رواية حب حد التملك الفصل الرابع 

ابويا عملى عزا....قالتها بضحكت هستريا فبصلها بزهول 
اه والله زي مبقولك كده  تخيل الي سبت امي عشانه اعتبرني ميته ومحاولش ينقذني من الي اغتصـ*بني لا وكمان بيقول بنتي ما*تت  قالتها رنا بانهيار وكملت وسط دموعها والله انا مش وحشه والله معملت حاجه هو ليه بيعمل كده..... ليه مش بيدور عليا ويحاول يقف  جنبي... ده باعني ليه..... انا والله معملتش حاجه ولا حد لمسني انا عمرى ماسمح لحد يلمسني يا راهب صرخت بصوت عالي فزع كل ال  ف البيت 
فطلع الجد وراغب لقوا راهب حضنها وهي منهاره 
سال الجد بهدوء في ايه؟ 









راهب رفع ليه الفون وهو عيونا حمرا زي الد*م  بص راغب فيه لقي انه فديو لصوان بيجهز لعزا وقلب لقي ان الكل بيتكلم عن عزا رنا 
الجد بغضب بص ل راهب وراغب وقال سبوني معاها لوحدنا.....  
راهب مسك ايدها بجمود ونطق لايمكن دي حب عمرى   الجد اتعصب وزعق فيه بس هو فضل ماسك اديها  فقرب راغب منها وبدا يقنعه يقوم معاه  
خرجوا الاتنين والجد سند رنا وقعدها علي السرير فضل بطبط عليها زي مكان بيعمل مع  بنته ويملس علي شعرها لحد منامت  الجد نطق بهدوء حسابهم تقل معايا   قام الجد وطلب من الداده تطلع تقعد جنبها وقال للسواق يجهز العربيه 
بصلوا راهب وراغب فقال ولادي محتاجين يتربوا من جديد ومش هسمح بالي حصل زمان يتكرر تاني 












خرج الجد  من البيت ومعاه راغب بس في الطريق وقفت العربيه واخدوا وقت علي ماتصلحت ولما وصلوا البيت لقوا رنا واقفه ولابسه فستان اسود وحجاب مدارى نص شعرها الاحمر النار كان جنبها راهب بعيون زي الد*م من كتر الغضب رنا كانت ماسكه ايده بس سمعت صوت روان اختها من الاب وهي من ذوي الاحتياجات الخاصه  بتعيط لابوها انها عايزه تشوف رنا زقها الاب بكل قسوه لكن اتصدم انها وقعت ف حضن رنا الي اختل توازنها وكانت هتقع فسندها راهب بصتله بتوتر فابتسم  حضنت رنا اختها ودخلت بكل شموخ ونطقت بقوه مزيفه وهي بتمد اديها ل مرات ابوها ومرات عمها البقاء لله  .....  مرات ابوها اول مشفتها تنحت من الصدمه لانها كانت فاكره انها ما*تت فعلا وقتها وقفت عياط وقامت ل رنا بس قبل متقرب منها بصلها الاب بصه خلتها تتسمر مكنها بصت رنا لمرات عمها ونطقت البقاء لله يا ام جبر  زقتها مرات عمها وقالت مبقاش الا الفجر*ه الذا*نيه وتتكلم 
بصتلها رنا بقرف وقربت منها بهمس وهي بتفتكر كلام راهب ليها بالدليل ونطقت الي فيه صفه يا مرات عمي بيفكر الناس كلها زيه زمان عملتيها مع عمتي ومكنش ليها ضهر بس انا غير بصت رنا ل راهب بثقه  ورجعت بصتلها ونطقت علفكره لو فكرتي تتحركي من مكانك هخلي فضحتك بجلاجل اهو علي الاقل انا ليا الي حماني لكن انتي كلوا هيشرب من د*مك 
بصتلها برغب ورجعت ورا كانت هتقع فسندتها راويه مرات ابو رنا  دخل جبر في اللحظه دي بغضب ولسه  هيضرب رنا لقي راهب ماسكه بصتله رنا بهدوء ودخلت ضربته بالقلم وقالت ده عشان سمحت لنفسك تتهمني ف شرفي وضربته واحد تاني ونطقت ده عشان انت اتجرءت وضربتني  كانت بترفه ايدها وتضرب التالت وهي بتقول ده بقا عشان كنت عايز تتجوزني وانت مغهمني انك شيخ جامع وانت واحد حقيـ*ر اعتبره حق كل بنت بس وقفها كف سبقها من مرات عمها فوقفت رنا متسمره مكمها وفجها مسكها جبر من شعرها تحت نظرات ابوها القاسيه فمسك راهب فيه واتلم الكل وفضلوا يتخانقوا فوقفت رنا برعب وهي حاضنه روان لانها مش هتعرف تعمل حاجه بين الرجاله  وخصوصا لو رجالة عيلتها  وقتها سمعوا صوت رصاص انضرب ف الهوا تلات مرات وصوت الجد بيزعق فاتنفض الكل  بص الجد ل راهب الي وشه في دم نازل من بوقه ول جبر ال وشه كله بايظ من ضرب راهب ونطق بغضب صوان مين ده 
بصتله مرات العم ببرود وقالت صوان الفا*جره كف نزل علي وشها من ايد جوزها وهو بينطق متعبيش في شرف بنت اخويا حتي لو فيها عشان لو انتي قولتي كده كلاب الشارع يعملوا ايه؟  
نطق الجد ببرود مانت لما اخترتها اخترتها من كلاب الشارع جاي تلوم ايه دلوقت 
بصتله مراته بوجع وقالت كده يا ابو جبر، ودخلت جوه نطق الجد الصوان ده يتشال ويتحول ل فرح كبير البلد كلها تحكي عنه فرح رنا بنتي وراهب 
بصله فضل بغضب انا اتبريت منها وانت..... 
نطق محمد بثقه كلامي يتنفذ ومعاكم تلات شهور وتخلوا البيوت دي انت واخوك عشان البيت ده انا بعته 
جبر بذهول ايه الي بتقوله يا جدى 
الجد بغضب بيتي وانا اعمل الي يعجبني بصت رنا ل روان الي حضناها برعب وخدتها وراحت ل جدها وادتها ليها يحضنها وبعدين  نطقت بحزن عشان خاطر روان يا جدي 
نطق الجد بالم وليه مش عشان خاطرك انتي يا رنا سنين بتشفعيلهم عندي بخاطرك ودلوقت مش عايزه 
بكت رنا بدموع ونطقت انا بالنسبه ليهم مت ورفعت رسها ومسحت دموعها بقوه وهي بتبص لابوها وقالت انا بالنسبه ليا ما*توا ف لحظت ماتخلوا عني وخصوصا ابويا 
من هنا ورايح ميخصنيش حد فيهم لو شفتهم بيتقتـ*لو قدام عيني واحد واحد مش هتحرك










 
شدها راهب لحضنه فتبتت فيه بخوف خافت تضعف  بس قبل متلف وتمشي لقت روان بتعيط خديني معاكي مش عايزاهم  بصتلها رنا بدموع ورجعت حضنتها وقالت مينفعش لازم تفضلي مع ماما وبابا وتشربي لبن عشان تكبري بسرعه ماشي  
روان عيطت وقالت انتي كنتي تعملى لبن زي مبحبه وكنتي تلعبي معايا وتاكليني انا غيرك امو*ت 
حضنتها رنا بوجع وسبتها وخرجت ركبت العربيه بانهيار لقت راهب جنبها 
راهب بحزن كنتي خديها 
رنا بوجع تعيش مع الفا*جره زي مبيقولوا 
شدها راهب لحضنه بحب ونطق هردلك اعتبارك النهارده فرحنا 
زقتها ࢪنا بقوه ونطقت ابعد عني انتي اغتـ*صبتني لايمكن ارضي بيك ف حياتي 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق