سم سي

رواية بنت المقابر الفصل الاول 


بقولك ايه ياسليم  بيه انت سامع اللي انا سامعه ده 

ايوه سامع صوت عيل صغير بيعيط في القبر اللي هناك ده 

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم طب يلا نمشي من هنا لحسن اللهم احفظنا يطلعوا علينا

هيطلعوا علينا ازاى واحنا الساعه 10 الصبح

دول مالهمش وقت هم بينا احنا نفلت بجلدنا لحسن مانطلعش من هنا واصل 

اصبر بس ياعوض لما نعرف ايه الحكايه


وبدء سليم يقرب ويقرب وحط ودانه علي باب القبر وفعلا صوت طفل جوا 

البلد اتقلبت عاليها واطيها وشيوخ وشباب اتجمعوا وفتحوا القبر دا وفعلا لقوا فيه بنت صغيره عندها سنتين 

لكن اللي شافوه في والدتها كان من اشد المواقف حيره بالنسبه لجميع الحاضرين 










كان ليها نصف حى ونصف هيكل عظمي عيونها كانت مفتوحه وايديها اللي كانت الطفله بتنام عليها سليمه نصف كامل حى 


الكل كان واقفين في حاله من الذهول من المنظر 

ياجماعه ماينفعش كدا لازم نراعي حرمة المتو"في  ودخل شيخ كبير في السن واخد الطفله وخرج بيها وهنا بتنطفي عيون امها وبيبدء النصف الحى يرتخى بيقفلوا عليها باب القبر وبييجى الشيخ الكبير ده وبيجيب شاش وبيلفه علي عيون الطفله وبيقول ان لازم يفضل علي عيونها سبع ايام وكل يوم يشيلوا طبقه عشان ماتتعمااااااش 

هو ممكن سؤال يامولانا

اتفضل

هو ليه الام نصفها كان حى و النصف التانى هيكل

الست دى كانت دايما في حالها وجنب الحيط زى مابيقولوا اتوفيت وهى في شهرها الاخير وماكانش فاضل غير ايام علي ولادتها وبما ان هى اتو"فيت فقالوا ان جنينها اتوووووفي معاها فدفنوها وبقالها سنتين متوووفيه ويشاء ربك ان يمد في عمر طفلتها وتطلع علي الدنيا بعد ماعاشت في المقابر سنتين كاملين

ياه هو فيه كدا






ربنا خلق السماوات والأرض والجبال والبحار والحيوانات والطير والبشر اشكال والوان وديانات مختلفه مش هيقدر ينجى طفله زى دى ويكتب ليها تطلع وتعيش وسط الناس

ونعم بالله العلي العظيم

طب وفين والدها واهلها

والدها كان غريب هنا واتوووفي قبل والدتها ب5 شهور


بيبدؤا  الشيوخ يعرضوا علي اهل البلد مين هياخدها  عنده او هيتكفل بيها كتير اوى بيخا"ف منها واللي بيفر لكن سليم بيشيلها وبيقول دى من النهارده امانتى


          الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق