فى بداية حديثه مع الأهرام المسائي أكد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم أننا نعمل على عودة الطالب للمدرسة مرة أخرى من خلال تحقيق طموحاته للمدرسة من ناحية التحصيل الدراسي وأيضا الحصص التنشيطية لشرح المعلومة وطرق جديدة للتعامل مع بنك المعرفة سهلة تجعل الطالب لا يرهق فى الحصول على المعلومة


أولا : بالنسبة للعملية التعليمية سيتم الاستفادة الكاملة من حصص القنوات التعليمية بالوزارة من خلال عرض حصص المعلمين المتميزين على شاشات العرض والسبورات الذكية بالمدارس كفترة مشاهدة يومية على ان يقوم المعلم بالنقاش مع الطلاب فى كل جزئية يشرحها معلم  حصة التليفزيون ويتم النقاش فيها مما يسهل على الطالب التحصيل العلمي ويعود مرة أخرى دور المدرسة الحقيقي الذي كان احد أسباب هجرة الطالب للمدرسة بعد تراجع دورها التعليمي والتربوي فى نفس الوقت يستطيع الطالب ان يعود للحصة المصورة فى اى وقت من اليوم حيث سيتم توفيرها على اليوتيوب وموقع الوزارة


وحول المناطق التى لا يوجد بها سمارت بورد سيتم استخدام أدوات العرض البروجيكتور على شاشة من خلال الفلاشات التى يوجد عليها الحصص وتصل الى كافة المدارس طبقا لجدول دراسي سيتم تعميمه على كل المدارس ، وما يميز تلك الفكرة أنها لا تحتاج نت وأيضا  لا تكلف الدولة اى أعباء مالية وتساعد بشكل كبير فى حل أزمة العجز فى المعلمين والكثافات داخل الفصول لأننا نعمل بنظام المحاضرات


ثانيا : بالنسبة للسؤال الذي يدور داخل أذهان المعلمين والطلاب كيف يتم اختيار المعلمين المتميزين للمشاركة فى القنوات التعليمية ، الوزارة لديها خطة علمية لاختيار المعلمين المتميزين علميا وحضوريا ويجب ان يكون لديه حضور على الشاشة حتى يكون جاذب للطالب وسيتم الاستعانة بخبراء الصورة لإجراء مقابلات المعلمين الذين سيتم ترشيحهم من قبل مستشاري المواد وتحت إشرافهم


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق