رواية حب حد التملك الفصل الثالث 


كانت بترجع ورا وهي بتقول انت بتعمل ايه؟  

راهب باخد حقي الشرعي...... قرب منها وهو بيتنفس بهدوء وقرب منها بشغف ووو...... 

رانا بدموع بلاش يا ابيه عشان خاطري... 

راهب بصلها بغضب وهو بيفتكر الفديو الي شافه وخلاه يعمل كل الي حصل  اتعصب ورجع وره  ونطق بعنف يعني جوزك لاء يا ابيه متلمسنيش لكن الشقه الي كنتي فيها مع الشباب عادي صح؟ 

بصتله رنا بلعة ريقها بذهول وعدم فهم  وقالت شقه.... وشباب؟  انت بتقول ايه يا ابيه مش فاهمه 

راهب بانفعال ايه ابيه دي   متقوليش يا زفت

رنا ضحكت باستفزاز وقالت ليه يا ابيه مش عايزني اقولك ابيه ده انا من زمان وانا بقولك يا ابيه اصل..... 

قاطعها راهب بانفعال ونطق  متنطيقش بحرف  مش عايز اسمع صوتك فاهمه قال اخر كلمه وصوته ملا الفيلا لدرجة بدأ يتردد حوليها  بشكل مرعب 












بلعت ريقها بدموع وقالت  من وسط دموعها بصوت ضعيف يكاد يكون مسموع را.... هـ..... ب  راهب انا خايفه..... 

يا الله لماذ الان لماذا عادت لذاك البوكاء اللعين الذي يسرق قلبه لماذا قالت تلك الكلمه الان اليست هذه الفتاة ذاتها التي اقسم ان يعاقبها علي ان خالفت كلمتها؟  اليست هي من حطمت قلبه تحت مسمي ابي اهم ما في حياتي اهم من حبي لك لماذا عليه ان يضعف؟ 

بلع راهب ريقه بصعوبه وهوبيحاول يخرج من الاوضه بيشجع نفسه انه لازم يتجاهل دموعها بس صوت عياطها طلع بشكل عالي يقطع القلب لف ليها بالم علي حالها وقرب منها بحنان وقال رنا اهدي انا معاكي  

كان لسه هيلمسها بس رجعت ورا بخوف وصوت عيطاها زاد 

راهب بحنان رنا انتي خايفه مني! 

رنا عيطاها علي بشكل مبالغ فيه  اتعصب راهب وصرخ بصوت خرصها رنااااا

رنا سكتت وهي بتبصله برعشه ورعب بصلها راهب بجفاء وخرج من الباب ورزعه وراه قامت  رنا قفلت الباب ومسكت موبيلها فتحت  صورتها مع باباها واخوتها وانهارت من العياط  

رنا بوجع ليه انت سبتني يا بابا انت ديما كنت توعدني تفضل جنبي كنت بتقول اني مبفرقش عن اخواتي عندك لاني بنتك ولو كل الناس قالوا اني بنت الخواجيه وتربية الاجانب متنفعش  كنت بتقول انك واثق فيا ديما وسبتني؟  سبتني ل راهب الي هو اكتر حد عايز ينتـ*قم مني ومنك....  كنت فكره انك هتفضل سند سبت مامي وجيت معاك سبت كل حياتي وصحابي ودراستني نقلت ثقافتي من بنت الاغنياء الابن مايندد ل بنت الريف والصعيد اخترت رضاك بس انت صدقت ده؟  كنت فكراك هتجبلي حقي بس سبته يتجوزني وياخدني منغير متدافع عني....... نامت رنا بدموه وهي ماسكه الموبايل وفاعده في الارض وسانده علي السرير بدمغها 

حس راهب بقلق عليها طفي السيجاره الي كان بيشربها وطلع فوق حاول يفتح الباب ونده عليها مردتش  ابتسم دخل الاوضه الي جنبه وفتح باب الحمام بتاعها ودخل منه علي اوضة رنا  شالها حطها علي السرير ومسد علي شعرها بحنان وفضل جنبها وهي نايمه  كان هيقوم بس مسكت رنا ايده منغير متحس  ابتسم وقعد جنبها بحنان وهو بيفتكر طفولتها قبل متسافر بره وقتها كانت لسه مامته عايشه 

اتنفس بصعوبه وهو بيفتكر منظرها والفديو الي جابه الشقه ونظرتها برجاء ل ابوها وقت مشفها كانت مستنيه دعمه بس محصلش شدها لحضنه وهو بيبتسم وبيوعدها ويوعد نفسه قبلها انو كل حد هياخد جزاءه  نام وهو حضنها وصحي عليها بتصوت











 نط وقف وقال بفزع ايه مالك في ايه..؟ 

رنا بغضب انت بتعمل ايه ف اوضتهي يا سا*فل؟ 

بصلها برفعة حاجب ونطق نعم؟  انا سا*فل؟ 

قربت منه وضيقة عنيها وحطت ايديها في جنبها وهزت رجلها وقالت بتحدي وقليل الادب ومش متربي كمان 

قرب منها بسرعه وشدها لحضنه وهمس صح كده انا فعلا كل ده بس انتي عرفني منين وانتي مجربتيش؟  

بصتله بسذاجه ونطقة مجربتش ايه؟ 

قرب منها وبسـ*ها بشغف وبعد لحظات بعد وهمس كنتي قمر وانتي نايمه وقمري وانتي صحيه وتلاته وانتي متعصبه.... 

زقته بغضب وقالت انت واحد حيو*ان 

اتحول ف لحظه وكانه شخص تاني وصرخ بعلو صوته رناااااا 

مكنتش بترد لانها اختفت من قدامه ونزلت من الدور كله نزلت جرى ل تحت واستخبت منه ضخك بسخريه ونطق بقي دي حد يصدق انها كانت عايشه ف اوربا...  قال ايه بنت الخواجيه..... 

كان بياخد شور وبيغير وسرح شعره ونازل لقي الموبيل بيرن 

راهب ببرود نعم 

راغب بغضب مبتردش ليه ياض ياابن ***** انت هتعمل فيها عريس جديد 

راهب اتلم مش عشان مش قدامك هتغلط  انا ممكن اجيبك بلبس البيت متكتف هنا 

ضحك راغب وقال طب ماجيلك انك بدل متتعب نفسك 

راهب باستفزاز سلام يا ابني عشان مراتي وحشتني 

راغب بغضب هو انت عشان اتجوزت طيب يا جدي جوزني انا مليش دعوه عايز حد يقولي يا بيبي 

الجد بضحك هاتولي حفدتي اشوفها وبعدين نتناقش تعال يا راهب انت ورنا النهارده 

راهب حاضر هنيجي علي الغدا 

الجد تعال دلوقتي 

راهب لاء انا عريس جديد 

الجد بغضب احنا قربنا علي اذان الظهر 

راهب ضحك وقال  حاضر.

قفل راهب مع جده ونزل ل رنا الي كانت بتجهز اكل 

راهب بضحك ايه ده هما الاجانب بيعرفوا يطبخوا 

بصتله رنا بعيونها الزرقاء والنمش الاحمر وشعرها النارى المميز  ونطقت  ايوه طبعا  امال عايشين منغير اكل؟ 

بصلها  بانبهار واتنفس وقرب منها وقال بلاش لبسك ده باضعف 

رنا ببرود مهو انا عايزه كده 

راهب لو ضعفت هعمل كتير... 

رنا بثقه انا هعرف اعمل اكتر قرب منها بتوهان ولسه هيحط ايده علي وسطها ابتسمت بسماذجه واداه بالرجل تحت الحزام ونطقت ببرود الي معرفتش اعمله عشان احمي نفسي وانا متخدره اعرف اعمله دلوقت 

بصلها بوجع ونطق لا جده بس هتعمي ايه لو حضنتك كده حضنها من ظهرها واتصدم انه لقي نفسه ايده ورا ظهره وهو علي ركبته قدمها ضحك وسيب ايده منها وسقف بثقه لا شاطره تنفعي مراتي  

بصتله بتحدي وهي بتغرف الاكل ل فرد واحد ورايحه تقعد علي السفره فنطق ببرود ايه ده انتيومش ناويه تاكلي.؟ 

قالت بلامباله لا انا مجهزه اكلى 

ضحك هو وشد الطبق وبدا ياكل وقال جهزى لنفسك فضلت تشد فيه وهو بيزق ويبعد لحد م الاكل وقع رنا بقرف عجبك كده 

ضحك وقال احسن عشان الاكل اصلا ميتكلش طعمه يااااااع اوي 

بصتله باشميزاز وقالت نضف بقا وغضبت منه ضحك من غضبها ونطق وهي طالعه السلم ايه رايك ناكل من اكل داد حليمه  

وقفت مكنها بهدوء رغم السعاده بس قالت مش عايزه حاجه 

قال بثقه جدك عزمنا غلي الغدا ولازم نروح اجهزي 

طلعت خدت شور وغيرت وجهزت 

اما راهب فكان بيلم الاكل الي وقع والنضيف منه بيبتسم بكل حب وياكله وهو بيقول شاطره ف كل حاجه  

جاله اتصال فنطق بتوتر خلاص خلاص انا هتصرف بس اوعي الخبر يوصل ل حد من عند جدي 













نزلت رنا وكانت سايبه شعرها  وحطا فوقه طرحه سايبه ولابسه فستان  واسع طويل وعليه شال من كتف من الاكتاف مثبتاه ب الحزام 

بصلها ببررود رغم جملها ونطق يلا  

ركبوا ورواحوا قال الجد بهدوء اطلعي ارتاحي ف اوضتك علي منحط الاكل واتكلم مع جوزك واخوه 

طلعت رنا بعد مسلمت علي الداده وكل ال شغلين ف القصر لانها من سنين مشفتهمش بسبب امر ابوها وخلافه مع جدها  وبعدين طلعت 

كان راهب خلص كلام مع جده وطالع يشوف رنا لقاها بتصرخ وكل حاجه حوليها متكسره 

راهب بصدمه مالك يا رنا 

رنا بدموع بص الفديو ده 

راهب بدهشه ايه هو اتجننن...... 



          الفصل الرابع من هنا



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق