رواية امتلكني كبير الصعيد  الفصل الثاني والثلاثون 



بعد مرور 32 سنه حازم بقا معاه دياب و يونس ويحيي و زين معاه رحيم و رويدا وفاطمه ، سليم بقا معاه زينب.... 
عند حازم
خديجه رفعت وشها لحازم
: مش هننزل دي سابع مره والولاد ينادو عليك علشان ننزل نقعد معاهم
حازم مغمض عينيه وخديجه في حضنه
: لا 
خديجه وهي بتقوم: حرام عليك متكسرش بخاطرهم وننزل اقعد معاهم 
حازم اتنهد : خلاص قومي غيري وننزل 
خديجه قامت تدخل الحمام 
وحازم قام يلبس هدومه بص لصورة متجمع فيها اخواته و ابوه علي الكمودينه 
حازم بحزن : وحشتني قوي يا بوي
........ 
كان راكب الخيل وبيجري بيه بكل سرعته ورشاقة وفي واحد مربوط في الخيل وبيجره وراه 
دياب وقف الخيل وهو بينزل من علي الخيل ومسك الراجل  بجبروت
الراجل بخوف : والله ما هعمل كدا تاني دياب بيه أبوس رجلك سماح
دياب بغل : معنديش سماح اللي بيغلط يستاهل قطع رقبته.. 
وكمل بصوت عالي : سباعي خدو
: ابوس رجلك ياباشا لا 
........ 
يونس كان نزل السلم وهو بيبص في التليفون قابل رويدا بنت زين
يونس بهدوء : كنتي فين
رويدا بتوتر : في الدرس
يونس: درس اي دا وانتي من امتا بتاخدي درس برا البيت المدرسين بييجو ليكي البيت
رويدا : م.. ما هو المس تعبت وقالتلنا نرحلها البيت وانا قولت لماما













يونس : متتكرش تاني فاهمه 
رويدا : حاضر 
يونس : غير هدومك وتنزلي بسرعه 
رويدا هزت راسها وطلعت 
دياب رجع من برا لقي ابوه قاعد علي الكنبه في الحوش قرب منه وباس ايده
: صباح الخير يا حج
حازم : كنت فين
دياب : بسوي كام شغلانه برا 
حازم اتنهد : ربنا يهديك
دياب : امال فين ست الكل 
حازم : في المطبخ
دياب بغضب : ازاي في المطبخ يعنى امال فين فيروز 
دياب دخل المطبخ بغضب وهو بينده علي فيروز 
فيروز نزلت بخوف وقفت قدام دياب وهي بتترعش ومنزله راسها لتحت
فيروز : ن.. نعم 
دياب: ازاي تسيبي امي تدخل المطبخ و انتي قاعده 
فيروز بدموع : ان.. انا ولله 
طلعت خديجه 
خديجه : يا حبيبي هي كوباية شاي هعملها لأبوك
دياب : حتي لو امال هي لازمتها اي 
حازم بحده : ديـاب هي مبقتش خدامه دي بقيت مراتك وهي  طلبت من امك تعمل مكانها بس انا نفسي في كوبايه شاي من ايدين امك مش شغلانه
دياب بص لفيروز اللي بتعيط في صمت
دياب بحده وهو طالع
: اعمليلي اكل وتعالي وراي
حازم طبطب عليها
: امسحي دموعك وروحي شوفي جوزك متخافيش
..... 
فيروز دخلت وهي شايله الصينيه 
دياب ساند علي السرير وسجاره في ايده لابس بنطلون بس.. فيروز قربت بخوف وحطت الصينيه علي الترابيزه ودياب مركز مع كل حركه منها 
دياب اخد اخر نفس من السجاره ورماه وعدل من قعدته وبدأ ياكل 
فيروز واقفه قدامه بخوف
دياب من غير ما يبصلها
: اقعدي 
فيروز قعدت علي الارض جنب رجله زي ما عودها
دياب: اكلتي 
فيروز وهي باصه لتحت 
: لا 
دياب : شاطره وبدأتي تتعلمي 
دياب فاجأة مسكها من شعرها ورفع وشها فيروز كانت حاطه ايديها علي ايده علشان تخفف الوجع
: بس عارفه ياروح امك لو فكرتي تخرجي عن طوعي هعمل فيكي اي ميغركيش وقفت ابوي معاكي ولا تنسيكي انك خدامه  فاهمه
فيروز بدموع : فاهمه ولله فاهمه
دياب سابها ورجع كمل اكل ببرود 
بعد وقت فيروز اتكلمت
فيروز: ان.. انا. ك.. كنت يعني
دياب : اخلصي 
فيروز بدموع: امي ليها عمليه وانا مش معاي فلوس العمليه فـ. انا كنت
دياب قام: هبعت حد يجيبها وهتعمل العمليه وتقعد هنا لحد ما تخف 
فيروز بدموع: شكرا 






...........
حازم قاعد وقدامه زين وسليم و يحيي رحيم ماسكين التليفونات وبيلعبو ببجي سوا
يونس قاعد بهدوء بعيد وهو بيبص في التليفون وكل شويه يرفع نظره علي رويدا اللي قاعده مع ليليان و فاطمه و وزينب
حازم بصلهم واتنهد بسعاده  
فوق 
دياب كان طالع من الحمام شاف فيروز واقفة قدام المرايه بتحط احمر شفا*يف فيروز بصت لتحت بخوف لما شافت دياب طالع من الحمام ولسه هتنزل
دياب :راحه فين
فيروز بتوتر: ن.. نازل 
فيروز حست بوجع في ضهرها لما دياب سحبها وزقها علي الحيطه بعنف
دياب همس وهو بيحرك ايده علي شفا*يفها يزيل الروج
: انتي مش متجوزه طور انتي متجوزه واحد صعيدي يعنى تروحي علي قبرك قبل ما تنزلي بشكلك دا وحد يشوفك حتي لو ابوي واخوي فاهمه انتي بقيتي 
ملك كبير الصعيد....... 




تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق