رواية قدري الفصل الرابع 




انتي اي اللي جابك هنا؟
سألها بغيظ وغضب لا يخرج إلا لهذا المخلوقه الذي تقف أمامه 
عبير بدلع.. في اي يا حموزتي وحشتني 
حمزه بتهكم.. حموزتك اي الدلع الماسخ ده؟ وبعدين انجزي عشان عندي شغل جايه ليه
عبير بتوتر .. جايه اقولك انك وحشتني وعايزه اشوفك 
حمزه .. لا والله ط..
قاطع كلامه صوت الممرض بيناديه .. حمزه المىريضه اللي في غرفه ** عايزاك
عبير بفضول .. مريضه وعايزاك ليه
حمزه وهو بيبصلها بسخريه.. عايزاني اعملها مساج 
عبير بخبث.. وماله نعمله سوا وسبقته علي رقم الغرفه اللي قالها الممرض










ياترا حمزه فعلا قالي الكلام ده ولا ده كان تأثير المخدر  
دماغي بتودي وتجيب جوايا حاجه غريبه اتجاه حمزه احاسيس كتير جوايا مش عارفه سبابها ببص لقيت واحده واقفه تبصلي نظرات غريبه ومش مطمنه
دهب بهدوء.. حضىرتك تبقي مين
ببص لقيت حمزه دخل بملامح غريبه مش بشوفها كتير عليه نفس الملامح لمه كان بيتكلم في التلفون قبل كده 
حمزه بصوت حاد .. انتي دخلتي ليه هنا يا عبير
دهب بتراقب..هو انت تعرفها يا حمزه 
عبير بثقه.. يعرفني طبعا انا ابقي خطيبته وقريب هبقي مراته
صدمه . انهيار . تحطم كلامها  كانه س*كينه ورشقت في قلبي خطيبته ازاي وامتا طب وانا انا اللي حبيته 
حبيته؟ معرفش سبب اللي جوايا بس انا جوايا حجات بتتحرك ف وجوده هو بس الوحيد اللي قادر يفرحني بمجرد ما بشوفه
بصتله بعيون مالينا دموع وسألته بصوت مهزوز وجوايا امل من أنه يكدبها.. خطيبتك ؟ ا
حمزه بحزن بان علي ملامحه.. اه يا دهب خطيبتي
دهب بثبات وجواها انهيار .. ربنا يسعدكم يارب طب ممكن لو تكمله كلامكم بره لاني تعبانه ومحتاجة ارتاح
حمزه بصليي اوي بصه حركت قلبي من مكانه بصه غريبه عليا واول مره اشوف الحزن ده في عنيه
لاقيت عبير الم*لزقه دي اتشعبط في دراعه وهي بتبصلي بتحدي وسحبته وخرجت
حطيت ايدي علي وشي وملاقيتش حاجه اعبر بيها عن اللي جوايا غير العياااط عياط بس
حمزه بغضب.. ارتحتي من  شغل العيال ده اتفضلي روحي بقي عندي شغل
عبير بغيظ.. هو مين دي ومالك كده زعلان اوي أنها عرفت اني خطيبك 
حمزه بغضب .. ملكيش دعوه بيها خالص سمعه
عبير بغيره تمثيل.. ليه تبقي مين يعني انا خطيبتك مش هي
حمزه بضحكه سخريه.. خطيبتي انتي صدقتي يا بت متنسيش اي إللي مخليكي لحد دلوقتي خطيبتي ها واي اللي مخليني موافق علي كده
عبير بخبث.. طب كويس انك عارف سهلت عليا كتير
وسبته ومشيت 











قومت بصعوبه ودخلت الحمام مسحت وشي ودموعي وبصيت لنفسي ف المرايا بصيت لشعري اللي مبقاش موجود من تأثير الكيماوى بصيت لنفسي بقوه وحمدت ربنا علي كل شي ودائما جوايا جمله بتقويني عن اللي بوجهه "من احب الله عبد ابتلاه " وكل ده ابتلاه من ربنا وانا قابله بس ليه متحبش ليه الوحيد اللي حبيته ضحك عليا وو باعني اول م عرف اني مريضه كانسر ليه اللي حسيت ب الامان معاه طلع ملك واحده غيري مسحت دموعي وخرجت نمت ع السرير وقررت انام النوم الوحيد اللي بعرف اهرب إليه من الواقع المؤلم ده لاقيت الباب بيخبط وهو بيدخل بابتسامه حزينه مش زي اللي دايما بشوفها علي وشه 
حمزه .. ممكن اقعد معاكي شويا
دهب بتهرب.. انا تعبانه وعايزه ارتاح
حمزه بحزن ... طب تصبحي علي خير انا بس كنت حابب اتكلم معاكي بس مفيش مشكله
اي ده هو زعلان ليه كده وليه قله الزوق دي انا عمري م كسفت حد وهو اي زنبه أكلمه كده او ازعل منه
دهب بسرعه .. حمزه تعالي متمشيش 
لف وبصلي بامتنان ورجع قد قدامي علي الكرسي 
دهب بلطف.. عايز تحكي اي بقي
حمزه بحزن وغموض ... عايز احكيلك سبب خطوبتي من عبير


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق