رواية جعلني ملتزمة الفصل الثالث
ليفاجأ احمد عند وصولها لباب أنها فقدت الوعي 
احمد بصراخ_ رانيا تعالي بسرعه 
في اقل من دقيقه كانت رانيا أمامه 
رانيا بخوف _ في اي في اي ي مستر أحمد 
احمد _ بسرعه هاتي مايه ملك أغمي عليها 
رانيا _ حاضر حاضر 
لتحضر رانيا المياه و هي تحاول آفاقه ملك 
قبل دقائق كان زياد نازل و هو يكلم زميله 
زياد _ لا بس اخدت بالك من ملك 
زميله عمر _ اها شوفتها البت جامده بصراحه 
زياد _ جامده بس 
عمر _ بس بلاش ملك ي زياد انت مشوفتش احمد كان عامل ازاي و انت بتسلم عليها و بعدين شكلها محترم مش زي اللي تعرفهم جاء ليرد زياد و لكنه أوقفه صراخ احمد و هو ينادي علي رانيا ليركض الي الاعلي و بمجرد أنه وصل رأي رانيا تحاول أن تفيق ملك ليقترب هو من ملك 
زياد _ مالها ملك ايه اللي حصل 
ليبعده احمد عنها 





احمد _ ابعد 
ليتجاهل زياد كلامه و هو يقول لرانيا لازم تروح المستشفي ليقترب من ملك و كاد أن يحملها 
احمد بصراخ _ قولتلك ابعد انت مش بتفهم 
 ليبعد  احمد زياد عن ملك 
 ليقترب احمد منها و هو يحملها و يتجه الي خارج الشركه 
احمد _ افتح باب العربيه بسرعه 
الحارس _ حاضر ي بيه 
كان يمشي بسرعه كبيرة ( و في اقل من ساعه كان و صل المستشفي )
 ليحملها هو و يدخل الي المستشفي و يصرخ في المرضي 
احمد _ دكتور بسرعه
لتذهب الممرضه مسرعه الي غرفه المدير و هي تقول 
الممرضه _ دكتور ابراهيم ابن حضرتك في المستشفي 
ابراهيم_ ايه ليه هو حصله حاجه 
لم ينتظر حتي يسمع ردها كان يركض الي خارج الغرفه 
( و في اقل من ثانيه كان يقف امام ابنه و هو ينظر له و يقول ) 
ابراهيم _ انت كويس ي بني في حاجه تعباك حصلك حاجه 
احمد _ اهدي ي بابا أنا كويس متقلقش أنا بس جيت عشان في بنت عندي في الشركه اغمي  عليها 
ابراهيم _ طب انت كويس 
احمد _ اه ي بابا كويس 
ابراهيم _ طب البنت حصلها ايه 
احمد _ معرفش الدكتورة أخذتها و بتكشف عليها بابا و عشان خاطري ادخل طمني عليها 
ابراهيم _ حاضر ي بني متقلقش 
احمد _ بابا أنا لازم ارن علي أهلها 
ابراهيم _ اه طبعا ي بني رن عليهم و انا هدخل اطمن عليها  
احمد_ تمام 





احمد _ الو 
والد ملك مصطفي _ الو 
احمد _ استاذ مصطفي معايا 
مصطفى _ ايوا مين 
احمد _ أنا مدير ملك في الشركه هي بس أغمي عليها و احنا في المستشفي
مصطفي _ ايه طب أنا جاي حالا 
( في اقل من ساعه كان أهل ملك و صلوا الي المستشفي ) 
مصطفي _ لو سمحتي في  واحدة اسمها ملك مصطفي في الدور الكام 
الممرضه _ في الدور التانى ي فندم 
مصطفي _ تمام شكرا 
ليركض هو الي الدور التاني 
و بمجرد و صوله كان إبراهيم يخرج من غرفه الكشف 
مصطفي_ ابراهيم 
ابراهيم _ مصطفي
#يتبع 
              الفصل الرابع من هنا 
 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق