رواية القاصرات الفصل الاول 


يا حسين كدا احنا بنغل"ط في حق بناتنا هنجوزهم ازاى وهما لسه 15 سنه وكمان لواحد وابنه 

ياو"ليه انتى مش فاهمه حاجه دول هيعيشوا في قصر قصر ايه دول هيعيشوا في الجنه علي الأرض

بس انتى جهزيهم بس 


لا ياحسين مش موافقه انا عايزاهم يكملوا تعليمهم عايزه احس اني عملت حاجه حلوه استاهل اشيل لقب ام عليها


ماانتى هتشيلي وبيدخل جوا وبيطلع بصندوق صغير

ايه دا ياحسين 









استني بس وهتشوفي وبيفتح الصندوق وبيخرج منه فلوس كتيره اوى


دول 100 ألف جنيه ولسه فيه كمان زيهم لما العرسان ييجوا ويشوفوا البنات


هتبيع بناتك عشان 100 ألف جنيه

وابيعهم عشان 10 ألافبس ايه ماشبعتيش فق"ر 

عايزه تفضلي طوب عمرك ساكنه في العش ده مافكرتيش يوم لو الجو مطر بشده والعش دا وقع هتروحي فين عند ابوكي اللي مش لاقي ياكل ولا عند اخوكي اللي عايش في المدينه ومش سائل علي حد خالص ومفيش حد يعرف ليه مكان


فكرت شويه وقالت خلاص اللي تشوفه

ودخلت أوضتها وقالت ان ماوريتك يا حسين انت وعرسان الغف"له مابقاش انا ليل 











تاني يوم بييجي الاب وابنه اللي المفروض هما العريسين ليل بترحب بيهم جدا جدا وبيكونوا جايين ومعاهم 100 الف جنيه كمان وذهب للبنتين ولبس وهدايا  عشان هيتزوجوا بعد يومين 


دخلت ليل مطبخها وعملت عصير وحطت فيه منوم وخرجته ليهم وصممت لازم يشربوه عشان بقي في بينهم رابط 


شربوا العصير وبدؤا يفقدوا وعيهم 

يلا يابنات بسرعه قدامهم خمس ساعات علي مايفوقوا لازم علي الأقل نكون خرجنا برا البلد دى ودخلت خدت الفلوس اللي في الدولاب والفلوس اللي هما جايبينها معاهم لسه والذهب والهدايا ومشيوا وفي خلال 3 ساعات كانوا برا بلدهم 


              الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق