أعلن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، عودة الاهتمام في العام الدراسي الجديد ، بـ مسرحة المناهج، وتبسيط فهم المواد الدراسية.

وقال الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم : من أهم أدوار الوزارة الرئيسية للعام الدراسى الجديد هو عودة الطلاب إلى المدرسة لتصبح المكان الطبيعي للتعليم والتعلم والتنشئة الاجتماعية


وأضاف وزير التربية والتعليم : تعمل الوزارة حاليًا على تغيير البرنامج الدراسى، ومنح مساحة أكثر لممارسة الأنشطة لفرز الموهوبين حيث إن ممارسة الفنون بجميع أشكالها تصنع تذوق عام، وقيم جمالية، إلى جانب شعور الطلاب بمتعة التعلم


وتابع وزير التربية والتعليم :" إن تلقي العلم، وممارسة الأنشطة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية، هما عاملان أساسيان في بناء الشخصية المنشودة"، مضيفًا إن المسرح المدرسي يعتبر دعامة أساسية من دعامات النشاط المدرسي؛ لما له من أثر بالغ في تنمية ملكات طلاب المدارس، ورفع قدراتهم المعنوية. 


وكان تم البدء في تنفيذ المشروع القومي لمسرحة المناهج التعليمية في عهد الدكتور محمود ابو النصر الوزير الاسبق للتربية والتعليم ، وحيث بدء في عهده الاهتمام بمسرحة القصص المقررة على الشهادات العامة لعرض المادة التعليمية بأسلوب درامي مشوق باستخدام طرق حديثة للتدريس ، وفي ذلك الوقت قام صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية على دعم مشروع مسرحة المناهج من ضمن خطة اكتشاف الموهوبين وتدعيمهم، مشيرا إلى أن هناك تدعيما للمسابقات، وتدريبا للمعلمين، وتفعيلا للأنشطة.


وفي عهد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق ، اهتمت الوزارة ايضا بالأنشطة اللاصفية :(مسرحة المناهج، والإلقاء الشعري والخطابة، وعقد الندوات، والإذاعة المدرسية، والمناظرات، والصحافة المدرسية)؛ بهدف تأسيس عقلية نقدية لدى الطلاب (التفكير الناقد)، والإعداد الجيد لمسابقة "التحدث باللغة العربية الفصحى والخطابة والإلقاء الشعري"، وتعميق دراسة النحو للشهادتين الإعدادية والثانوية، والتركيز علي تعليم النظام وترسيخ القيم الوطنية، والرسالة التربوية للمدرسة.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق