام شويه وبوعدك هصحى على الساعه 8 عشان اخرج مراتى حبيبتي 
رنيم اقتربت منه وباسته من خده وقالت: ماشي يا حبيبي 
سيف باسها من خدها أيضاً واستدار 
رنيم قامت وطلعت وقفلت الباب وراءها 

في المستشفى
الدكتوره: يعنى بقالها شهرين مجاتش
ميرال هزت رأسها وقالت: والصراحه حاسه انى حامل 
الدكتوره ابتسمت وقالت: كلها دقايق والتحاليل تطلع وهنعرف إذا كنتى حامل ولا لا 

ميرال بدعاء: يا رب 
الدكتوره: أنا مش شايفه جوزك هو مش عايز عيال ولا اي 
ميرال: بصراحه كان عايز يجى معايا بس انا رفضت لأن حبيت اعمله مفاجاه ٠٠٠٠بس يا رب اطلع حامل













الدكتوره ابتسمت وقالت: أن شاء الله خير والاعراض اللى قولتى عليها أعراض الحمل 
ميرال فرحت أوى وقالت في سرها: يا رب فرحتى تكمل على خير

بعد شويه
الدكتوره قامت وميرال فضلت منتظره نتيجه التحاليل ومع كل ثانيه بتمر ميرال بتخاف اكتر ونبضات قلبها بتزداد 

الدكتوره دخلت وميرال قامت عالطول ومسكت ايد الدكتوره وقالت: طمنيني 
الدكتوره بصت لتحت وميرال بنبضات قلب عاليه جدآ: في اي يا دكتوره 
الدكتوره:__________


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق