رواية كانت وصيتي الفصل التاسع 

حور. تصدق واحشني البيت اوي 
ادهم .وانتي كمان وحشتيني والله اوي 
حور. انا بقول البيت مش انت 
ادهم .لا مهو انا والبيت واحد 
حور.لا والله 
ادهم .اه والله 
......
~زي ما بقولك كده مش ابنها وهيا بتكدب عليه

* يعني هيا كده متجوزاني انا في الحقيقه مش انت 

/ ده كله وانتي مستغفلاني 
..... 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليلة


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق